fbpx
فنون وثقافة

عروض موسيقيّة وسينمائية في مهرجان «أجيال»

الدوحة- الراية:

يواصلُ مهرجانُ «أجيال السينمائي» الذي تنظّمه مؤسسة الدوحة للأفلام في نسخته التاسعة التأكيدَ على تميّزه كمهرجان متكامل يلبّي احتياجات الجميع باختلاف أذواقهم وأعمارهم، حيث تعاونت مؤسسة الدوحة للأفلام مع معهد دراسات الترجمة التابع لكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في جامعة حمد بن خليفة لتقديم نسخة خاصة من فيلم 1982 للمخرج وليد مؤنس. وتتميّز هذه النسخة من الفيلم، المدعوم من مؤسسة الدوحة للأفلام، بتهيئتها على نحو يناسب الأشخاص ذوي الإعاقة، حيث تقدِّم لضعاف البصر تجربة صوتية فريدة يستمعون خلالها إلى وصف لأحداث الفيلم، بينما توفر لضعاف السمع خدمة الترجمة الإثرائية على الشاشة باللغتَين العربية والإنجليزية، إلى جانب الترجمة للغة الإشارة، وذلك التزامًا من مؤسسة الدوحة للأفلام بتمكين الجميع من الاستمتاع بالسينما. يُعرَض الفيلم مجانًا يوم الجمعة 12 نوفمبر الساعة 8 مساء في مسرح الدراما في كتارا، ويتعين حجز التذاكر للدخول. كما يقدِم مهرجان أجيال السينمائي هذا العام برنامج عالم الألوان والعرض السينمائي الموسيقي «تحت الأشجار» المخصص لجميع أفراد الأسرة، وذلك يوم السبت 13 نوفمبر الساعة 11 صباحًا على مسرح الدراما بكتارا. يُقدَّم عرض «تحت الأشجار» بالتعاون مع منتدى الصور الفرنسي (Forum des Images)، وبمشاركة موسيقيّين موهوبين مثل ليزلي بوردين وريمي فوكارد. وهو عرض موسيقي مبهج يفيض شاعريّة وجمالًا، حيث يصطحب الجمهور في مغامرة مذهلة وسط غابات ساحرة ممتلئة بالأشجار، وكل شجرة فيها لها قصة مثيرة يرويها العرض. أما «عالم الألوان» فيشتمل على مجموعة مختارة من الأفلام القصيرة الملونة التي تدخل البهجةَ والسعادةَ على الجميع. يُشار إلى أنَّ مهرجان أجيال السينمائي على مدار 7 أيام بداية من 7 إلى 13 نوفمبر، ويشتمل على مجموعةٍ متنوعة من الفعاليات الافتراضية والميدانية، وتتضمن عروضًا سينمائية ونقاشات تفاعلية، ومعرضًا متعدد الأساليب الفنية، بالإضافة إلى أكبر فعالية في قطر للثقافة الدارجة جيكدوم وسينما السيارات، وذلك في إطار تقديم المهرجان لتجرِبة شاملة لمُختلف الأعمار تلامس جميع الحواس.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X