fbpx
اخر الاخبار
ناصر الخاطر الرئيس التنفيذي لمونديال 2022:

الأحداث الرياضية الكبرى تشكّل فرصاً مثالية لتقييم العمليات التشغيلية لمونديال قطر 2022

الدوحة – الراية :

أكد السيد ناصر فهد الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™️، أن افتتاح استاد الثمامة يعد خطوة أخرى بارزة على الطريق نحو المونديال المرتقب، وقال: “تتوالى الإنجازات واحداً بعد الآخر، وأصبحنا نقترب أكثر من صافرة انطلاق المباراة الأولى في كأس العالم في 2022”.

وتابع الخاطر: “يعد افتتاح استاد الثمامة نقلة نوعية على طريق الاستعدادات المتواصلة لاستضافة أكبر حدث كروي في تاريخ قطر والمنطقة. ونتطلع إلى الإعلان عن جاهزية استاد البيت واستاد راس أبو عبود نهاية العام الجاري خلال بطولة كأس العرب، واستاد لوسيل مطلع عام 2022.”

وأشار الخاطر إلى أن رحلة الإعداد لافتتاح استاد الثمامة وصولاً إلى الإعلان عن جاهزيته أضافت إلى فرق العمل الكثير من المعرفة والخبرات القيمة، بما يسهم في تطوير خطط استضافة نسخة غير مسبوقة من المونديال الكروي في 2022، لافتاً إلى أهمية مثل هذه الأحداث في الارتقاء بمستوى الأداء وتحسين الكثير من جوانب العمل في مشوار قطر نحو مونديال العام المقبل.

وأكد الخاطر على أهمية الأحداث الرياضية الكبرى، والتي تشكّل فرصاً مثالية لتقييم العمليات التشغيلية لمونديال قطر 2022 قبل انطلاق منافساته، ومن بينها بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021™️ التي ستقام منافساتها من 30 نوفمبر إلى 18 ديسمبر بمشاركة 16 منتخباً عربياً.

وحول الدروس المستفادة من استضافة نهائي كأس الأمير في الاستاد المونديالي الجديد، قال الخاطر إن تنظيم المباراة يثري خبرات فرق العمل، خاصة فيما يتصل بإصدار التذاكر وبطاقة المشجع، والإجراءات المتعلقة بالسفر، واحتياطات الصحة والسلامة وغيرها.

واختتم الخاطر: “نحرص على الاستفادة من كل حديث رياضي ننظمه على طريق استضافة مونديال قطر العام المقبل، وننظر لهذه الأحداث باعتبارها منصة هامة تتيح لنا التأكد من جاهزيتنا التامة، واستعدادنا لاستضافة نسخة تاريخية من مونديال كرة القدم.”

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X