fbpx
المحليات

الراية لوّل …. صفحة أسبوعيّة تصدر كل سبت وتستعرض أبرز ما نشرته الراية منذ انطلاق العدد الأوّل منها في 10 مايو 1979.

أطلقته مطلع الثمانينيات وتضمن 12 صفحة

قصة أول ملحق أسبوعي لـ الراية

صفحات متخصصة في السياسة والاقتصاد والأسرة والدين

العدد الأول يرصد البرامج التلفزيونية في 7 محطات خليجية

أسس نهضة الكرة القطرية تستعرضها صفحة «الرياضة والشباب»

صفحة «أسماء في الأخبار» تسلط الضوء على حياة «جاكي كينيدي»

«الصورة تتكلم» رصد للقطات عفوية بعدسة الراية

الدوحة – الراية:

 بتاريخ 10 فبراير 1980 أطلقت الراية ملحقها الأسبوعي الذي يتألف من 12 صفحة منوّعة تضمنت جولة خليجية في 7 تلفزيونات خليجية، مُستعرضة ما تقدّمه تلك التلفزيونات من برامج تثقيفية وإعلاميّة بروح عربيّة، كما قدم الملحق وجهة نظر الدكتور السيد الحسيني أستاذ علم الاجتماع في جامعة قطر في كتاب «التحديث في المجتمع القطري المعاصر» لمؤلفته الدكتورة جهينة العيسى، أيضًا خصص الملحق صفحة لنشر أفكار الرئيس الإيراني الجديد، بالإضافة إلى ملف خاص عن قصة النفط في قطر بعنوان « السواعد السمر»، كما خصصت صفحة للأسرة والطفل تحدثت فيها عن الطفل المبتسر والموضة والكحل العربي، في حين تناولت صفحة راية الإسلام قضية العدوى والتشاؤم بقلم فضيلة الشيخ أحمد بن حجر، كما كتب د.محمد عمارة عن الفتح الإسلامي وموقف الشعوب الحضاري، أما صفحة الرياضة والشباب فتضمنت حوارًا مع مُدافع منتخب العراق «مجبل فرطوس» الذي حدّد أسس نهضة الكرة القطرية، وتناولت صفحة «أسماء في الأخبار» حياة جاكي كينيدي، وفي صفحة «الصورة تتكلم» رصدت عدسة الراية العديد من اللقطات العفوية في العديد من المواقف ونشرتها مع تعليق يوضّح ما يجري في كل صورة.

وزير الداخلية اللبناني في الثمانينيات يؤكد لـ الراية :

الوفاق الوطني شرط لتحقق الأمن في لبنان

بتاريخ 19 فبراير 1980 نشرت الراية حوارًا مع د. صلاح سلمان وزير الداخلية اللبناني الأسبق، كشف فيه أن الدولة اللبنانية ليست الأقوى من حيث المال والسلاح والعتاد، مؤكدًا أن الأمن لن يتحقق قبل الوفاق أو على الأقل قبل القرار السياسي بإلقاء السلاح والاستعداد للاتفاق حول المشاكل اللبنانيّة، لافتًا إلى أهمية المعنويات لدى قوى الأمن وفي تعزيز دورهم، وقال: سعينا ونجحنا إلى حد بعيد في تحسين معنويات قوى الأمن عام 1977، ولكن ما حدث من انفجار أمني في العام التالي بعد حادثة الفياضية انعكس سلبًا على معنويات قوى الأمن، وتابع: يبدو أن الدولة تنتظر أن يتحقق الوفاق بين الأطراف المُسلحة لكي تباشرَ عملها كدولة.

أسباب تدني مستوى نادي التعاون

نشرت الراية بتاريخ 10 فبراير 1980 حوارًا مع خالد المهندي أمين سر نادي التعاون وعضو اتحاد كرة القدم، أوضح فيه أن تراجع مستوى النادي يعود إلى فقده مجموعة من خيرة لاعبيه مثل فيروز وسعد هلال والجنيدي الرشيد، إما بسبب السفر للدراسة في الخارج أو بسبب قرار الاتحاد تقليص اللاعبين غير القطريين الذين يلعبون في صفوف الأندية المحليّة ليصل العدد إلى اثنين فقط، كما أنه لم تكن في النادي قاعدة عريضة من الأشبال يمكن الاعتماد عليها وهذا خطأ جهاز التدريب الذي لم يعمل بسياسة التطعيم وامتحان الأشبال ومعرفة قدراتهم.

افتتاح سنترال مدينتي الشمال والرويس

نشرت الراية بتاريخ 19 فبراير 1980 خبرًا مفاده قيام وزير المواصلات والنقل الأسبق بافتتاح سنترال مدينتي الشمال والرويس الذي يضم 250 خطًا، حيث سيخدم السنترال المدينتين والمناطق المُحيطة بهما ويربطهما بالشبكة الهاتفيّة العامّة في دولة قطر، حيث يعد خُطوة على طريق إيصال الخدمات الهاتفيّة إلى جميع المناطق النائية في البلاد.

وقال أحمد معرفية وكيل وزارة المواصلات والنقل: إن افتتاح السنترال يأتي في سياق خُطة الوزارة لتوفير الخدمات الهاتفيّة في أنحاء البلاد وتلبية احتياجات المواطنين والأجهزة الحكوميّة والأنشطة الأهليّة لمواجهة متطلبات التقدّم الذي تشهده قطر في كافة المجالات.

ثلاجات أدميرال .. تقنية حديثة في الثمانينيات

بتاريخ 10 فبراير 1980 نشرت الراية إعلانًا لشركة النصر يتضمن طرحها ثلاجات وطباخات أدميرال في الأسواق القطريّة، حيث أوضح الإعلان أن أدميرال تمّ إنتاجها بعد سنوات طويلة من الخبرة، كما أن أبواب الثلاجات تقفل مغناطيسيًا ولا يتجمّع الثلج فيها.

خلال افتتاح اجتماعات خبراء الإعلام بدول التعاون مطلع الثمانينيات

قطر تؤكد دور الإعلام في خدمة القضايا العربية

بتاريخ 10 فبراير 1980 نشرت الراية خبرًا حول افتتاح أعمال اجتماعات خبراء الإعلام بدول التعاون، حيث ألقى محمد عبد الرحمن الخليفي وكيل وزارة الإعلام كلمة قطر، وقال فيها: إن المسؤولين الإعلاميين مُطالبون بتجنيد كل الطاقات والإمكانات من أجل توعية المواطنين وتسليحهم بالعلم والمعرفة والثقافة بالقدر الكافي الذي يؤهلهم للمشاركة الفعّالة في بناء صرح التقدّم الحضاري لأوطاننا، كما أننا مُطالبون على المستوى الإقليمي بالتضامن وتوحيد الجهود للوقوف في وجه الطامعين الذين يتربصون بنا وبمنطقتنا الحيويّة. وقال: إنني على يقين، أننا بروح الأسرة الواحدة سنصل إلى أفضل السبل الكفيلة بدعم التعاون والعمل المُشترك والمُساعدة المتبادلة بين

أجهزتنا الإعلاميّة لتكون في خدمة خطط التطوير القومي في كافة المجالات وخدمة قضايانا على الصعيد الإقليمي في منطقتنا وعلى الصعيد العربي بمعناها الأوسع.

كاريكاتير ينتقد سوء استغلال خدمات الهاتف المجانية

 بتاريخ 21 فبراير 1980 نشرت الراية كاريكاتيرًا يتناول إلغاء فواتير التليفون واستغلال البعض ذلك في إجراء مُكالمات طويلة لا داعيَ لها.

العلامات

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X