fbpx
كتاب الراية

من دروس الحياة.. وإن قفلت كل الأبواب فهناك باب سيفتح لك

عليك أن تفتح لنفسك باب الشغف لكي تنهض من جديد

الحياة الروتينيّة أو اليوم الروتينيّ الذي يحفل بالضغوط والكبت في بعض الأحيان، وأحيانًا قد يصل بنا الأمر إلى أننا لا نريد أن نكمل اليوم لمجرد ما نمرّ به من مطبات، وتتحول طاقتنا التي كانت في بداية اليوم مُمتلئة بالنشاط إلى أسوأ ما يكون بسبب الضغط اليومي، والكلام السلبي والروتين، وكل هذا قد يؤدّي إلى نفاد كل ما لدينا من قوة خلال اليوم، والأكثر من هذا أننا بعد كل هذا ما زلنا نعاني من آثار هذا اليوم الروتينيّ.

ولكن علينا أن نعلم أننا نستطيع إنهاء كل هذا العناء خلال اليوم، حيث نستطيع التخلص من هذا التوتر والغضب والإحساس بأننا لا نستحقّ وأنني يجب أن أثبت نفسي أكثر وأكثر خلال يوم، ويأتي شعور بأنني لا قيمة لي خلال هذه الساعات من الروتين في بعض الأحيان، ولكن ما زلتُ أستمرُّ، ولكن ما زلتُ أحمل أفكارًا سلبية في ذهني بأنني لا أستحقّ، أو لماذا أنا هنا؟.

كل هذه المشاعر السلبية والأفكار التي تدمّر نفسك، هي بسبب أنك ترى نفسك لا تستحقّ، ولكن عليك أن تعلم أنك تستحق، وأنك تستطيع، وأن لك بصمة في مُجتمعك و عليك -أيضًا- أن تفكّر بشيء واحد أن هذا اليوم سيمرّ، وأن هذا اليوم مجرد ساعات، وحتى إن كان طوال الأسبوع روتينيًا، بالنهاية سيمرّ ولتجعله يمرّ يجب أن تجلعه شعلة في داخلك من خلال الشغف، نعم الشغف، عليك أن تعلم أن الكل لديه طوال الأسبوع أيام روتينية، فقد تكون في بعض الأحيان في قمة اليأس والحزن والضغط النفسي والصعوبات، ولكن عليك أن تعلم أنه رغم كل هذه الأبواب التي قد تكون مغلقة أو أنت تجلس فيها لوقت معين، ولا تريد رؤيتها مجددًا، عليك أن تفتح لنفسك بابًا وهو باب الشغف، لأن هذا الباب هو الذي يجعلك تنهض من جديد، فشغفك بشيء أنت تحبه يهون عليك حياتك للأبد، بمعنى إذا واجهتك الصعوبات خلال الأيام والساعات، انتهِ منها واقتلها بشغفك، الذي تحبه ويكون نابعًا من القلب لأنه هو الشيء الوحيد الذي تستطيع الإبداع فيه، وهو الذي في يوم من الأيام سيفتح لك بابًا لم يكن على بالك، ولم يكن بالحسبان، فيومك الذي يكون مملوءًا بالتوتر والقلق والضغوط والأزمات والعمل فكل هذا انتهِ منه خلال يومك، وبعدها اذهب لشغفك الذي هو سيجعل بقية يومك أجمل وسينسيك كل العناء الذي واجهته خلال يومك لأن شغفك بشيء أنت تحبه هو -بكل بساطة- ما سيجعلك إيجابيًا ومقبلًا على الحياة، وتفرغ فيه طاقتك السلبية. من اليوم الذي واجهت فيه كل الصعوبات والمطبات فلا تفكر أبدًا أن تطفئ بداخلك شعلة شغفك وتقول ليس له فائدة بل بالعكس شغفك هو الذي سيفتح لك أبوابًا وغير هذا وإن لم يفتح لك، على الأقل أنت تمارس شيئًا تحبه من كل قلبك، ويجعلك صابرًا على أيامك القادمة ولا تدري فشغفك قد يقودك لشيء أنت لا تتوقّعه، وضع الذين يقتلون شغفك وراء ظهرك واستمرّ.

 

[email protected]

@heba_alraeesi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X