fbpx
أخبار عربية
ساهم بإحداث ثورة بقطاع النقل في قطر .. «سي أن أن ترافل»:

مترو الدوحة .. أكثر أنظمة القطارات تقدمًا

نظام نقل لامع سينقل المشجعين إلى وجهتهم في كأس العالم

المترو يوفر بديلًا موثوقًا للنقل في مدينة تتوسع بسرعة

تصميم جميع المحطات راعى قيم الحداثة مع الحفاظ على الإرث

المترو يربط مطار حمد الدولي بخمسة من ملاعب كأس العالم قطر 2022

يراعي مبدأ الاستدامة ويستخدم أنظمة فرملة تقلل البصمة الكربونية

الدوحة – طارق المساعفة :

«إنه سريع. بدون سائق. لديه الدرجة الذهبية للمسافرين المتميزين. وهو أحد أكثر أنظمة قطارات المترو تقدمًا على الإطلاق». بهذه الكلمات استهل موقع «سي أن أن ترافل» تقريره الإخباري عن مترو الدوحة الذي جاء تحت عنوان « نظام المترو اللامع المبني تحت الصحراء» وقال الموقع: هذا هو مترو الدوحة، وهو نظام نقل لامع سينقل المشجعين إلى وجهتهم في كأس العالم لكرة القدم العام المقبل، ومن المأمول أن يستمر في إحداث ثورة في النقل في قطر. ويضيف الموقع: «تم تشييد الشبكة في الغالب تحت الأرض وعبر العاصمة القطرية وضواحيها، وقد تم تشغيل الشبكة منذ عام 2019، ما يوفر بديلًا موثوقًا للنقل في مدينة تتوسع بسرعة، حيث يعتمد السكان منذ فترة طويلة على السيارات وتكون حركة المرور في كثير من الأحيان مزدحمة».

نظيفة وواسعة

وأشار الموقع إلى أنه يمكن للقطارات السير بسرعة تصل إلى 100 كيلومتر في الساعة (60 ميلًا في الساعة) ومجهزة بالكامل بأنظمة CCTV وشبكة Wi-Fi عامة، ومنافذ SB بحيث يمكن للمسافرين من الدرجة الذهبية شحن الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية أثناء العبور. وتم تصميم جميع المحطات لتمثل رؤية لكل من التحديث والحفاظ على الإرث، ودمج السمات التقليدية للهندسة المعمارية الإقليمية مع النهج المعاصر. وفي هذا الإطار يقول بن فان بيركل، الشريك المؤسس لشركة NStudio – وهي شركة معمارية هولندية انضمت إلى قسم هندسة السكك الحديدية القطرية لإنشاء المحطات: كان من المهم أن يرتبط التصميم بسياقه إلى مدينة الدوحة وقطر، أردنا دمج ماضي قطر ومستقبلها في لفتة واحدة، لذلك استلهمنا العديد من العناصر المعمارية القطرية التقليدية – لا سيما القوس – وقمنا بتعديل هذا لإنشاء ما نشير إليه باسم «المساحات المقببة» ويتابع: «لذا، في حين أن التصميمات الخارجية تشير إلى حد ما إلى القوة المتجانسة للعمارة القطرية القديمة، فإن المساحات الداخلية تخلق تأثيرًا للضوء والحركة والسيولة». وأضاف فان بيركل: «إن أحد التحديات الرئيسية في مشروع جديد بهذا الحجم هو إنشاء تصميم يمكّن من التماسك والتفرد». وقد عالج المهندسون هذا الأمر من خلال استخدام العناصر والمواد المتكررة، بما في ذلك الأجزاء الخارجية من الحجر الرملي الصلب والديكورات الداخلية المذهلة مع انعكاس اللآلئ – في إشارة إلى تاريخ قطر الطويل كمركز رئيسي للغوص للبحث عن اللؤلؤ والتجارة، من خلال ابتكار نظام قياسي لكنه متكيف، أصبح من الممكن أيضًا استخدام مجموعة متنوعة من التكوينات، كل منها يستجيب للمتطلبات والأحجام المحددة للمحطات الفردية.

