fbpx
الراية الإقتصادية
مؤسسة عبد الله بن حمد العطية:

الوقود الأخضر ثورة في النقل الجوي

الدوحة- الراية:

استعرضَ تقريرُ مؤسّسة عبد الله بن حمد العطية الدولية للطاقة والتنمية المستدامة إمكانية أن يكون الوقود الأخضر بديلًا مستدامًا عن وقود الطائرات التقليدي. وقال التقرير: يبدو أن الطائرات التي تعمل بالوقود الأخضر ستُحدث ثورة في الطريقة التي سنسافر بها مستقبلًا، في ظل ارتفاع أعداد شركات الطيران التي تستثمر بشكل كبير في تطوير الطائرات العاملة بالبطاريات أو الهيدروجين، وفق ما أشار إليه أحدث تقرير لمؤسسة العطية الصادر ضمن سلسلة تقارير صناعة الطاقة. وكانت شركة «فيرجن أتلانتيك» قد حصلت قبل بضعة أشهر على الموافقات اللازمة لشراء ما بين 50 و 150 طائرة كهربائية من طراز (eVTOL) من شركة «Vertical Aerospace» التي بإمكانها الإقلاع والهبوط بشكل عمودي. وتتطلع كلتا الشركتين إلى إقامة خط جوي لتلك الطائرات لنقل الركاب بين مدن المملكة المتحدة ومطاراتها بدءًا من مطارَي هيثرو وجاتويك في لندن ومدينة مانشستر.

وفي سياق متصل، قد يُحدِثُ ثورة في عمليات النقل الجوي للمسافات الطويلة خلال السنوات القادمة، كشفت شركة صناعة الطائرات البريطانية «إيرباص» النقاب عن ثلاثة تصميمات لطائرات تجارية عديمة الانبعاثات تعمل بالهيدروجين، ستدخل الخدمة بحلول عام 2035. وبإمكان تلك الطائرات قطع مسافات طويلة تصل إلى 2000 ميل بحري، وأن تحمل على متنها 200 راكب.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X