fbpx
اخر الاخبار
نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية:

قطر تدعو إلى إجماع دولي تجاه ما يجب القيام به في أفغانستان

ليوبليانا – قنا:

أكد سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، حرص دولة قطر على ضرورة عدم حدوث انهيار في أفغانستان، وقال إن قطر تدعو إلى إجماع دولي تجاه ما يجب القيام به في أفغانستان، وحث الحكومة الأفغانية إلى إظهار التزامها بإشراك جميع الأطراف دون تمييز، وضمان الحقوق، خاصة حقوق الفتيات والنساء.
ودعا سعادته في مؤتمر صحفي مشترك مع سعادة الدكتور أنزي لوغار، وزير الخارجية في جمهورية سلوفينيا، اليوم في ليوبليانا، دول العالم إلى المشاركة في المساعي الإنسانية تجاه أفغانستان، مشيراً إلى ضرورة أن يرى العالم خطوات جادة في مجال مكافحة الإرهاب من الجانب الأفغاني والتعامل مع مختلف الأفغان بدلاً من عزلهم.
وحول خطة العمل الشاملة المشتركة المعنية بالمسألة النووية الإيرانية، أكد سعادته على موقف دولة قطر الداعي لإعادة الحوار بين الأطراف في أقرب فرصة، وقال: دولة قطر ترحب بالخطوات الايجابية في هذا الصدد، وتؤكد على ضرورة أن تكون المنطقة خالية من الأنشطة النووية.
ولفت سعادته إلى أن المباحثات القطرية السلوفينية ناقشت عملية السلام في الشرق الأوسط، وأكد على موقف دولة قطر الواضح والقائم على حل الدولتين وإنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس.
وأشاد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية بالعلاقات الثنائية بين قطر وسلوفينيا، وأعرب عن سعادته بلقاء فخامة رئيس جمهورية سلوفينيا ودولة رئيس الوزراء ووزيري الخارجية والداخلية، وقال إن المباحثات في ليوبليانا كانت مثمرة وتناولت تبادل وجهات النظر حول أبرز القضايا الإقليمية والدولية، مشيراً إلى الدور المهم الذي تلعبه جمهورية سلوفينيا بصفتها رئيسة الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي، وأشاد سعادته بالجالية السلوفينية في دولة قطر، التي رغم قلة عددها تساهم بفعالية في عملية البناء والتطور.
وأعرب سعادته عن تطلع دولة قطر إلى تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين، وإلى زيارة الوفد التجاري القطري إلى سلوفينيا مطلع العام المقبل لاستكشاف وتقييم الفرص، لاسيما في مجالات الطاقة والتكنولوجيا والطاقة المتجددة وتكنولوجيا المعلومات.
وبدوره، رحب سعادة وزير الخارجية السلوفيني، بزيارة سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية إلى بلاده، وأعرب عن تفاؤله بنتائج المباحثات التي جرت اليوم وتطلعه لتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.
وقال إن المباحثات ركزت على تطوير العلاقات الثنائية عن طريق تقوية التعاون الاقتصادي، مؤكداً على ضرورة استمرار عقد مثل هذه الاجتماعات واستدامة المباحثات بين البلدين، مشيراً إلى أنه قام بعرض خطة سلوفينيا الرئاسية على سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، والتي من شأنها إحراز تقدم في موضوع المصلحة المشتركة وتطوير التعاون الثنائي.
وأضاف لوغار: المباحثات تطرقت أيضاً إلى القضايا المهمة التي تشارك وتساهم بها دولة قطر، بما في ذلك المفاوضات المتعلقة بالاتفاق النووي والملف الأفغاني وعملية السلام في الشرق الاوسط.
وأكد وزير الخارجية السلوفيني، على ضرورة الالتزام بالواجب الأخلاقي لمواصلة دعم الشعب الأفغاني، وأعرب عن تقديره لجهود دولة قطر في الملف الأفغاني.
وأعلن سعادته التوافق على عقد الاجتماع الثاني للجنة المشتركة بين البلدين لتعزيز التجارة والاستثمارات في مجالات الطاقة والسياحة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبيئة، معربا عن تطلعه لمناقشة المزيد من الفرص مع الوفد التجاري القطري الذي سيزور بلاده مطلع العام المقبل.
ولفت وزير الخارجية السلوفيني، إلى الاتفاقية الشاملة للنقل الجوي مع الاتحاد الأوروبي والتي وقعتها دولة قطر مع الجانب الأوروبي في لوكسمبورغ، والتي مهدت لمرحلة جديدة من التعاون في مجال النقل الجوي بين دولة قطر والاتحاد الأوروبي، مشيراً إلى مجالات جديدة للتعاون بين دولة قطر والاتحاد الأوروبي في المستقبل القريب.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X