fbpx
المحليات

زابن بن عبدالهادي الدوسري: خطاب صاحب السمو خريطة طريق للتنمية الشاملة

قال سعادة السيد زابن بن عبدالهادي آل زابن الدوسري، عضو مجلس الشورى السابق: إنَّ خطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدى في افتتاح دور الانعقاد العادي الخمسين لمجلس الشورى، جاء شاملًا ويعكس رؤية قطر الحاضرة والمستقبلية وتطلعاتنا الاقتصاديّة.

وأضاف: نتقدم بالتهنئة إلى صاحب السمو بنجاح تجربة قطر الانتخابية الأولى في تاريخها والتي كانت بمثابة عرس ديمقراطي شهد له العالم بالشفافية والمُشاركة الصادقة من قِبل أبناء الشعب القطري الأصيل.

وأوضح أنّ خطاب صاحب السمو يعكس مصارحة وشفافية سموه مع أبناء شعبه، حيث تطرق سموه إلى كل ما يشغل المواطنين على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي، مؤكدًا فخره بمواقف قيادتنا الرشيدة في كافة المحافل العالميّة.

وأشاد الدوسري بإعلان صاحب السمو عن إعداد الاستراتيجية الوطنية الثالثة لمدة خمس سنوات، وتحديد الأولويات في ضوء الاحتياجات الملحة للدولة، ودعوة سموه جميع الجهات المعنية لإعداد استراتيجياتها القطاعية بالاستفادة من المرحلة السابقة بإخفاقاتها ونجاحاتها.

وأكّد أنّ خطاب صاحب السّموّ، يمثل خريطة طريق متكاملة لتحقيق التنمية الشاملة، مُشيرًا إلى أن توجيهات ورؤى صاحب السمو تُساهم في تحفيز جميع القطاعات الاقتصادية.

وقال: إن خطاب صاحب السّمو ركّز على ضرورة تنمية وتطوير القطاعات التنموية المهمة والتي تشكل عصب الاقتصادات المعاصرة، ما يكشف عن الاهتمام الكبير من سموه بتطوير الاقتصاد ومواصلة النمو وتنويع مصادر الدخل.

وأشار الدوسري إلى أن صاحب السّمو استعرض في الخطاب التطورات التي حققتها الدولة على الصعيد الاقتصادي من حيث معدلات النمو الاقتصادي وغيرها من المؤشرات التي تؤكد بكل وضوح النمو القويّ للاقتصاد الوطني.

وأوضح أنَّ قطر تمكّنت من تحقيق نجاحات كبرى في مختلف المجالات ترجمتها نسب النموّ العالية للاقتصاد الوطني الذي يعدّ من أعلى اقتصادات العالم نموًا، مؤكدًا على ضرورة التكاتف والعمل بين جميع الجهات المعنية لتنفيذ الخطط التنموية التي طرحها صاحب السمو.

وأكّد الدوسري أنّ خطاب صاحب السّمو أثلج صدورَ الجميع في ظلّ جهود الدولة الحثيثة والمتواصلة لتحقيق الاكتفاء الذاتي، منوهًا إلى أنّ القطاع الخاص شريك استراتيجي في تحقيق التنمية الشاملة بما يتماشى مع رؤية قطر التنموية 2030.

وأشار إلى أنَّ إشراك وفتح الطريق أمام القطاع الخاص يعزّز تنويع بنية الاقتصاد ويشجع على طرح المبادرات لمواكبة التطورات الضخمة التي تشهدها البلاد لتنفيذ مشاريع التنمية الوطنيّة العملاقة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X