fbpx
اخر الاخبار

غرفة قطر: 100 بالمائة نمو صادرات القطاع الخاص في أغسطس 2021

الدوحة – قنا:

أصدرت غرفة قطر النشرة الاقتصادية الشهرية لشهر أكتوبر 2021 والتي تتضمن تحليلا لأبرز اتجاهات الاقتصاد القطري فضلا عن تقرير التجارة الخارجية لدولة قطر والذي يشمل تحليلا لبيانات التجارة الخارجية للدولة لشهر أغسطس 2021 وتجارة القطاع الخاص من خلال شهادات المنشأ التي تصدرها الغرفة للشركات القطرية لتصدير بضائعها للخارج، كما تضمنت النشرة موضوعات اقتصادية منوعة.
ووفقا للنشرة، فقد عادت قيمة صادرات القطاع الخاص للارتفاع مرة أخرى خلال شهر أغسطس 2021 حيث بلغت حوالي (1.9) مليار ريال، بارتفاع على أساس شهري نسبته 10 بالمائة مقارنة بشهر يوليو السابق، حيث كانت قيمتها حوالي (1.7) مليار ريال، أما على أساس سنوي فقد ارتفعت بنسبة كبيرة تجاوزت الـ 100 بالمائة، مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي حيث كانت حينها قد بلغت حوالي (929) مليون ريال.
وأشار تقرير صادرات القطاع الخاص الذي تضمنته النشرة الى ان مستوى الصادرات خلال شهر أغسطس 2021، يبقي قريباً من اعلى مستوى حققته الصادرات عند بداية فرض تدابير مكافحة جائحة /كوفيد – 19/ في شهر فبراير 2020.
وأشار التقرير الى ان ارتفاع قيمة الصادرات خلال شهر أغسطس 2021 (على أساس شهري)، تحقق نتيجة الارتفاع في قيم نماذج شهادات المنشأ وفق النموذج العام التي ارتفعت بحوالي 44 بالمائة لتبلغ ما قيمته (1.3) مليار ريال مقارنة بحوالي (919) مليون ريال في شهر يوليو السابق، وكذلك الارتفاع في نموذج الأفضليات الذى ارتفعت قيمت الصادرات عبره الى حوالي (43.5) مليون ريال بعد أن كانت حوالي (36.6) مليون ريال بنسبة ارتفاع بلغت حوالي 19 بالمائة.
أما النموذج الموحد لسنغافورة فقد عاد ليحقق صادرات بقيمة بلغت حوالي (63) مليون ريال بعد غيابه عن تحقيق أي صادرات خلال شهر يوليو السابق. على الرغم من الانخفاض في نموذج مجلس التعاون الخليجي بنسبة كبيرة بلغت 44 بالمائة حيث بلغت قيمة الصادرات عبره حوالي (382.7) مليون ريال في حين كانت خلال شهر يوليو السابق حوالي (680.5) مليون ريال، وكذلك نموذج المنطقة العربية الذى شهد هو الآخر انخفاضاً بنسبة بلغت حوالي 10 بالمائة اذ انخفضت قيمة الصادرات عبره الى حوالي (69.9) مليون ريال قطري مقارنة بحوالي (78) مليون ريال خلال شهر يوليو السابق.
أما على أساس سنوي، فقد أشار التقرير الى ارتفاع قيمة الصادرات وفقاً لنماذج المنشأ العام، مجلس التعاون الخليجي، المنطقة العربية وسنغافورة بنسب بلغت حوالي 158 بالمائة، 91 بالمائة و30 بالمائة و 736 بالمائة على التوالي، بينما انخفضت قيمة الصادرات وفقاً لنموذج شهادات الأفضليات بنسبة 72 بالمائة.
