fbpx
المحليات
دعوا الجهات المعنية لترجمة خطاب سموه إلى برامج عمل .. أصحاب مزارع لـ الراية :

جاهزون لتعزيز قطاع الأمن الغذائي

الاستجابة لمتطلبات المستثمرين خطوة مهمة نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي

حاجة لإنشاء جمعية خاصة بكل قطاع غذائي تتولى تطوير منظومته

الدوحة – حسين أبوندا:
أكد عدد من أصحاب المزارع دعمهم لتوجيهات ورؤية حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى بشأن تحقيق الأمن الغذائي، وشددوا على ضرورة سعي الجهات المعنية لترجمة ما جاء في خطاب سموه بشأن تعزيز الأمن الغذائي وتحقيق الاكتفاء الذاتي خلال الفترة القادمة من خلال مواكبة متطلبات السوق وتحقيق حاجة المزارعين والمستثمرين بما يخدم هذا القطاع والقضاء على المعوقات التي قد تتسبب في تراجع منظومة الأمن الغذائي.
وأشاروا إلى أن تركيز صاحب السمو على قطاع الأمن الغذائي دليل على أهميته وأنه أحد أبرز القطاعات التي تحتاج إليها الدولة لتحقيق الاستدامة، مشيرين إلى أن الاعتماد على المنتج المحلي والسعي نحو تحقيق الأمن الغذائي فائدته لن تعود على الجيل الحالي بل الأجيال القادمة أيضًا.
وأكدوا أن الدولة حريصة على تعزيز الاستثمار في الأمن الغذائي لتلبية احتياجات السوق المحلي من المنتجات الوطنية، مشيرين إلى أن العمل على رفع مستوى الدعم لأصحاب المزارع والعزب ومزارع الدواجن والصناعات الغذائية يحقق نهضة واسعة في قطاع الأمن الغذائي.
وطالبوا الجهات المعنية بضرورة العمل على إنشاء جمعيات وتكتلات خاصة بكل قطاع غذائي مثل جمعية المزارعين وجمعية مربي الحلال، وجمعية تضم أصحاب مزارع الدواجن ، مع الحرص على إنشاء مظلة تضم كل مستثمري الصناعات الغذائية ليستطيعوا الحديث عن مطالبهم وطموحاتهم وإيصالها إلى الجهات المعنية بشكل مباشر.

علي الكعبي:طرح ملف الأمن الغذائي للنقاش بمجلس الشورى

أكد علي الكعبي أن حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى تحدث عن قطاع الأمن الغذائي في النقاط الأولى من خطابه وهذا يدل على أنها تشكل أولوية قصوى بالنسبة للدولة، مشيرًا إلى أن توجيهات سموه في هذا الشأن هي رسالة مباشرة لأعضاء المجلس المنتخب للاهتمام بهذا القطاع والحرص على سن تشريعات تدعمه وتساهم في تحقيق العدالة الناجزة لأصحاب المزارع.
وقال إنه حرص على التواصل مع 13 عضوًا من أعضاء مجلس الشورى فور إعلان نتائج الانتخابات، مطالبًا إياهم بضرورة دعم ملف برنامج الأمن الغذائي وجميعهم أبدوا ترحيبهم بمقترحاته.
وأشار إلى أن المزارعين القطريين حريصون على إنتاج أفضل الأصناف بأعلى جودة حيث أثبت المنتج المحلي كفاءته ولكن لا يزال المزارعون يطمحون برفع مستوى الدعم المقدم لهم من الجهات المعنية حتى يستطيعوا مواصلة استثماراتهم في هذا القطاع الذي يعتبر من القطاعات الغذائية الرئيسية.
وأوضح أن المزارع القطرية حققت إنجازات عديدة خلال السنوات الأخيرة، وتم إنفاق مبالغ مالية كبيرة وصلت إلى عشرات الملايين وما زلنا حريصين على بذل مزيد من الجهود لتحقيق أفضل النتائج القياسية، موضحًا أن المزارع القطرية بشكل عام حققت تطورًا كبيرًا في المنظومة الزراعية.
ولفت إلى أن المزارعين القطريين يسعون لتحقيق هامش ربح بسيط يمكن تحقيقه بعد قيام الدولة بتطبيق نظام المواصفات على المستورد حيث سيحقق جزءًا من الأمان خلال فترة الموسم لأنه يساهم في إعطاء المنتج المحلي فرصته.

