fbpx
اخر الاخبار
مونديال العرب قطر 2021..

المنتخب السعودي تاريخ طويل وتطلعات لحصد ثالث الألقاب

الدوحة – قنا:
يخوض المنتخب السعودي منافسات بطولة “مونديال العرب” لكرة القدم 2021 في نسختها العاشرة ، بطموحات الفوز بثالث ألقاب البطولة التي تستضيفها دولة قطر للمرة الثانية في تاريخها، وذلك خلال الفترة من 30 نوفمبر وحتى 18 ديسمبر المقبل، بمشاركة 16 منتخبا، تحت إشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.
ويمتلك المنتخب السعودي تاريخ طويل في بطولة كأس العرب، فهو ثاني أكثر المنتخبات فوزا بالبطولة حيث رفع كأسها مرتين، وذلك خلف المنتخب العراقي الذي فاز بها 4 مرات من قبل.
وأوقعت القرعة المنتخب السعودي في المجموعة الثالثة (المغرب والسعودية والأردن وفلسطين)، وضمت المجموعة الأولى منتخبات (قطر المستضيف والعراق وعمان والبحرين)، بينما ضمت المجموعة الثانية (تونس والإمارات وسوريا وموريتانيا)، وضمت المجموعة الرابعة منتخبات (الجزائر ومصر ولبنان والسودان).
ويستهل المنتخب السعودي مشواره في الأول من ديسمبر بمواجهة منتخب الأردن على استاد المدينة التعليمية ، ثم سيواجه منتخب فلسطين في الرابع من الشهر ذاته على ملعب المدينة التعليمية في ثاني لقاء له في المجموعة ، وستكون مباراته الأخيرة هي قمة المجموعة ضد المنتخب المغربي في السابع من شهر ديسمبر على ملعب الثمامة.
ويعد المنتخب السعودي أحد كبار المنتخبات العربية على مر تاريخه، و أحد المنتخبات التسع التي ستستهل مشوارها من دور المجموعات بعد أن استبعد من التصفيات المؤهلة الى النهائيات بناء على تصنيف الفيفا العالمي لشهر ديسمبر 2021، والتي تأهلت مباشرة إلى دور المجموعات، بينما لعبت المنتخبات الـ 14 الباقية في الدور التمهيدي، وتأهلت منها سبعة منتخبات إلى دور المجموعات.. وأقيمت قرعة دور المجموعات يوم 27 أبريل 2021 في دار أوبرا كتارا بالدوحة.
ويتكون دور المجموعات من أربع مجموعات، كل مجموعة تضم أربعة منتخبات يتأهل منها أفضل منتخبين من كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي، وتقام المباراة النهائية للبطولة يوم 18 ديسمبر الموافق لليوم الوطني لدولة قطر.
وستكون بطولة “مونديال العرب” بمثابة التحضير القوي للمنتخب السعودي لخوض التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2020، حيث نجح في التأهل للمرحلة الثالثة من التصفيات التي يلتقي فيها بمنتخبات من العيار الثقيل مثل اليابان وأستراليا والصين، وبالتالي سيكون بحاجة لاحتكاكات قوية مثل كأس العرب.
وسيتيح كأس العرب للمنتخب السعودي التعود على مواجهة فرق من نفس المستوى مثل مصر والجزائر والمغرب، مما سيجعله على أهبة الاستعداد وملما بنقاط ضعفه قبل مرحلة التصفيات الحاسمة.
ويسعى المنتخب السعودي للتتويج بلقب مونديال العرب “قطر 2021” للكبار وللجمع بينه وبين نسخة فئة الشباب حيث فاز بلقب كأس العرب للشباب تحت 20 عاما التي أقيمت في مصر مؤخرا، بعد انتصاره بنتيجة 2-1 على الجزائر في المباراة النهائية.
ويشار إلى أن المنتخب السعودي كانت أولى مباراته عربيا ضد المنتخب اللبناني في عام 1957، والتي انتهت بنتيجة 11، وكانت المباراة في دورة الألعاب العربية عام 1957م، ثم كانت ثاني مشاركات المنتخب السعودي في البطولات في كأس الخليج عام 1970م، أمام منتخب الكويت وشهدت إحراز أول هدف سعودي في بطولة كأس الخليج ، ثم كانت ثالث المشاركات في بطولات عام 1975 في بطولة كأس فلسطين، أما رابع المشاركات في البطولات كانت عام 1978م، في دورة الألعاب الآسيوية في بانكوك، ثم بعدها بعامين شارك المنتخب السعودي في بطولة دورة الألعاب الإسلامية، ثم في عام 1984م كان المنتخب السعودي مع موعد لتتويج بأول بطولة له في تاريخه وكانت كأس أمم آسيا التي أقيمت في سنغافورة، حيث فاز في البطولة من مشاركته الأولى.
وكان المنتخب السعودي على موعد مع التاريخ والمشاركة السعودية الأولى في كأس العالم والتي أقيمت نسختها في الولايات المتحدة وشهدت إنجازاً تاريخاً بالوصول إلى الدور الثاني من البطولة من المشاركة الأولى الأمر الذي عجزت عنه منتخبات كبرى في ذلك الوقت مثل كولومبيا، وتمكن المنتخب السعودي من تجاوز المرشحة بلجيكا والفوز على المغرب في دور المجموعات، قبل أن يسقط أمام السويد في دور الـ 16 بنتيجة 3-1.
وغدت السعودية فريقا مرعبا لجميع المنتخبات الآسيوية ، وأصبح المنتخب السعودي منذ فوزه باللقب الآسيوي لأول مرة وحتى عام 2000 ضيفًا دائمًا في المباراة النهائية.. وقد تأهل لنهائيات كأس العالم خمس مرات ، منها أربع مرات متتالية منذ صعوده الأول في مونديال أمريكا عام 1994 وحتى 2006.

