fbpx
اخر الاخبار

الفنانون القطريون يبثون الحياة في الأماكن الحضرية ضمن مبادرة الفن العام

الدوحة ـ قنا: 

انتهت لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة من تنفيذ أعمال تطوير شارع الفردوس الذي يمتد من واحة الدوحة إلى مشيرب، ضمن أعمال تطوير المنطقة 13.
وقد شمل تطوير هذا الشارع جداريات وأعمال فنية شارك بها سبعة فنانين قطريين ومقيمين، قاموا بتنفيذ جداريات بطابع إبداعي على جدران الشارع، وذلك ضمن مبادرة “جداري آرت” التي أطلقتها متاحف قطر بالتعاون مع اللجنة، باعتبارها مبادرة للفن العام من أجل تنشيط المناطق الحضرية وتجميلها بالجداريات والأعمال الرائعة التي يبدعها الفنانون القطريون والمقيمون.
وبهذه المناسبة،صرح المهندس محمد عرقوب الخالدي رئيس لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة، بأن تطوير المنطقة 13 يشمل إعادة تأهيل عدة شوارع وتقاطعات وساحات، وذلك ضمن أهداف اللجنة لتطوير شبكة المشاة المحيطة بالوجهات السياحية وإعادة إحياء شوارعها لجعل التنقل خلالها رحلة ممتعة للزوار، موضحا أن مشاركة الفنانين ببصماتهم الفنية بالموقع عززت الحركة في المنطقة لتصبح وجهة جديدة ومعلمًا سياحيًا جذابًا.
ومن جانبه قال المهندس عبد الرحمن أحمد آل إسحاق، مدير إدارة الفن العام في متاحف قطر “يسعدنا في متاحف قطر أن نتعاون مرة أخرى مع هيئة الأشغال العامة “أشغال” في مبادرة “جداري آرت”، التي تهدف إلى تجميع كوكبة من الفنانين القطريين ليتعاونوا معًا لإضفاء الحيوية على جدران المدينة وتجميلها، مثمنا دور لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة على جهودهم ودعمهم المتواصل في نقل الفنون خارج جدران المتاحف وإتاحتها للجمهور عن طريق عرض أعمال الفن العام التي تناقش القضايا المجتمعية، وتكون عوامل جذب رئيسية للمقيمين والزوار على حدٍ سواء.
وبدورها قالت المهندسة سارة كافود، نائب رئيس لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة “ساهمت مبادرة /جداري آرت/ في إضافة لمسات إبداعية تمثل قطر ومسار تطورها في العديد من المناطق، وأعادت إحياء شارع الفردوس الذي يربط بين وجهتين سياحيتين مهمتين بمشاركة الفنانين القطريين والمقيمين بأعمالهم الفنية المتنوعة من خلال جداريات رائعة تبرز الهوية القطرية”، ويشكل التعاون بين مهندسي اللجنة وفناني قطر جزءا من استراتيجية اللجنة لإثراء الشوارع والمدن بالأعمال الفنية والثقافية.
وتشمل أعمال الفن العام الجديدة أعمالا فنية أبدعها كل من الفنان مبارك المالك والذي قدم عملا بعنوان /أم بطولة/ ، والفنان مبارك آل ثاني ويركز عمله على تطور فن العمارة القطرية عبر التاريخ ، والفنانة هدى باسهل والتي قدمت لوحة حول كيف كان الأولاد في الماضي يقضون أوقاتهم في الألعاب وتربية الحمام ، والفنانة غادة السويدي وعملها الفني بعنوان /الحناء/، والفنانة سها الضاني وقدمت لوحتها الفنية بعنوان “تيلة – شقحة – صبّة” وتسترجع فيها ذكريات الطفولة عن طريق ثلاث جداريات تسلط الضوء على الألعاب التراثية الفريدة التي اعتاد القطريون لعبها في السابق، بالإضافة الى الفنان عبد الله الصلات وعمله في مهب الريح، والفنان أحمد الجفيري والعمل الفني ” دحروج”: وركز فيه على المزج بين العناصر التقليدية والمعاصرة على حدٍ سواء من الجانبين البصري والمفاهيمي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X