ووفقا لتحليل صادرات القطاع الخاص حسب السلع، فقد ارتفعت قيمة صادرات سلعة الالمونيوم على أساس شهري بنسبة بلغت حوالي 29 بالمائة، وكذلك ارتفعت على أساس سنوي بنسبة بلغت حوالي 37 بالمائة، اما سلعة زيوت الاساس فقد انخفضت قيمة صادراتها على أساس شهري بنسبة بلغت حوالي 7 بالمائة، بينما ارتفعت على أساس سنوي بنسبة كبيرة بلغت حوالي 107 بالمائة، كما ارتفعت قيمة صادرات سلعة الغازات الصناعية على أساس شهري بنسبة كبيرة بلغت 105 بالمائة، وكذلك ارتفعت بنسبة كبيرة جدا على أساس سنوي بلغت حوالي 776 بالمائة، وحققت سلعة المواد الكيمائية ارتفاعا في قيمة صادراتها بنسب كبيرة جداً، حيث ارتفعت على أساس شهري بنسبة بلغت حوالي 275 بالمائة، وبنسبة بلغت حوالي 442 بالمائة على أساس سنوي.
وأشار التقرير أيضا الى انخفاض صادرات سلعة اللوترين على أساس شهري بنسبة بسيطة بلغت 3 بالمائة، ولكنها ارتفعت على أساس سنوي بنسبة كبيرة بلغت حوالي 110 بالمائة، كما انخفضت صادرات سلعة المواد البتروكيماوية على أساس شهري بنسبة بلغت حوالي 10 بالمائة، أما على أساس سنوي فقد ارتفعت قيمة صادراتها بنسبة كبيرة بلغت حوالي 201 بالمائة، وانخفضت قيمة صادرات سلعة البارافين على أساس شهري بنسبة 65 بالمائة، وكذلك انخفضت على أساس سنوي ولكن بنسبة بسيطة بلغت حوالي 8 بالمائة، وانخفضت صادرات سلعة الحديد على أساس شهري بنسبة بلغت حوالي 34 بالمائة، وعلى أساس سنوي بنسبة 71 بالمائة، أما سلعة الأسمدة الكيماوية فقد غابت عن قائمة صادرات القطاع الخاص خلال شهر أغسطس 2021.

وأضاف التقرير ان مجموعة دول آسيا (عدا دول مجلس التعاون الخليجي) تصدرت قائمة أهم الشركاء التجاريين حسب الأقاليم والكتل الاقتصادية والتي مثّلت وجهات لصادرات القطاع الخاص القطري خلال شهر أغسطس 2021، حيث بلغت قيمة الصادرات إلي دول المجموعة حوالي (872) مليون ريال بنسبة بلغت حوالي 46.3 بالمائة، من إجمالي قيمة الصادرات، وحل في المرتبة الثانية مجموعة دول الاتحاد الأوروبي بقيمة صادرات بلغت حوالي (474) مليون ريال وبنسبة بلغت حوالي 25.2 بالمائة، تلتها في المرتبة الثالثة مجموعة دول مجلس التعاون الخليجي التي استقبلت ما قيمته حوالي (435) مليون ريال وهي تعادل ما نسبته حوالي 23.1 بالمائة من اجمالي الصادرات.
وفى المرتبة الرابعة حلت مجموعة الدول العربية (باستثناء دول مجلس التعاون الخليجي) التي استقبلت صادرات من القطاع الخاص القطري بقيمة بلغت حوالي (72) مليون ريال وبنسبة بلغت حوالي 3.8 بالمائة، وخامساً مجموعة دول أفريقيا (عدا الدول العربية) بقيمة صادرات بلغت حوالي (30) مليون ريال وبنسبة بلغت 1.6 بالمائة، لتأتي مجموعة دول امريكية أخرى سادساً مستقبلة ما قيمته حوالي (1.1) مليون ريال وهو ما يعادل نسبة 0.06 بالمائة، من اجمالي قيمة الصادرات، واحتلت مجموعة دول أوروبية أخرى المرتبة السابعة بنسبة استيعاب بلغت 0.05 بالمائة وبقيمة صادرات حوالي (1.05) مليون ريال. بينما لم تكن هنالك صادرات تذكر لكل من كتلتي الولايات المتحدة الامريكية ومجموعة دول أوقيانوسيا خلال شهر أغسطس 2021.
