fbpx
المحليات
تنفيذًا لتعليمات صاحب السموّ في الخطاب السامي.. مجلس الوزراء:

بدء إعداد التعديلات القانونية لتعزيز المواطنة القطرية المتساوية

البدء في إعداد الاستراتيجيات القطاعية

الخطاب السامي حدد بدقة متطلبات المرحلة القادمة وأولوياتها

يعكس رؤية سموه الثاقبة تجاه مختلف قضايا العمل الوطني

المجلس ثمّن دعوة سموّه إلى مكافحة تغليب العصبيات على الصالح العام

تجديد الاعتزاز بالسياسة الحكيمة لصاحب السمو وما حققته داخليًا وخارجيًا

المجلس هنأ رئيس الشورى ونائبه متمنيًا لهما التوفيق والسداد

الموافقة على إنشاء وتنظيم أكاديمية جوعان بن جاسم للدراسات الدفاعية

الأكاديميّة تعد القيادات العسكرية والمدنية لتولي المناصب الاستراتيجية

الدوحة- قنا:

ترأس معالي الشّيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخليّة، الاجتماعَ العادي الذي عقده المجلس ظهر أمس بمقرّه في الديوان الأميري.

وعقب الاجتماع أدلى سعادة السيد محمد بن عبدالله السليطي وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء بما يلي:

في بداية الاجتماع أشادَ المجلسُ بالمضامين الهامة التي اشتمل عليها خطاب حضرة صاحب السّموّ الشّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدّى «حفظه الله» أمس في افتتاح دور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي الأول، الموافق لدور الانعقاد السنوي الخمسين لمجلس الشورى، والذي عكس رؤية سموه الثاقبة تجاه مختلف قضايا العمل الوطني، ورسم معالم المرحلة القادمة، كما حدد بدقة متطلباتها وأولوياتها وما تفرضه من واجبات ومسؤوليات من أجل مواصلة عملية التنمية والبناء في مختلف المجالات وَفقًا لأهداف ومرتكزات رؤية قطر الوطنية 2030.

وأكد مجلس الوزراء أن العمل قد بدأ لتنفيذ تعليمات صاحب السّموّ الأمير المُفدّى إلى المجلس التي تضمنها الخطاب السامي لإعداد التعديلات القانونية اللازمة التي تضمن تعزيز المواطنة القطرية المتساوية، وترجمتها عمليًا بوصفها علاقة مباشرة بين المواطن والدولة تقوم على الحقوق والواجبات.

كما أكد المجلس أن مواجهة التحديات ومعالجة السلبيات التي أشار إليها سموه في خطابه الشامل تتطلب تفهمًا عميقًا من جميع أفراد المجتمع، والتزامًا بأخلاق العمل وبواجبات المواطن تجاه مجتمعه وتعميق قيم المواطنة والمسؤولية المجتمعية، وذلك حتى يمكن الحفاظ على ما تحقق من مكتسبات والتطلع إلى مزيد من الإنجازات.

وثمّن المجلس دعوة صاحب السّموّ الأمير المُفدّى إلى مكافحة تغليب العصبيات على الصالح العام أو على الولاء للوطن والوحدة الوطنية، وإلى أن يكون تماسكنا كقطريين فوق أي اعتبار، وتجنب كل ما من شأنه أن يشكل تهديدًا لذلك.

وجدّد المجلس اعتزازه بالسياسة الحكيمة لصاحب السّموّ الأمير المُفدّى وما حققته على الصعيد الداخلي من إنجازات في مجال البنى التحتية، وعلى مستوى المؤسسات التعليمية والصحية وفي مجالات الأمن الغذائي والتنويع الاقتصادي والقطاع المالي والمصرفي وقطاع الطاقة وحماية البيئة، وكذلك اعتزازه بالسياسة الحكيمة لسموّه على الصعيد الخارجي، وما عادت به على دولة قطر من مكاسب ومكانة مرموقة ودور إيجابي فعّال ومؤثر على الصعيد الخارجي.

ومن جهة أخرى، أعرب مجلس الوزراء عن خالص التهنئة لسعادة السيد حسن بن عبدالله الغانم على انتخابه رئيسًا لمجلس الشورى، متمنيًا لسعادته التوفيق والسداد.

كما أعرب المجلس عن خالص التهنئة لسعادة الدكتورة حمدة السليطي على انتخابها نائبًا لرئيس المجلس، متمنيًا لسعادتها التوفيق والسداد.

وقد وجّه معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أصحاب السعادة الوزراء للبدء فورًا في تنفيذ توجيهات صاحب السمو الأمير المُفدّى في خطابه أمس لإعداد استراتيجياتها القطاعية بالاستفادة من المرحلة السابقة وخبراتها المختلفة، وذلك في إطار إعداد الاستراتيجية الوطنية الثالثة وتحديد أولوياتها في ضوء الاحتياجات المُلحة للدولة.

ثم استمع المجلس إلى الشرح الذي قدمته سعادة وزيرة الصحة العامة حول آخر المستجدات والتطورات للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، وأكد المجلس على استمرار العمل بما تم اتخاذه من إجراءات وتدابير احترازية في سبيل مكافحة هذا الوباء.

وبعد ذلك نظر مجلس الوزراء في الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال على النحو التالي:

أولًا – اطلع مجلس الوزراء على توصيات مجلس الشورى حول دراسة تعزيز القيم والمبادئ والأخلاق في المجتمع، ومرئيات الجهات المعنية في هذا الصدد، واتخذ بشأنها القرار المناسب.

ثانيًا – الموافقة على مشروع قرار أميري بإنشاء وتنظيم أكاديمية جوعان بن جاسم للدراسات الدفاعية.

ويأتي إعداد مشروع القرار ليحل محل القرار الأميري رقم (64) لسنة 2014 بشأن إنشاء وتنظيم كلية جوعان بن جاسم للقيادة والأركان المشتركة.

ومن أهداف الأكاديمية إعداد وتأهيل القيادات العسكرية والمدنية لتولّي مناصب على المستوى الاستراتيجي، وتمكين الدارسين من تحصيل مختلف العلوم العسكرية والأكاديمية الحديثة على المستوى الاستراتيجي.

ثالثًا – الموافقة على:

1- مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الشباب بين حكومة دولة قطر وحكومة جمهورية بيلاروسيا.

2- مشروع بروتوكول بتعديل الاتفاقية بين حكومة دولة قطر وحكومة جمهورية النمسا في شأن تجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب المالي فيما يتعلق بالضرائب على الدخل وعلى رأس المال.

رابعًا – استعرض مجلس الوزراء نتائج الاجتماعات التالية واتخذ بشأنها القرارات المناسبة:

أ – الاجتماع (31) للجنة التعاون الزراعي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية (سبتمبر 2021، عبر تقنية الاتصال المرئي).

ب – الدورة (47) لمؤتمر العمل العربي، والاجتماع التنسيقي (57) لمجلس وزراء العمل بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية (القاهرة سبتمبر 2021).

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X