fbpx
المحليات
4 رؤساء تناوبوا على قيادة الشورى منذ 1972

من هو رئيس أول مجلس شورى منتخب؟

انتخاب رئيس للمجلس ونائب في أول اجتماع له

يرأس الجلسة لحين انتخاب الرئيس أكبر الأعضاء سنًا

الانتخاب يكون بالاقتراع السري بالأغلبية المطلقة لأصوات الأعضاء الحاضرين

عبدالعزيز بن خالد الغانم أول رئيس للشورى ومسند المسند نائب له

الدوحة- الراية:

تنص المادة 93 من الفصل الثالث للدستور الدائم للبلاد أن مجلس الشورى ينتخب في أول اجتماع له اليوم، ولمدة المجلس، رئيسًا ونائبًا للرئيس من بين أعضائه، وإذا خلا مكان أي منهما انتخب المجلس من يحل محله لنهاية مدة المجلس. ويكون الانتخاب بالاقتراع السري بالأغلبية المطلقة لأصوات الأعضاء الحاضرين، فإن لم تتحقق هذه الأغلبية في المرة الأولى، أعيد الانتخاب بين الاثنَين الحائزين على أكثر أصوات الأعضاء الحاضرين، فإن تساوى مع ثانيهما غيره في عدد الأصوات، اشترك معهما في انتخاب المرة الثانية، ويكون الانتخاب في هذه الحالة بالأغلبية النسبية، فإن تساوى أكثر من واحد في الحصول على الأغلبية النسبية، تم الاختيار بينهم بالقرعة. ويرأس الجلسة لحين انتخاب الرئيس أكبر الأعضاء سنًا.
هذا وتناوب على رئاسة مجلس الشورى منذ عام 1972 وحتى اليوم 4 رؤساء نجحوا في تعزيز المشاركة الشعبية وتطوير عمل المجلس ليكون جزءًا أساسيًا من النهضة التي تعيشها البلاد، حيث كانت البداية مع سعادة السيد/‏ عبد العزيز بن خالد الغانم الذي رأس المجلس من 1972 إلى 1990، حيث عُين في البداية عضوًا بالمجلس بالأمر الأميري رقم (2) لسنة 1972م، وتم انتخابه رئيسًا للمجلس في الجلسة الأولى بتاريخ 1972/5/1 في حين كان سعادة السيد/‏ مسند بن سعد المسند نائبًا لرئيس المجلس.
جاء بعد ذلك سعادة السيد/‏ علي بن خليفة الهتمي ليترأس مجلس الشورى من 1990 إلى 1995، وكان قد عُين عضوًا بالمجلس بالأمر الأميري رقم (2) لسنة 1972م، وتم انتخابه رئيسًا للمجلس في الجلسة الأولى بتاريخ 1990/12/08م وكان سعادة السيد/‏ خالد بن محمد بن خالد الخاطر نائبًا لرئيس المجلس.
أما ثالث رئيس لمجلس الشورى فهو سعادة السيد/‏ محمد بن مبارك الخليفي، والذي ترأس المجلس من 1995 إلى 2017، وكان قد عُين عضوًا بالمجلس بالقرار الأميري رقم (18) لسنة 1990م، وتم انتخابه رئيسًا للمجلس في الجلسة الأولى بتاريخ ، 1995/03/27م وكان سعادة السيد/‏ عيسى بن ربيعة آل ربيعة الكواري نائبًا لرئيس المجلس. ويأتي سعادة السيد/‏ أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود، كرابع رؤساء مجلس الشورى من 2017 إلى 2021، وهو حاصل على بكالوريوس في اللغة العربية والدراسات الإسلامية، جامعة القاهرة 1976، وماجستير في الاقتصاد من جامعة ميتشيجان المركزية، الولايات المتحدة الأمريكية 1981، كما أنه عمل سكرتيرًا ثالثًا، بوزارة الخارجية 1976 وتدرج في السلك الدبلوماسي، وكان ممثل وزارة الخارجية في اللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم 1983، كذلك سفيرًا فوق العادة مفوضًا لدولة قطر لدى سلطنة عمان 1984-1986، أيضًا سفيرًا فوق العادة مفوضًا لدولة قطر لدى الولايات المتحدة الأمريكية، وسفيرًا غير مقيم لدى كل من المكسيك وفنزويلا 1987-1989، ووكيل وزارة الخارجية 1989-1995، أيضًا شغل منصب وزير الدولة للشؤون الخارجية 1995، ورئيس اللجنة المعنية بمسائل الحدود 1995-2011، ووزير الدولة للشؤون الخارجية وعضو مجلس الوزراء 1996-2011، بالإضافة إلى العديد من المهام الأخرى، وكان سعادة السيد/‏ محمد بن عبدالله بن محمد اليوسف السليطى نائبًا لرئيس المجلس.

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X