أخبار دولية
في لقاء على هامش اجتماعات قمة العشرين

أردوغان وبايدن يتفقان على تطوير العلاقات

روما – وكالات:

اتفق الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والأمريكي جو بايدن على تشكيل آلية مشتركة لتعزيز وتطوير العلاقات بين البلدين. وذكر بيان صادر عن دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، أن أردوغان وبايدن عقدا، أمس، لقاءً على هامش قمة مجموعة العشرين في العاصمة الإيطالية روما.
وقال البيان: إن اللقاء جرى في أجواء إيجابية وتناول العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية، مشيرًا إلى أن الرئيسين أعربا عن إرادتهما المشتركة لتعزيز وتطوير العلاقات بين البلدين بشكل أكبر، واتفقا على تشكيل آلية مشتركة بهذا الخصوص.
وأضاف: إن الجانبين بحثا الخطوات التي سيتم اتخاذها في إطار المنظور المشترك لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، كما أكدا أهمية علاقة التحالف في إطار حلف شمال الأطلسي «‏الناتو»‏ وأرضية الشراكة الاستراتيجية، ورحبا بالخطوات المتبادلة في ملف تغير المناخ.
بينما ذكر بيان للبيت الأبيض الأمريكي أن الرئيس جو بايدن أعرب لنظيره التركي عن رغبته في الحفاظ على علاقات بنّاءة مع تركيا، وتوسيع مجالات التعاون وإدارة النزاعات بشكل فاعل.
وقال البيان: إن الرئيسين بحثا المسار السياسي في سوريا، وإيصال المساعدات الإنسانية إلى أفغانستان، والمستجدات في ليبيا، والأوضاع شرقي المتوسط، والجهود الدبلوماسية لإرساء الاستقرار جنوبي منطقة القوقاز، مُشيرًا كذلك إلى أن بايدن أعرب لأردوغان عن قلقه من امتلاك تركيا منظومة الدفاع الصاروخي الروسية «‏إس -400»‏، وفق البيان. من جانبه قال الرئيس التركي أردوغان إنه أبلغ بايدن بعدم ارتياح تركيا إزاء دعم الولايات المتحدة لميليشيا وحدات حماية الشعب الكردية، وأضاف الرئيس التركي إنه لمس «نهجًا إيجابيًا» من جانب بايدن في مسألة طائرات إف-16.
وبحسب الصحافة التركية، يريد أردوغان الحصول على 40 طائرة قتالية من نوع إف-16 وحوالي 80 من مُعدّلات التحديث لهذه الطائرة القديمة.
يسعى البلدان إلى «تسوية الخلاف» المرتبط بطائرة إف-35. بعبارة أخرى، على أنقرة مبلغ 1.4 مليار دولار دفعت لقاء الـ إف-35 ولم تسلمها واشنطن أبدًا. وترى تركيا في طلب طائرات إف-16 أنه تعويض.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X