fbpx
كتاب الراية

من الواقع.. أولويات مجلس الشورى (1 – 2)

ضرورة تحويل البرامج الانتخابية للأعضاء إلى جدول أعمال لتحقيق الصالح العام

تبدأ غدًا الثلاثاء بعون الله، أولى جلسات مجلس الشورى المنتخب للثلثين من أعضائه، و الثلث الآخر المعيّن، في مرحلته الجديدة، و انطلاقته التي يتوقع لها، أن تحمل ملفات عديدة في جدول أعماله.

فقد أصدرَ سمو أمير البلاد المفدى، حفظه الله، في الرابع عشر من أكتوبر، المرسوم رقم «‏48» لسنة 2021 بدعوة مجلس الشورى لدور الانعقاد العادي الأوّل، من الفصل التشريعي الأول، الموافق لدور الانعقاد السنوي الخمسين، وذلك غدًا الثلاثاء، المُوافق للسادس والعشرين من شهر أكتوبر عام 2021 ميلادية.

وسوف يترقب الشعب القطري و الأوساط الخليجية و العربية والدولية، كلمة سمو أمير البلاد المفدى، في افتتاح مجلس الشورى، حيث من المتوقع في كلمته السامية، الحديثُ في القضايا و المواضيع السياسية و الاقتصادية والاجتماعية والثقافية المحلية، وإجراء أول انتخابات برلمانية في البلاد لانتخاب أعضاء مجلس الشورى في قطر، وكذلك الحديث عن الشؤون الخليجية و العربية والدولية.

ومن أولويات مجلس الشورى في جلسته الأولى غدًا، ترؤس الجلسة، من خلال رئيس السن، وهو أكبر الأعضاء سنًا، تمهيدًا لإجراء انتخاب رئيس المجلس و نائب الرئيس.

لا شك أن الآمال الكبيرة سوف تركز على ما سيقوم به مجلس الشورى في مرحلته القادمة، المملوءة بقضايا ومواضيع عديدة، على الأقل يحقق فيه الأعضاء نقاط برامجهم الانتخابية، أثناء الحملات الدعائية، وضرورة تحويلها إلى جداول أعمال تهدف إلى تحقيق المصالح العليا للبلاد، و نهضتها وتنميتها، بعيدًا عن المصالح الضيّقة، فقطر تحتاج جهود أبنائها لرسم القوانين والتشريعات التي تهدف لرخاء المواطن و مصالحه، ومصالح وطن كبير ينتظر الكثير من الأعضاء الكرام.

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X