عويضة الكواري:مزارع الدواجن بحاجة للدعم

أكد عويضة الكواري صاحب مزرعة للدواجن أن تركيز حضرة صاحب السمو في خطابه بمجلس الشورى أمس على تحقيق الأمن الغذائي يعد دفعة لجميع مستثمري قطاع الأمن الغذائي للاستمرارية والعمل بكامل طاقتهم نحو الإنتاج بهدف الحفاظ على استدامة الأمن الغذائي في البلاد، مشيرًا إلى أنه وغيره من أصحاب المزارع حرصوا على السير بخطى ثابتة خلال السنوات القليلة الماضية للعمل على تحقيق ما أبرزه سموه في خطابه.
وأوضح أن تعزيز دور مزارع الدواجن في تحقيق الأمن الغذائي يحتاج من الجهات المعنية لتطبيق توجيهات حضرة صاحب السمو ووضع تشريعات واضحة للأمن الغذائي في قطر، معتبرًا أن إنشاء جمعيات خاصة بكل قطاع غذائي يساهم في حل المشكلات التي تواجه هذه الفئة.
وأوضح أن المحافظة على المكتسبات التي حققتها قطر خلال السنوات الماضية في قطاع الأمن الغذائي يتطلب تقديم الدعم اللازم لأصحاب المزارع خاصة مزارع الدواجن التي لا تلقى أي دعم حتى الآن مقارنة بالقطاعات الغذائية الأخرى، بهدف مواصلة استثماراتهم، وتطوير آليات عملهم لا سيما أنهم وصلوا بالفعل إلى مستوى تحقيق الاكتفاء الذاتي بجهودهم الخاصة.

خميس الكواري: استخدام أحدث الأساليب الزراعية

قال خميس الكواري (صاحب مزرعة) إنه كصاحب مزرعة فخور بأنه جزء من القطاع، وسيحرص على تطوير مستوى إنتاجه عبر استخدام أحدث الأساليب الزراعية، بهدف مشاركته مع باقي زملائه من أصحاب المزارع، في تحقيق الاكتفاء الذاتي في أقرب وقت ممكن، فضلًا عن رفع جودة الإنتاج المحلي. وأوضح أن تحقيق الاكتفاء الذاتي في القطاع الزراعي يتطلب من الجهات المعنية العمل على رفع مستوى دعمها للمزارعين والنظر بعين الاعتبار في المطالب التي أعلنوا عنها وترجمة خطاب صاحب السمو لتعزيز الأمن الغذائي وتحقيق الاكتفاء الذاتي خلال الفترة القادمة من خلال مواكبة متطلبات السوق وتحقيق حاجة المزارعين والمستثمرين بما يخدم هذا القطاع، والقضاء على المعوقات التي قد تؤدي إلى تراجع منظومة الأمن الغذائي، كما شدد على ضرورة إطلاق لجنة أو جمعية تضم في عضويتها جميع أصحاب المزارع المنتجة ليستطيعوا رفع مطالبهم بشكل مباشر إلى الجهات المعنية بالدولة، وللعمل على تبادل الخبرات بين المزارعين بهدف الارتقاء بالإنتاج المحلي وتحقيق الغاية المطلوبة.

يوسف طاهر: سنحقق تطلعات الوطن في تحقيق الأمن الغذائي

قال يوسف طاهر: إن قطر قامت خلال السنوات القليلة الماضية وبمشاركة المزارع القطرية ومستثمري القطاعات الغذائية بالعمل على تحقيق الأمن الغذائي ما ساهم في توفير كافة الاحتياجات للسوق المحلي والتخلي عن جزء ملحوظ من الاستيراد بشكل تدريجي، لا سيما أنهم حصلوا على دعم من الجهة المعنية التي أمدتهم بالخبرات ومنحتهم الدعم ما ساهم في تطوير القطاع الغذائي.
وأضاف: معظم مستثمري القطاعات الغذائية مرّوا بأزمات ولا بد للجميع من أن يسعوا لتطويرها والوصول إلى الأفضل وتحقيق رؤية صاحب السمو في خطابه بمجلس الشورى، مشيرًا إلى ضرورة سعي الجهات المعنية لترجمة هذا الخطاب، والعمل بكل طاقتها لتحقيق مساعي قطر نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي.
وأكد أن خطاب سموه الذي ركز فيه على نجاح قطر في تحقيق خطة الأمن الغذائي والخطوات التي خطتها نحو الاكتفاء الذاتي نتيجة المبادرات التي تقوم بها الدولة في دعمها وتسويقها، دافع لكل أصحاب المزارع القطرية للعمل بكامل طاقتهم في الفترة القادمة حتى يكونوا جزءًا من تطلعات الوطن في تحقيق الاكتفاء الذاتي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X