fbpx
المحليات
تتضمن برامج توعوية.. د. عائشة عبيد لـ الراية :

خطة وطنية للأمن والسلامة على الطرق خلال المونديال

7 % انخفاضًا في حالات الدخول لمركز الإصابات

48 % ارتفاع إصابات الدراجات النارية.. و36% للهوائية

الدوحة- عبدالمجيد حمدي:

كشفت الدكتورةُ عائشة عبيد مدير مساعد برنامج حمد للوقاية من الإصابات بمركز حمد للإصابات التابع لمؤسسة حمد الطبية، عن الإعداد لبرامج توعوية خاصة بكأس العالم لتحقيق الأمن والسلامة على الطرق، حيث يتم دراسة وتحديد هذه الخطط والبرامج لتكون جاهزة ويتم تطبيقها قبل فترة كافية من كأس العالم 2022، وذلك في إطار خُطة وطنية شاملة لهذا الأمر.

وقالت في تصريحات خاصة لـ الراية: إنّه سيتم التركيز على تحقيق الأمن والسلامة على الطرق وفي التجمعات، حيث من المتوقّع استقبال مئات الآلاف من الزائرين، وبالتالي لابدّ من وضع الخطط اللازمة للتعامل مع مثل هذه التجمعات.

في الوقت نفسه كشفت الدكتورة عبيد عن انخفاض واضح في عدد حالات الدخول لمركز الإصابات بسبب الحوادث والإصابات البليغة بنسبة 7%، وذلك خلال عام 2020، مقارنة بعام 2019، موضحة أن العدد كان 978 حالة وانخفضت إلى 906 حالات، كما انخفضت إصابات حوادث السيارات أيضًا بنسبة 7%، حيث كانت 652 إصابة وانخفض العدد إلى 604 العام الماضي، ولفتت إلى أنه كان هناك انخفاضٌ أيضًا في عدد حالات الوَفيات بنسبة 10% في عام 2020 مقارنة بعام 2019، في حين سُجل ارتفاع في عدد إصابات الدراجات الهوائية بنسبة 36%، حيث كان عدد الحالات المصابة نتيجة للدراجات الهوائية عام 2019 قد وصل إلى 22 حالة، ولكن ارتفع العدد ليصل إلى 30 حالة خلال عام 2020.

وتابعت: إنه بالنسبة للدراجات النارية ارتفعت الإصابات المرتبطة بها بمعدل 48%، حيث كان عدد المصابين في عام 2019 قد وصل إلى 84 ولكنه ارتفع إلى 124 حالة إصابة عام 2020.

وقالت: إنّ الإحصاءات توضح انخفاضًا في عدد إصابات المشاة خلال عام 2020 بنسبة 23% حيث كانت حالات الإصابات عام 2019 قد وصلت إلى 191، ولكنّها انخفضت إلى 148 العام الماضي.

ولفتت إلى ظاهرة استخدام الأسكوتر الإلكتروني التي انتشرت بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة، موضحة تسجيل إصابات عديدة نتيجة الاستخدام الخاطئ لهذه الآلة التي تعدّ أخطر من الدراجات النارية أو الهوائية، حيث إنها ما زالت آلة حديثة العهد على المجتمع وتسير بسرعة عالية يصعب التحكم بها دون تدريب مسبق، فضلًا عن أهمية استخدامها في الطرق والشوارع المخصصة لذلك.

وأوضحت أهمية اتّباع إرشادات الاستخدام الآمن لها وارتداء وسائل الوقاية المناسبة لقيادتها مثل خوذة الرأس والملابس العاكسة خاصة خلال فترة الليل، وأن يتم قيادتها في الأماكن المصرح بها فقط، وأن يكون استخدامها من قِبل راكب واحد فقط وعدم استخدامها من قبل الأطفال دون 12 سنة.

وأوضحت أنَّ المركز يوفر فعاليات توعوية متنوّعة منها ما هو منتظم على مدار العام، ومنها ما يكون موسميًا فقط لتزامنه مع حدث معين، مضيفة: إنَّ المركز يوفر فعاليات منتظمة خلال اليوم الوطني وأسبوع المرور وزيارات للمدارس وتنظيم حملات دورية في فصل الصيف، والخاصة بحماية الأطفال والسيارات خلال ارتفاع الحرارة والوقاية من الغرق وغيرها من الفعاليات.

وأوضحت أنّه يتم التركيز على محور التوعية بحوادث الطرق خلال هذه الأحداث، لافتةً إلى أنه سيتم تنظيم فعالية اليوم العالمي لحوادث الطرق قريبًا وسوف تُقام بهذه المناسبة في مستشفى حمد العام لتعريف الجمهور بخطورة حوادث الطرق على الفرد والمجتمع والأعباء المترتبة على الدولة وتوفير النصائح اللازمة للحدّ من حوادث الطرق.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X