fbpx
اخر الاخبار
لتعزيز العلاقات التجارية والمالية بين البلدين

افتتاح مكتب الاستثمار والمال التركي في الدوحة

السفير التركي : العلاقات مع قطر استثنائية ومتميزة

الجيدة : مناخ الأعمال في قطر يجذب المستثمرين الأتراك

المكتب يضم فريق اقتصادي تركي متكامل لخدمة المستثمرين القطريين

الدوحة – الراية :

افتتح مكتب الاستثمار والمكتب المالي التابعان لرئاسة الجمهورية التركية، في مركز قطر للمال.

حضر حفل الافتتاح السيد يوسف الجيدة الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال، وسعادة السفير التركي في دولة قطر الدكتور مصطفي كوكصو، والسيد احمد براق ضاغلي اوغلوه، رئيس مكتب الاستثمار التابع لرئاسة الجمهورية التركية، والوفد المرافق له، والدكتور غوغسل اشان، رئيس المكتب المالي التابع لرئاسة الجمهورية التركية، والوفد المرافق له، وأعضاء مكتب الاستثمار والمكتب المالي، كما شارك في الحفل الاستاذ عبدالله غانم البنعلي المهندي، رئيس التحرير، ولفيف من القيادات التنفيذية من مركز المال ومكتب الاستثمار التركي.

واستهل سعادة السفير مصطفى كوكصو، كلمته بالاشادة بالعلاقة القوية بين البلدين، قائلاً: “انها دائما ما تكون إستثنائية و مميزة على جميع المستويات، وفي مقدمتها تلك المرتبطة بالتجارة والإستثمار، وهو ما يدفع بتركيا دائماً إلى تقديم الأفضل من أجل تعزيز هذه العلاقات، وهو ما تجسد بافتتاح المقر الجديدة التابع لمكتب الاستثمار التابع لرئاسة الجهورية التركية.

وقال ان هذه الجهود تأتي تتويجا للاتفاقية الثنائية الموقعة بين البلدين في عام 2019 تحت رعاية صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وفخامة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان.

وأشار السفير التركي الى التسهيلات الكبيرة التي قدمها مركز قطر للمال لافتتاح مكتب الإستثمار التركي في الدوحة، كاشفا على أن الهدف من تدشين هذا المكتب في الوقت الحالي هو جمع الفريق التركي الإقتصادي داخل الدوحة في مكان واحد، حيث سيوجد مكتب للإستثمار ومكتب آخر مالي بالإضافة إلى تعزيزهما بمستشار تجاري تابع للسفارة التركية في الدوحة، وهو ما سيمكن رجال الأعمال القطريين من الوصول إلى الفرص الإستثمارية التي تطرحها أنقره واسطنبول وغيرهما من المدن التركية في جميع القطاعات، من داخل مكان واحد في الدوحة.

وأضاف كوكصو بأن الهدف الرئيسي من فرع مكتب الاستثمار التركي هو توفير كل متطلبات الباحثين عن دخول السوق التركي من رجال الأعمال القطريين، وذلك بتزويدهم بجميع المعلومات، وتوفير كل المعلومات الممكنه لهم لإطلاق أي نوع من المشاريع، الأمر الذي سيحميهم من الوقوع في أيدى بعض السماسرة، ويحافظ على قوة وقانونية استثماراتهم، لافتا إلى بعض القطاعات التي سيسعى المكتب إلى تعزيزها بالمزيد من الاستثمارات القطرية، سواء كانت حكومية أو خاصة، وعلى رأسها تلك المرتبطة بالقطاع المصرفي الإسلامي، بالإضافة إلى شركات الإنتاج لرفع اجمالي الصادرات التركية في المرحلة المقبلة، والتي بلغت خلال العام الحالي حوالي 217 مليار دولار.

علاقات استثمارية

ومن جانبه، ثمّن السيد يوسف محمد الجيدة الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال، افتتاح هذا المكتب البالغ الأهمية بالنسبة لتعزيز العلاقات الإستثمارية والتجارية بين قطر وتركيا، مشيرا إلى أن اختيار مركز قطر للمال لافتتاح المكتب الجديد التابع لمكتب الاستثمار التابع لرئاسة الجهورية التركية هنا في الدوحة، يرجع في الأساس إلى المكانة التي يحظى بها مركز قطر للمال في بيئة الأعمال القطرية، باعتباره منصة لجمع الإستثمارات الأجنبية داخل قطر.

ولفت الجيدة إلى الدور الذي سيلعبه هذا المكتب في تقوية العلاقات الإقتصادية بين كل من قطر وتركيا في المرحلة المقبلة، لتتمكن اسطنبول من الدخول في المرحلة المقبلة التي تلي تنظيم قطر لكأس العالم، وذلك عن طريق مضاعفة حجم الإستثمارات التركية في الدوحة ورفع قيمة رأس المال القطري في تركيا مستقبلا.

وقال ان مناخ الأعمال في قطر مناسب جدا للمستثمرين الأتراك أو غيرهم من رجال الأعمال الأجانب، بفضل توفره على بيئة تشريعية وتجارية عادلة وعالية الجودة، ومتاحة لجميع الراغبين في دخول السوق القطري على اختلاف جنسياتهم، مشيرا إلى المكانة التي تحوزها تركيا بالنسبة للإستثمارات القطرية، من خلال مجموعة من المشاريع الاستراتيجية المرتبطة بقطاع الخدمات المالية على سبيل المثال، والتي شهدت إطلاق بنكين مهمين في تركيا عن طريق بنك قطر الوطني والبنك التجاري، بالاضافة الى ضخ الدوحة لـ 10 مليارات دولار لدعم العملة التركية وتدشين مجموعة من الإستثمارات الأخرى من خلال جهاز قطر للاستثمار، مبديا الإستعداد التام لمركز قطر للمال من أجل تقديم الدعم اللازم لمكتب الاستثمار التركي في قطر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X