fbpx
الراية الرياضية
دوافع وأهداف متشابهة للفريقين في مباراتهما بالغرافة

صراع الحليفين يشبك السيلية بالريان

متابعة- فريد عبدالباقي:

يحتضن استاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة لقاء الحليفين الريان والسيلية المقرر لها في ال5:20 مساء اليوم، في ختام الجولة السابعة لدوري نجوم QNB لكرة القدم.
يحمل لقاء اليوم في جعبته الكثير من الدوافع المتشابهة، لاسيما أن الريان يسعى لمحو آثار خسارته نهائي كأس سمو الأمير المفدى والتي توج بلقبها السد بركلات الترجيح 4-5 في افتتاحية الملعب المونديالي الثمامة، يمتلك الريان في رصيده 6 نقاط، يأمل في استعادة نغمة الانتصارات، خاصة أن الفريق الرياني مدجج بالنجوم وعلى رأسهم الكولومبي خاميس رودريجيز والإيفواري يوهان بولي والفرنسي ستيفن نزونزي والمدافع أحمد ياسر.
ويدرك المدرب الفرنسي لنادي الريان، أن فوزه اليوم يعني تقدمه في جدول الترتيب واستعادة نغمة الانتصارات، خاصة أنه خسر لقاء الجولة الماضية بالدوري أمام الدحيل 0-3.
يفتقد لوران بلان المدرب جهود لاعبه أحمد عبدالمقصود الذي تعرض للإصابة بالرباط الصليبي ليغيب عن الفريق لنهاية الموسم.

 

وأما السيلية فيتطلع إلى تحسين نتائج هذا الموسم بالدوري، حيث يحتل المركز الحادي عشر وقبل الأخير برصيد 4 نقاط، جمعها من فوز وحيد وتعادل والخسارة في أربع مباريات.
ويسعى المدرب التونسي سامي الطرابلسي أقدم المدربين في الدوري للموسم التاسع على التوالي حيث يتولى القيادة الفنية لنادي السيلية، حقق معه لقب النسخة الأولى لكأس الاتحاد بعد فوزه على المرخية بهدف نظيف، ويُعدّ هذا اللقب هو الثاني للسيلية في تاريخه بعد فوزهم بلقب بطولة كأس Ooredoo على حساب الريان.
يعوّل الطرابلسي على كتيبة من المحترفين أبرزهم الإيراني رامين والسنغالي سيرجيني مبودجي والمغربي إدريس فتوحي بالإضافة إلى القائد المحنك مجدي صديق.

لوران بلان: جدول الريان مضغوط ومعقد !

اعترف الفرنسي لوران بلان مدرب الريان بحاجة الفريق في الحصول على نقاط السيلية، كاملة وقال خلال المؤتمر الصحفي: أعتقد أننا قادرون على المنافسة على الدوري، ولكن المشكلة في الدوري القطري أنه مضى على مروره شهر، لن أتحدث عن ذلك لأنه ليس عذرًا بالنسبة لي، ولكن الحقيقة أننا حصلنا على لاعبين في وقتٍ متأخر، اللاعبون لعبوا بالفعل، ولكن لم يقدموا مئة بالمئة من الأداء، فبعد نهائي كأس الأمير سنلعب 3 مباريات في 12 أو 13 يومًا وهو شيء معقد للريان، ولكن هذا هو الجدول، وعلينا أن نتقبل ذلك لأن جميع الفرق لديها نفس المشكلة.
وحول مستوى اللاعبين قال: خاميس هو لاعب جيد جدًا، الجميع يعلم اللاعب، ويعلم قدراته، ولكن هو جاء لقطر في وقتٍ متأخر، ولم يلعب العديد من المباريات، ولم يلعب المباريات التحضيرية، هو لعب آخر مباراة قبل القدوم في 15 يونيو، ولكن نزونزي نفس الشيء، أنا سعيد للغاية بامتلاك هذا الثنائي في فريقي، بالطبع هما بحاجة للوقت، فالوقت في كرة القدم ليس بالشيء السهل، نحن نريد إعداد هؤلاء اللاعبين للتواجد مع الفريق، وخطوة بخطوة فإنه هؤلاء اللاعبين وأحمد ياسر الذي يمر بنفس الظروف، سيكونوا جاهزين وعندما يكونوا جاهزين سيكون الريان فريقًا جيدًا.

تراوري: مواجهة السيلية صعبة

شدد دامي تراوري لاعب الريان على صعوبة المواجهة التي ستجمع الريان بالسيلية، وقال: مباراة اليوم، هي نفس جميع المباريات صعبة، سنحاول تقديم الأفضل، فنحن نعلم بأن اللعب أمام السيلية دائمًا ما يكون صعبًا، وبالتأكيد الريان قادر على تحقيق الفوز أمام أي فريق في الدوري.
وحول تلقي الريان للعديد من الأهداف خلال المباريات الأخيرة قال: نعم نحن تلقينا العديد من الأهداف، ولكننا سنحاول تجاوز هذا الشيء في المستقبل.

الطرابلسي: نتطلع لإيقاف نزيف النقاط

أكد سامي الطرابلسي مدرب السيلية على أن لقاء الريان اليوم سيكون صعبًا على الفريقين، وأنه يتمنى أن يقدم فريقه مستوى جيدًا وينجح في تحقيق نتيجة إيجابية وحصد النقاط الثلاث، وإيقاف نزيف النقاط.وتابع: التحضيرات كانت صعبة خاصة في بدايتها عقب الهزيمة أمام الوكرة التي كانت ثقيلة على قلوب الجميع في نادي السيلية، وحاولنا خلال التحضيرات تصحيح الأخطاء وإيجاد حلول لغياب الثقة أمام المرمى وإهدار الفرص السهلة، ولا يزال أمامنا عمل كبير نقوم به على مستوى الشق الهجومي لأننا في خمس مباريات لم نسجل هدفًا واحدًا وهذه مشكلة كبيرة بالنسبة لنا.

مصطفى محمد: النتائج لم تساعدنا

أكد مصطفى محمد لاعب السيلية أن تحضيراتهم للمباراة كانت جيدة خاصة على الجانبين النفسي والمعنوي بعد الخروج بنتيجة سلبية أمام الوكرة بالخسارة 0-1.وأَضاف: النتائج لم تساعدنا في الفترة الأخيرة رغم أن الفريق يؤدي بمستوى جيد، ونحتاج أن نكون في أعلى درجات التركيز في الملعب لأننا سوف نواجه فريقًا كبيرًا وقويًا جدًا ومكتمل الصفوف، وأتوقع أن تكون مواجهة صعبة وقوية لأننا نسعى للخروج من دائرة النتائج السلبية وتحقيق الفوز.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X