fbpx
اخر الاخبار

1670 من متطوعي الهلال الأحمر القطري يساهمون في خدمة جماهير كأس العرب بالدوحة

الدوحة – قنا:

أعلن الهلال الأحمر القطري، أنه من خلال التعاون مع وحدة التأهيل والتدريب في وحدة تنظيم الخدمات الأمنية الخاصة باللجنة المنظمة لبطولة كأس العرب 2021، تمكن من توفير الأعداد المطلوبة من المتطوعين المهرة من أصحاب الكفاءة المتميزة لهذه البطولة التي ستقام بالدوحة خلال الفترة من 30 نوفمبر إلى 18 ديسمبر المقبلين.
جاء ذلك، أثناء تكريم الهلال الأحمر القطري مجموعة من أبرز متطوعيه من كلا الجنسين ممن شاركوا في الإجراءات التنظيمية لمباريات كأس سمو الأمير 2021، من خلال توليهم دور الإشراف على إجراءات الأمن والسلامة داخل ملاعب البطولة، وبالأخص استاد الثمامة المونديالي حيث أقيمت المباراة النهائية.
وأوضح أنه من شأن مشاركة هؤلاء المتطوعين، زيادة خبراتهم عبر برنامج تدريبي محكم بهدف تأهيل المتطوعين من كلا الجنسين لأداء كافة المهام التي ستوكل إليهم، حتى يكونوا عند حسن الظن ويسهموا بدورهم المحدد وبالتعاون مع الجهات الأخرى في إخراج البطولة بالشكل اللائق بسمعة دولة قطر.
ونوه الهلال الأحمر القطري، بأنه تم بالفعل إعداد وتدريب 1670 مرشد أمن وسلامة من متطوعي الهلال الأحمر القطري، منهم 1190 من الرجال و480 من النساء، سيتحملون جميعهم مسؤولية مساعدة الجماهير الرياضية أثناء بطولة كأس العرب، ويقدمون لهم الخدمات اللازمة للمساهمة في ضمان أمنهم وسلامتهم واستمتاعهم بهذا الحدث الرياضي العربي.
وتشكّل كأس العرب فرصة مثالية للوقوف على استعدادات قطر لاستضافة مونديال كرة القدم بعدها بعام.
وثمنت السيدة منى فاضل السليطي المدير التنفيذي لقطاع التطوع والتنمية المحلية بالهلال الأحمر القطري، الدور المهم الذي اطلع به المكرمون في بطولة كأس سمو الأمير مؤخرا، ما يدعو إلى الفخر، مشيرة إلى أن المسؤولين في العديد من المؤسسات الرياضية يحرصون على تواجد متطوعي الهلال الأحمر القطري في الفعاليات المختلفة بعد أن أصبح لهم اسم وهوية.
وأضافت: “إشادة المسؤولين عن كأس سمو الأمير كانت مهمة جداً بالنسبة لنا، وأكدوا أنه لا يمكن الاستغناء مستقبلاً عن إسهامات متطوعي الهلال الأحمر القطري، نظراً لما لديهم من حس عالٍ بالمسؤولية، وهم يضيفون من خبراتهم إلى المهمة التي يتولونها، وفي نفس الوقت يكتسبون من التجربة خبرات للاستفادة منها في أحداث أكبر.. لذا فإننا نحرص على تدوير المتطوعين في مختلف المحافل لزيادة وصقل خبراتهم، وكل مهمة يشتركون فيها تحفزهم للمشاركة في المهمة التي تليها”.
وأشارت السليطي بشكل خاص إلى تفاني المتطوعات في أداء المهام المنوطة بهن، وما قدمنه من تضحيات رغم التزاماتهن الأسرية مثل الأطفال والدراسة وغير ذلك، مؤكدةً أنه لا فارق بين المتطوعين من الشباب والفتيات، فالجميع يعمل بروح الفريق لخدمة دولة قطر في شتى المجالات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X