ويعود المنتخب السعودي لقطر حاملا ذكريات النسخة السابعة التي استضافتها قطر عام 1998، من حيث ارتفاع مستواه وتألقه وعلو قدره وتوج باللقب للمرة الأولى بكل استحقاق وجدارة، وقاد هذا التألق اللاعب عبيد الدوسري الذي كان “نجما” فوق العادة وتوج بلقب الهداف برصيد 8 أهداف.
وتجاوز المنتخب السعودي منتخبات الجزائر ولبنان بجدارة وأوقف فورة الكويت في دور نصف النهائي، ثم تغلب على قطر في النهائي، وهذا التتويج منح المنتخب السعودي روحا معنوية طيبة لمواصلة التألق في النسخة الثامنة التي استضافتها الكويت ففاز على البحرين وسوريا ولبنان بالدور الأول، وتعادل مع اليمن، وفاز في الدور الثاني على المغرب، والتقى البحرين في النهائي وفاز وتوج بلقبه الثاني على التوالي.
وعادت السعودية لتستضيف النسخة التاسعة (كما استضافت قبلها النسخة الرابعة)، لكن هذه الاستضافة كانت الأسوأ من سابقتها وإن كانت قد توجت بالمركز الثالث بنسخة 85 بفوزها بفارق ركلات الترجيح على قطر، فإنها اكتفت بهذه النسخة التاسعة بالوصول للمربع الذهبي والتوقف عنده .
يشار إلى أن الفرنسي هيرفي رينار المدير الفني للمنتخب السعودي الأول لكرة القدم، كان قد أكد على أهمية المشاركة في “مونديال العرب” قطر 2021 خاصة وأنها تُقام في ظل اقتراب التصفيات النهائية المؤهلة إلى كأس العالم 2022 .
وأعرب رينار في تصريح سابق عن سعادته بعودة البطولة العربية، مشيرا إلى أن توقيتها مناسب كخطوة مهمة في إعداد الأخضر في مشواره إلى كأس العالم.
وعن الهدف الذي ينشده من كأس العرب، أكد المدرب الفرنسي أنه سيلقي بكل ثقله في هذه البطولة من أجل الفوز باللقب الثالث للمنتخب السعودي بعد لقبي 1998 و2002، مؤكداً قوة مجموعة الأخضر التي تضم المغرب والفائز من الأردن وجنوب السودان أو فلسطين وجزر القمر، مبيناً أن مواجهات قوية تنتظرهم ليس فقط في المجموعة بل في الأدوار التالية من البطولة، نظراً لقوة وتاريخ المنتخبات المشاركة في كأس العرب.
ويذكر أن الاستعدادات تجرى حاليا على قدم وساق لتنظيم بطولة مثالية ستكون بروفة تجريبية لبطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، حيث ستقام المباريات على ستة ملاعب من ملاعب كأس العالم الثمانية، وهي استاد البيت في الخور، واستاد الجنوب في الوكرة.. وفي الدوحة ستكون المباريات على ملعبي استاد راس أبو عبود، واستاد الثمامة، وفي الريان ستكون المباريات على استاد المدينة التعليمية، واستاد أحمد بن علي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X