fbpx
أخبار دولية
أدخل مخبرين سريين للمساجد لمراقبتهم

مسلمون يتهمون «أف بي آي» بالتجسس

واشنطن – وكالات:

تنظر المحكمة العليا في الولايات المتحدة في شكوى قدمها 3 مسلمين اتهموا فيها مكتب التحقيقات الاتحادي «إف بي آي» (FBI) بالتجسس عليهم بعد هجمات 11 سبتمبر 2001 بسبب دينهم ومعتقداتهم. وقال المدعون الثلاثة، وهم إمام «المؤسسة الإسلامية في مقاطعة أورانج» ياسر فازاجا، وعلي الدين مالك، وياسر عبد الرحيم، وجميعهم من ولاية كاليفورنيا، إن الشرطة أدخلت مخبرًا في عدد من المساجد بين عامي 2006 و2007 للتجسس على المصلين ومراقبة أنشطتهم وجمع معلومات عنهم، حسبما نقل موقع «صوت أمريكا». وأوضح أهيلان أرولانانثام محامي اتحاد الدفاع عن الحريات المدنية الداعم لمقدمي الشكوى، أن ذلك المخبر «قدم نفسه للمسلمين على أنه شخص اعتنق الإسلام حديثًا ومتشوق لاكتشاف جذوره الجزائرية الفرنسية». وأضاف المحامي: إن الشرطة الفيدرالية «طلبت من المخبر جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات» حول المُصلين، من «أرقام الهواتف إلى عناوين البريد الإلكتروني، وأن يسجل المحادثات سرًّا».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X