fbpx
المحليات
بهدف حشد الجهود وتجميع الخبرات

انضمام «دعم» لمراكز «القطرية للعمل الاجتماعي»

راشد النعيمي: تطوير الأداء المؤسسي وتعزيز تبادل الخبرات

أحمد الكواري: دعم الاستقرار الأسري ورعاية الأيتام وحماية الطفل والمرأة

الدوحة – قنا:

أعلنت المؤسسةُ القطريةُ للعمل الاجتماعي، عن انضمام مركز دعم الصحّة السلوكيّة «دعم»، ليكون ضمن المراكز التابعة لها، ليصل عددُ المراكز التابعة للمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي والعاملة تحت الإشراف المُباشر لها، إلى ثمانية مراكز.
وأشاد أحمد الكواري، الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطريّة للعمل الاجتماعي خلال مؤتمر صحفي، أمس، بمركز دعم الصحة السلوكيّة، وما يُقدّمه من خدمات جليلة لجمهور عريض وإسهامه في المُجتمع القطري، حيث ترك بصمةً رائعةً على جميع أفراده وفئاته المُستهدفة.
وأكّد الكواري، أن انضمام المركز إلى المؤسّسة القطرية للعمل الاجتماعي، بادرة على الطريق الصّحيح والمسار الناجح، من أجل حشد الجهود وتجميع الخبرات لمراكز المُجتمع المدني ومؤسّساته للعمل تحت إشراف مؤسسة ريادية بحجم المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي، ما يضمن صقلًا في الخبرات، ومزيدًا من الإنجاز، واستفادة قصوى من التجارب المُتراكمة لجميع المراكز والمؤسّسات.
من جهته، قال راشد محمد النعيمي، المُدير التنفيذي لمركز «دعم»: إن انضمام مركز دعم الصحة السلوكية إلى المراكز التابعة للمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي، يُشكل خُطوة بالغة الأهمية في مجال الشراكة المُجتمعية بين المؤسسات، والتي من شأنها تطوير الأداء المؤسسي وتعزيز تبادل الخبرات والقدرات والسعي نحو تحقيق المزيد من الإنجازات والأهداف المُشتركة.
وأوضح أنَّ المركز منذ إنشائه، سعى إلى نشر الوعي القيمي والسلوكي والأخلاقي بين أبناء المُجتمع والحفاظ على الشخصية السوية من خلال تقديم الخدمات التوعوية والعلاجية والبحثيّة وبناء القدرات المؤسسيّة، ما أسهم في تحقيق إنجازات كبيرة في هذا الشأن، بفعل وجهود فريق عمل مميّز، وشركاء أصحاب جهود مُخلصة ورسالة سامية.
وفي تصريح لوكالة الأنباء القطرية «قنا»، قال أحمد الكواري الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي: إنه بانضمام مركز متميز مثل «دعم» إلى مراكزنا المُتخصصة، صارت مجالات خدماتنا مُتميّزة وأكثر تكاملية، حيث تشمل دعم الاستقرار الأسري ورعاية الأيتام وحماية الطفل والمرأة وتمكين الشباب ورعاية وتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة ورعاية كبار السن، وبهذا يُضاف إلينا تخصص آخر مهم وهو دعم الصحة السلوكيّة والاضطرابات السلوكيّة في أفراد المُجتمع.
ونوّه الكواري إلى أن الفترة المُقبلة ستشهد تعاونًا مكثفًا على أعلى مستوى مع مركز «دعم» من أجل تقديم المشورة والإشراف اللازم ومُساندته في تقديم خدمات تكاملية مع المراكز الأخرى، والاستفادة من الخبرات والتجارب في تقديم الخدمات العلاجيّة والتأهيلية لقطاعات من المُجتمع.
ولفت إلى أن المؤسسة ستسعى لعقد شراكات وتوقيع مُذكرات تفاهم واتفاقيات تعاون مُثمرة مع الجامعات والمراكز البحثية وبين المراكز المنضوية تحت مظلة المؤسسة لتعزيز خدمة العمل الاجتماعي والمسؤولية الاجتماعية بين المؤسسة ومراكزها، ما سيخلق فرصًا أفضل للجميع ويفتح بابًا واسعًا من دمج الخبرات والدروس المُستفادة في توفير الخدمات للفئات المُستهدفة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X