fbpx
الراية الرياضية
في حضوره الثاني بالمونديال العربي

الإماراتي يتطلع لوضع بصمة خاصة

الدوحة ـ قنا:
يتطلّع المنتخبُ الإماراتيُّ لترك بصمة خاصة خلال مشاركته في النسخة العاشرة لمونديال العرب، ويمنّي أبناء الإمارات النفس بكتابة تاريخ جديد لمنتخب بلادهم في مونديال العرب لا سيما أنه لم يسبق أن توج باللقب على اعتبار أنه شارك في نسخة واحدة فقط. وتنافس الإمارات في المجموعة الثانية التي تضم منتخبات تونس، وسوريا، وموريتانيا.ويستهل المنتخب الإماراتي مشواره بدور المجموعات بمواجهة نظيره السوري في أول أيام البطولة الذي يشهد تدشين استاد راس أبو عبود المونديالي، على أن يواجه في مباراته الثانية نظيره الموريتاني في الثالث من ديسمبر المقبل على استاد راس أبو عبود مجددًا، قبل أن يلاقي نظيره التونسي في ختام دور المجموعات في السادس من ديسمبر على استاد الثمامة المونديالي، ويتأهل أفضل منتخبين من كل مجموعة إلى مرحلة خروج المغلوب.
ويعدّ مونديال العرب المحطة الأبرز للمنتخبات للوقوف على حقيقة مستواها ومعالجة الأخطاء، في طريق التصفيات سواء بالنسبة لعرب آسيا أو إفريقيا، الأمر الذي يبشر بارتفاع المستوى الفني للمسابقة، ويحفز اللاعبين على تقديم أفضل مستوياتهم قبل عام من العودة إلى قطر للمشاركة في المونديال.
ولم يسبق للمنتخبين الإماراتي والسوري أن تواجها من قبل على صعيد مونديال العرب، لكنهما التقيا في 13 مناسبة مختلفة، شهدت تفوقًا واضحًا للمنتخب الإماراتي بستة انتصارات، بينما حققت سوريا الفوز في مناسبتَين، مقابل التعادل في خمسة لقاءات. وستمثل النسخة العاشرة من المونديال العربي الظهور الثاني للمنتخب الإماراتي طوال تاريخه بعد أن سجّل حضوره الأول أيضًا في الدوحة في النسخة التي أُقيمت عام 1998.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X