fbpx
الراية الإقتصادية
الاتفاقية الشاملة تحفز اقتصاد دول اليورو.. الباكر:

ندعم تطور النقل الجوي الأوروبي

الدوحة – الراية:

رحبت الخطوط الجوية القطرية بتوقيع دولة قطر على الاتفاقية الشاملة للنقل الجوي مع الاتحاد الأوروبي في لكسمبورج في 18 أكتوبر الجاري، في خطوة تاريخية على مستوى قطاع الطيران من شأنها أن تضمن تحقيق أعلى مستويات السلامة والأمن، مع تعزيز خيارات السفر وحرية تنقل المسافرين. وقال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: «الاتفاقية ستعود بالنفع على اقتصاديات دول الاتحاد الأوروبي. كما سيمهد التوقيع على الاتفاقية التاريخية الطريق للمعنيين من كافة الأطراف لخلق فرص جديدة لتطوير قطاع الطيران. وبناءً على ما تم تحقيقه في الماضي، فإنني مقتنع بأن الخطوط القطرية ستواصل الاضطلاع بدور أكبر في تطوير صناعة النقل الجوي الأوروبي». وأضاف: بوصفنا أفضل شركة طيران في العالم، فإننا ندرك أهمية تحقيق الأهداف المنصوص عليها في الاتفاقية الخضراء الأوروبية، وسنواصل العمل معًا على تحقيق أهداف الحيادية المناخية.

من جهته، قال سعادة السيد أنزي لوغار، وزير الشؤون الخارجية في جمهورية سلوفينيا: هذه الاتفاقية إنجاز كبير وتتويج لسنوات جادة من المفاوضات، وأن دولة قطر شريك مهم للاتحاد الأوروبي وتمثل استمرارًا للتعاون الوثيق بين الطرفين.

وقالت أدينا إيوانا فاليان، مفوضة النقل في الاتحاد الأوروبي: «هذه الاتفاقية الأولى من نوعها بين الاتحاد الأوروبي ومنطقة الخليج، ونموذج عالمي يُحتذى به في اتفاقيات الطيران. ودليل على التزامنا المشترك بتقديم طيران مستدام اقتصاديًا واجتماعيًا وبيئيًا، استنادًا إلى إطار حديث يشمل المنافسة العادلة والتعاون الوثيق فيما يتعلق بالمسائل الاجتماعية والبيئية. وستتيح هذه الاتفاقية خلق فرص جديدة وخيارات أكثر سهولة والالتزام بأعلى المعايير للمسافرين والعاملين في مجال الطيران. شراكة استراتيجية وتعد دولة قطر والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي شركاء استراتيجيين، وقد تجلّت هذه الشراكة في شهر يونيو من العام 2016 بعد أن حصلت المفوضية الأوروبية على تفويض من قبل مجلس الاتحاد الأوروبي للتفاوض على هذه الاتفاقية الجوية.

وقد بدأ وفدا كل من دولة قطر والمفوضية الأوروبية المفاوضات في شهر سبتمبر 2016 وعقدا خمس جولات رسمية من المفاوضات، وقد تم الإعلان عن استكمال هذه المفاوضات خلال مؤتمر سياسات الطيران والشؤون التنظيمية «كابا قطر» الذي عُقد في الدوحة خلال يومي 5 و6 مارس 2019، وبالتالي، تم التوقيع على الاتفاقية بالأحرف الأولى في بروكسل في 4 مارس 2019 في احتفالية حضرها كبار المسؤولين من كل من المفوضية الأوروبية والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وكبرى شركات الطيران الأوروبية والاتحادات الرئيسية والوكالات المتخصصة في مجال الطيران. وأكدت الخطوط الجوية القطرية أن الاتفاقية ذات أهمية كبيرة في مجال الطيران حيث تمثل المعيار العالمي الجديد للاتفاقيات في مجال الطيران، وذلك بتقديم حزمة واحدة من الضوابط والمعايير رفيعة المستوى، كما تعد منصة لبناء تعاون مثمر مستقبلًا حول مسائل عديدة في مجال الطيران مثل السلامة والأمن والبيئة والمنافسة وحماية المستهلك والمسائل الاجتماعية وإدارة الملاحة الجوية. واحتلت المواضيع المتعلقة بالبيئة مساحة مهمة، وهذا يدل على أهمية العمل معًا للتقليل من آثار الطيران على البيئة. حماية البيئة وقد اتخذت الخطوط الجوية القطرية، بوصفها أحد المستفيدين الرئيسيين لاتفاقية الطيران هذه، خطوات جريئة للمضي قُدمًا في إطلاق عدة مبادرات للتصدي للتغير المناخي، الذي يعد أحد أكثر المواضيع أهميةً في الاتحاد الأوروبي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X