fbpx
المحليات
تشمل المناهج والإرشاد الأكاديمي ونظم الامتحانات

27 مشروعًا لتطوير التعليم

إعداد الاستراتيجية الوطنية للتعليم الإلكتروني

توسعة نطاق المسارات التقنية والمهنية للطلبة ذوي الإعاقة

تطوير نظام الإرشاد الأكاديمي المهني الموجه للمرحلة الإعدادية

برامج داعمة لتحصيل الطلبة في الرياضيات والعلوم

تطبيق اختبار لايتر3 للذكاء على مجموعة من طلبة المدارس

الاستعداد لإقامة معرض البحث العلمي والابتكار 2022

إنشاء قاعدة بيانات للطلبة الموهوبين على نظام (NISS)

استكمال إعداد دليل تعليمي للقيم التربوية

الدوحة- إبراهيم صلاح:

كشفَ كتابُ الإنجازات الداخلية للدولة 2020-2021 الصادر عن الأمانة العامة لمجلس الوزراء عن 27 مشروعًا جاريًا ومُستقبليًا بوزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، ضمن محاور الالتحاق والتحصيل والإنجاز والمواطنة والقيم والتطوير المؤسسي.

وسلّط الكتابُ الضوءَ على دور وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي للقيام بشؤون التّعليم في الدولة وكفالته لكل مواطن والارتقاء بمُستوى التعليم وتطويره بما يكفل تلبية احتياجات الدولة من الموارد والكفاءات البشرية المتميزة في مختلف المجالات، وتحديد مراحل التعليم وإعداد المناهج الدراسية ونظم الامتحانات، وترخيص المدارس ومؤسسات التعليم العالي والإشراف عليها، وإيفاد البعثات العلمية والإشراف على المبتعَثين ورعايتهم، والإشراف على معاهد التعليم الحكومية، وإصدار تراخيص مراكز الخدمات التعليمية ومتابعتها.

وأوضح الكتاب أن المشاريع الجارية والمستقبلية ضمن محور الالتحاق متمثلة في مشروعَين هما: توسعة نطاق مشروع المسارات التقنية والمهنية للطلبة ذوي الإعاقة وتطبيقه بعددِ أربع مدارس إضافية في العام الأكاديمي 2021/‏‏2022، وتطبيق المسارات التقنية والمهنية بمدارس الهداية إعدادي ثانوي بنين /‏‏ بنات، فضلًا عن تطوير نظام الإرشاد الأكاديمي المهني الموجه للمرحلة الإعدادية وذلك لزيادة عدد الطلبة الملتحقين بالتخصصات العلمية.

وخلال محور التحصيل والإنجاز كشف الكتاب عن 11 مشروعًا جاريًا ومستقبليًا تتمثل في إطلاق نظام إدارة التعلم الجديد وإعداد الاستراتيجية الوطنية للتعليم الإلكتروني، فضلًا عن تطوير إجراءات تعويض الفاقد التعليمي للمواد الدراسية نظرًا للظروف الاستثنائية التي مرت بها العملية التعليمية نتيجة لتداعيات جائحة «كوفيد -19» إلى جانب توفير برامج منهجية وغير منهجية داعمة لتحصيل الطلبة في الرياضيات والعلوم والمشاركة في أولمبياد الفيزياء والكيمياء والأحياء للعام الحالي 2021 التي سوف تعقد عن بُعد، فضلًا عن إطلاق برنامجَين للطلبة الموهوبين في العام الدراسي 2021-2022، بالإضافة إلى تطبيق اختبار لايتر (3) للذكاء على مجموعة من طلبة المدارس الحكومية في العام الأكاديمي 2021-2022 وإنشاء قاعدة بيانات للطلبة الموهوبين على نظام (NISS) إلى جانب استكمال العمل على الكتب التفاعلية لمادة العلوم لجميع المستويات الدراسية، فضلًا عن الاستعداد لإقامة معرض البحث العلمي والابتكار 2022 وشراء اشتراك لجميع المدارس في مختبر افتراضي عالمي إلى حين إنشاء المختبر الافتراضي الخاص بوزارة التربية والتعليم والتعليم العالي.

وبالنسبة لمحور المواطنة والقيم فقد كشف الكتاب عن 3 مشاريع جارية ومستقبلية متمثلة في المساهمة في إعداد مقاييس القيم والاتجاهات وإجراء دراسة تتابعية للطلبة للتعرف على مدى اكتسابهم القيم واستكمال إعداد دليل تعليمي للقيم التربوية، فضلًا عن الاستمرار في تعزيز القيم الإسلامية في مدارس الدولة.

11 مشروعَ تطوير مؤسسي

وبالنسبة لمحور التطوير المؤسسي كشف الكتابُ عن 11 مشروعًا جاريًا ومستقبليًا، متمثلة في إنشاء نظام إلكتروني لاعتماد المناهج الدراسية والخطط التعليمية وتتبعها، وتحسين برنامج التقويم المدرسي الإلكتروني (2021-2022)، فضلًا عن نظام إلكتروني لإدارة العلاقات مع الجمهور يشمل إدارة المواعيد وتتبع الشكاوى ونافذة للمخاطبة مبنيّة على الذكاء الاصطناعي (2021/‏‏2022) إلى جانب استقطاب وتشجيع القطاع الخاص لافتتاح مدارس عالمية ودولية ومدارس تخصصية ومدارس منخفضة التكاليف وإنشاء (8) مدارس ضمن برنامج الشراكة مع القطاع الخاص (202-2024) واستكمال السياسات والقوانين المنظمة للمدارس الخاصة (الأنشطة المدرسية، الميثاق الأخلاقي، الضوابط العامة لمراجعة واعتماد المناهج الدراسية ومصادر التعلم، وتفعيل سياسة الدمج بالمدارس الخاصة، السياسة الأكاديمية للموادّ الإلزامية).

وأضاف: مشروع إنشاء نظام إلكتروني لإدارة تراخيص المنشآت التعليمية والربط مع مشروع النافذة الواحدة للمدارس الخاصة والمراكز التعليمية ومؤسّسات التعليم العالي ومراكز خدمات التعليم العالي (2022-2021) وإنشاء نظام إلكتروني للزيارات الميدانية (2022-2023) ونظام إلكتروني لإدارة رسوم المدارس الخاصة وتحليل تغيراتها، (2022-2023)، إلى جانب نظام إلكتروني لخدمة تتبع عقود المدارس الخاصة (2023) وإنشاء قاعدة بيانات لجميع الطلبة بمراكز ذوي الاحتياجات الخاصة والذين لا يمكنهم الالتحاق بالمدارس الصباحيّة.

أما لدعم دور ومشاركة القطاع الخاص في تقديم خدمات تعلم وتعليم ذات جودة عالية، فسيتمّ تحديثُ اشتراطات المساحات بالمدارس ورياض الأطفال الخاصة للمدارس المنخفضة التكلفة للعمل على تغطية الأعداد المُتزايدة من الطلبة بالمدارس الخاصّة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X