وقد احتلت الهند صدارة قائمة أهم الشركاء التجاريين حسب الدول التي مثّلت وجهات لصادرات القطاع الخاص خلال أغسطس 2021، حيث استقبلت اسواقها صادرات بقيمة بلغت حوالي (524) مليون ريال وهو ما يعادل 27.8 بالمائة، من اجمالي الصادرات، تلتها في المرتبة الثانية سلطنة عمان التي استقبلت صادرات بقيمة بلغت (220) مليون ريال وبنسبة 11.7 بالمائة، ثم جاءت هولندا بالمرتبة الثالثة حيث استقبلت أسواقها صادرات بلغت قيمتها حوالي (184) مليون ريال بنسبة بلغت 9.7 بالمائة، وفى المرتبة الرابعة جاءت الصين التي استقبلت صادرات بقيمة بلغت حوالي (178) مليون ريال وبنسبة بلغت 9.5 بالمائة، ثم المانيا في المرتبة الخامسة بنسبة من اجمالي الصادرات بلغت نسبتها 8.7 بالمائة، وبقيمة صادرات بلغت حوالي (163) مليون ريال. وقد بلغت قيمة الصادرات الى هذه الدول الخمس مجتمعة ما نسبته 67.3 بالمائة من اجمالي صادرات القطاع الخاص خلال شهر أغسطس 2021.
وأشار تقرير التجارة الخارجية الذي تضمنته النشرة، الى انه وفقا لبيانات جهاز التخطيط والاحصاء بدولة قطر، فقد بلغ اجمالي حجم التجارة الخارجية السلعية لشهر أغسطس 2021 ما قيمته حوالى (35.4) مليار ريال بارتفاع بلغت نسبته 67.2 بالمائة على أساس سنوي بالمقارنة مع قيمتها في شهر أغسطس من العام 2020 حيث سجلت حينها حوالي (21.2) مليار ريال، أما على أساس شهري فقد ارتفعت قيمة اجمالي التجارة الخارجية بنسبة بسيطة بلغت 0.2 بالمائة، مقارنة بقيمتها خلال شهر يوليو2021 حيث كانت حوالي (35.3) مليار ريال. وقد بلغ اجمالي الصادرات (المحلية المنشأ وإعادة التصدير) خلال شهر اغسطس 2021 حوالى (27.3) مليار ريال بارتفاع بلغت نسبته 94.3 بالمائة على أساس سنوي حيث كانت قيمتها في أغسطس 2020 حوالي (14.1) مليار ريال .
أما على أساس شهري فقد انخفضت قيمة الصادرات بنسبة بسيطة بلغت حوالي 0.6 بالمائة عن قيمتها في شهر يوليو 2021 حيث كانت حينها حوالي (27.5) مليار ريال. أما الواردات فقد بلغت قيمتها خلال شهر اغسطس 2021 حوالي (8.1) مليار ريال مرتفعة على أساس سنوي بنسبة بلغت 13.6 بالمائة، اما على أساس شهري فقد ارتفعت قيمتها بنسبة 2.9 بالمائة عما كانت عليه في شهر يوليو 2021 حيث بلغت حينها حوالي (7.1) مليار ريال.
وقد حقق الميزان التجاري خلال شهر أغسطس 2021 ارتفاعا بنسبة 177 بالمائة، حيث بلغت قيمته 19.2 مليار ريال مقابل 6.9 مليار ريال في شهر أغسطس 2020، أما على أساس شهري فقد انخفضت قيمته بنسبة بسيطة بلغت – 2.02 بالمائة، واحتفظت جمهورية الصين بموقعها كشريك تجاري أول على مستوى اجمالي حجم التجارة الخارجية لدولة قطر خلال شهر أغسطس 2021، إذ بـلغــت قــيـمـة التـــبـــادل التجاري الإجمالي بينها ودولة قطر ما قيمته حوالي 6 مليارات ريال ويمثل ما نسبته 17.1 بالمائة من إجمالي تجارة قطر الخارجية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X