ويقول فان بيركل: «يتطلب حجم شبكة المترو في الدوحة تخطيطًا دقيقًا من أجل الامتثال لجدول زمني صارم وتحقيق الحد الأدنى من الاضطراب في البنية التحتية الحالية». «لهذا السبب، أصبحت المرونة هدفًا للتصميم والتخطيط على جميع المستويات».

شريان رئيسي

ويوضح الموقع أنه في قلب كل ذلك توجد محطة مشيرب، وهي الكبرى في الشبكة بالإضافة إلى تقاطعها الذي يعمل كمحور لجميع الخطوط الثلاثة التي تمر عبرها. وتتميز المحطة الواسعة والأنيقة بإجمالي أربعة مستويات رئيسية ويبلغ عمقها حوالي 40 مترًا. بعد المدخل المضيء، تضفي الأشكال المقوسة المثلثية المزينة ببلاط لؤلؤي سداسي الشكل مظهرًا مستقبليًا يمتد على طول الطريق إلى مستويات المنصة. توفر المساحات الداخلية الغنية بالمحطة أيضًا مجموعة من المتاجر التجارية، في حين أن المظهر الخارجي المتواضع مليء برفوف الدراجات. ويتابع الموقع: في الخارج، يمكن للركاب والمارة أيضًا أن يتعجبوا من لوحة جدارية للفنان المقيم في الدوحة عبد العزيز يوسف أحمد بعنوان «لمّ شمل العائلة» – وهي واحدة من عدة قطع فنية معروضة على طول الشبكة، التي تتضمن نسخة طبق الأصل من التمثال اليوناني ل «العجلة». ولا يزال أكبر حدث كرة قدم في العالم على بعد أكثر من عام، لكن الاستعدادات جارية بالفعل، مع وجود شبكة السكك الحديدية الجديدة تحت الأرض في جوهرها.

داخل محطة المدينة الرياضية، توجد ملصقات كبيرة لكرات قدم باللونين الأزرق والأبيض مزينة بأسهم تشير إلى اتجاه استاد خليفة الدولي القريب، أحد الملاعب التي ستستضيف كأس العالم FIFA قطر 2022. ويتوقع المنظمون وصول أكثر من مليون شخص إلى الدوحة خلال كأس العالم الأول التي تقام في الشرق الأوسط والعالم العربي، وقد تم تصميم نظام المترو ليكون ركيزة النقل الخاصة به.

يربط النظام مطار حمد الدولي مباشرة بخمسة من الملاعب الثمانية التي تستضيف مباريات كأس العالم قطر 2022، مع إمكانية الوصول إلى المواقع المتبقية من الحدث الصغير عبر مزيج من خيارات السكك الحديدية والحافلات. يقول المنظمون إن مترو الدوحة – بالتنسيق مع خطوط الحافلات والترام – سينقل المشجعين بين فنادقهم والملاعب ومناطق الجذب السياحي المختلفة في المدينة.

نظام يراعي الاستدامة

ويشير الموقع إلى أن منظمي كأس العالم في قطر أكدوا أن نظام المترو يراعي مبدأ الاستدامة الذي تنتهجه دولة قطر وهو فعال وكهربائي ويستخدم أنظمة فرملة متجددة تساعد على تقليل البصمة الكربونية، وتابع بالإضافة إلى ذلك، تم تصميم جميع محطات المترو وتشغيلها وفقًا لشهادة المباني الخضراء، ما يضمن أوراق اعتمادها الخضراء». بالنظر إلى ما بعد كأس العالم، يرى المسؤولون أن توسيع مترو الدوحة عنصر أساسي في البنية التحتية لرؤية قطر الوطنية 2030 – خطة تنمية الدولة الغنية بالغاز لتنويع اقتصادها – والتي ستفيد الأجيال القادمة في السنوات التي تلي كرة القدم نهائي البطولة في 18 ديسمبر 2022. يقول ثاني الزراع، مدير التنقل في اللجنة العليا للمشاريع والإرث في هذا الحدث: «الإرث الذي سيتركه النقل البيئي هو شيء سيشعر به الجميع في قطر بعد فترة طويلة من كأس العالم».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X