fbpx
الراية الإقتصادية
بالتعاون مع مجلس قطر للمباني الخضراء

مشيرب تدعم الشركات لعرض مبادراتها المستدامة

إطلاق فعالية «حديث أخضر» لتعزيز التعاون مع الهيئات الوطنيّة

الدوحة- الراية:

تُقيم مشيرب العقاريةُ النسخةَ الأولى من فعاليات أسبوع الاستدامة التي تستمرّ لأسبوع كامل وتمكِّن المؤسسات والشركات والأفراد من تقديم وعرض برامجهم وأفكارهم وحلولهم ومبادراتهم الخاصة بالاستدامة، وتساهم في تعزيز الوعي الاجتماعي والمشاركة الفاعلة لتبنّي نهج الاستدامة في أعمالنا وحياتنا اليومية.

تُقام الفعاليات بالتعاون مع مجلس قطر للمباني الخضراء في براحة مشيرب خلال الفترة من 23 إلى 30 أكتوبر، ويتضمن معرض الاستدامة على مدار أسبوع كامل، «حديث أخضر»، وورش عمل تناسب جميع الفئات وكافة أفراد الأسر.

وتطلق مشيرب العقارية في هذه المناسبة مبادراتها الجديدة «حديث أخضر» التي تستهدف مشاركة الشركات والمؤسسات والأفراد من الشباب لعرض حلولهم ومبادراتهم أمام الجمهور بهدف الترويج لقيم الاستدامة في المجتمع. وسيقوم المشاركون من الشباب وممثلون عن الشركات والمؤسسات بعرض استراتيجياتهم للجمهور بطريقة مبتكرة وتفاعلية بهدف إيصال الرسائل إلى المجتمع بطريقة هادفة وواضحة. وستكون فعاليات «حديث أخضر» مفتوحة للجمهور على مدار أربعة أيام من 23 إلى 26 أكتوبر على مسرح براحة مشيرب ابتداءً من الساعة 5:30 مساءً.

تعكس فعالية «حديث أخضر» التزامَ مشيرب العقارية بالترويج للاستدامة وتعزيز التعاون مع الهيئات والمؤسسات الوطنية ورفع الوعي المجتمعي بأهمية اعتماد الاستدامة في حياتنا اليومية، كما تساهم في تشجيع الشركات والمؤسسات الأخرى على تبنّي مبدأ الاستدامة في مُختلف جوانب الأعمال. ويُشارك في «حديث أخضر» كل من مشيرب العقارية، مجلس قطر للمباني الخضراء، مؤسسة قطر، معهد مستقبل الحياة الدولي، اللجنة العليا للمشاريع والإرث، شركة شل، حيّ الدوحة للتصميم، أكاديمية قطر مشيرب، منتجع زلال الصحي، جامعة قطر، مستقبل أكثر اخضرارًا، تربة، بي هايف للتدوير، بيئتنا، السفارة الهنجارية في قطر، مناظرات الدوحة، كهرماء، بالإضافة إلى حديث خاص لسعود الجناحي.

وفي 30 أكتوبر، يُختتم أسبوع الاستدامة في مشيرب قلب الدوحة بإقامة سلسلة من ورش العمل الهادفة التي تركّز على الترويج لممارسات الاستدامة، خصوصًا بين فئات الشباب والصغار. يستطيع الحضور من كافة الأعمار المشاركة في ورش العمل التي تنطلق في الساعة 5:30 مساءً وتقدّم من الجهات التالية: M7، اللجنة العليا للمشاريع والإرث، ومؤسسة المهندسين أستراليا.

تُعتبر الاستدامة من أهمّ الركائز الرئيسية التي تعتمدها مشيرب العقارية في مشيرب قلب الدوحة بهدف المُحافظة على البيئة والموارد الطبيعية وتعزيز جودة التصميم. وتعتبر مدينة مشيرب قلب الدوحة أوّل مشروع لتطوير وسط مدينة مستدام في العالم منذ مرحلة التأسيس، كما تضمّنت جميعُ المباني ترشيد استهلاك الطاقة والمياه، من خلال تبني أعلى معايير الاستدامة، وتمهد مشيرب العقارية الطريق لباقي المطوّرين لاتّباع هذا النهج والتقيد بالمعايير التي وضعها مجلس قطر للمباني الخضراء. ومن خلال هذا الأمر، تُساهم مشيرب العقارية في تحقيق ركائز الاستدامة التي نصّت عليها رؤية قطر الوطنية 2030، وتعزيز هذا المبدأ في القطاع العقاري.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X