المحليات
تعقيبًا على شكاوى المُراجعين.. د. يوسف المسلماني:

تحديد المواعيد مع الأطباء سبب تأخر رد مراكز الاتصال

الدوحة – الراية:

أعربَ الدكتورُ يوسف المسلماني، المديرُ الطبي لمستشفى حمد العام، مديرُ مركز زراعة الأعضاء، عن أسفه للجمهور لعدم تمكن مراكز الاتصال في مستشفى حمد من حلّ المشاكل واضطرارهم للاتّصال خارج مراكز الاتصال لحل مشاكلهم.

وقد بيّن ذلك من خلال برنامج «وطني الحبيب صباح الخير» ردًا على عددٍ من الشكاوى التي وردت للبرنامج، مثل مواعيد مستشفى حمد والعلاج بالخارج، كما أوضح نظام الوزارة للمخالطين في المدارس.

وتابع: إنّه تمّ تحديد مواعيد لعدد ممن قدموا الشّكاوى بخصوص صعوبة الحصول على مواعيد، مثل أحد المواطنين اشتكى من عدم تحديد موعد له في عيادة العظام، حيث إنّه يعاني من الديسك وألم في الرقبة وتمّ تحويلُه من المركز الصحي إلى قسم العظام، وتم تحديد موعد له في 11 نوفمبر.

وقال: إنَّ التحويلات تتمّ بالنظام الإلكتروني من المراكز الصحية إلى مركز المواعيد بمُستشفى حمد، ومن ثم يرسل مركز المواعيد للدكتور لاختيار التخصص المناسب وتحديد المشكلة بالضبط لتحويلها عند الطبيب المختص، مشيرًا إلى أنَّ هذا هو سبب التأخير.

ولفت إلى أنه بالنسبة لملف التقارير الطبية والعلاج بالخارج والشكوى المقدمة من إحدى المراجعات بشأن عدم التمكن من الحصول على تقرير طبي لحالة والدتها المريضة والتي تتعالج في مستشفى حمد العام، فإنه من حقّ المريض أن يحصل على التقرير، مؤكدًا أن الخلاف يحصل دائمًا بين ما يراه الطبيب ورأي المريض، إذ يطلب المريض من الدكتور إضافة بعض النقاط التي لا يستطيع الطبيب إضافتها، لأنه رأيه الخاص الذي يوقّع عليه شخصيًا.

وأشار إلى أنّ طرق طلب التقرير، إما أن تكون شخصيًا أو عن طريق الإنترنت دون الحاجة للذهاب للمستشفى، مشددًا على أن الطبيب يكتب للمريض في التقرير أنّه بحاجة للعلاج بالخارج حسب الحالة ورأي الطبيب، ولا يستطيع أن يستجيب لآراء المرضى الذين يطلبون منه كتابة ذلك في التقرير، موضحًا أنّه يتم تحويل الحالات للعلاج في الخارج في حالة عدم توفّر علاج في قطر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X