fbpx
اخر الاخبار

وزير الدفاع التركي يؤكد أن بلاده تتابع الأحداث في شمال سوريا

بروكسل ـ قنا:

أكد السيد خلوصي أكار وزير الدفاع التركي أن بلاده تتابع الأحداث في شمال سوريا عن كثب.
وقال أكار للصحفيين بمقر البعثة الدائمة لتركيا لدى حلف شمال الأطلسي /الناتو/ في بروكسل، ردا على سؤال حول هجمات تنظيم /ي ب ك/ (الذراع السورية لمنظمة حزب العمال الكردستاني /بي كا كا/): “نتابع الأحداث هناك عن كثب وسنقوم بما يلزم في الوقت والمكان المناسبين”.
وشدد أكار على أن وجود قوات بلاده في /إدلب/ يسهم في منع مجازر النظام السوري وحصول موجات هجرة جديدة.
وأضاف “لدينا اتفاقيات مع الولايات المتحدة وروسيا (بخصوص بعض المناطق في شمال سوريا) وقد نفذنا دورنا في هذه الاتفاقيات بأفضل طريقة ممكنة، وما زلنا نفعل ذلك، ونذكر نظراءنا بالقيام بدورهم أيضا”.
وأشار وزير الدفاع التركي إلى أن وقف إطلاق النار في /إدلب/ مازال مستمرا، وهناك استقرار للأوضاع، رغم وجود بعض الخروقات والاشتباكات والاعتداءات بين الحين والآخر.. لافتا إلى أنه بعد لقاء الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين في /سوتشي/ أصبح الوضع أكثر هدوءا.
وتشهد محافظة /إدلب/ ومناطق أخرى في شمال سوريا، تصعيدا عسكريا، منذ أكثر من 3 أشهر، من طرف قوات النظام السوري.. كما تعرضت القوات التركية هناك إلى هجمات متفرقة أسفرت عن مقتل عدد من الجنود وإصابة آخرين بجروح.
يذكر أن الدول الضامنة لمسار /أستانا/ حول سوريا (تركيا وروسيا وإيران)، أعلنت في منتصف سبتمبر 2017، توصلها إلى اتفاق ينص على إنشاء منطقة خفض تصعيد شمالي البلاد، وفقا لاتفاق موقع في مايو من العام نفسه.
وضمن هذا الإطار، تم إدراج /إدلب/ ومحيطها ضمن “منطقة خفض التصعيد”، حيث وقعت تركيا وروسيا في سبتمبر 2018 اتفاق /سوتشي/ من أجل تثبيت وقف إطلاق النار في /إدلب/، وسحبت بموجبه المعارضة السورية أسلحتها الثقيلة من المنطقة التي شملها الاتفاق.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X