fbpx
المحليات
تضمنت أكثر من 20 ألف كتاب في مختلف التخصصات

تدشين مجموعة المرحوم أحمد العبيدان بمكتبة جامعة قطر

تخصيص صفحة فرعية بالموقع الإلكتروني للجامعة لمجموعة د. أحمد العبيدان

د. حسن الدرهم: المكتبات فكرٌ ومعرفةٌ وعصارةُ حياةٍ

كتب – محروس رسلان:

احتفت جامعةُ قطر أمس بتدشين الجزء الخاص بمكتبة المرحوم الدكتور أحمد يوسف العبيدان، التي تضمّ أكثر من عشرين ألفَ كتاب من أنفس الكتب في المجالات المتنوّعة، تبرعت بها أسرةُ المرحوم لمكتبة جامعة قطر في بادرة علمية وثقافية وإنسانية فريدة.

جرى حفلُ تدشين هذه المكتبة الضخمة وسط حضور كبير يتقدّمه رئيس جامعة قطر الدكتور حسن بن راشد الدرهم ونوابه، إضافةً إلى شخصيات هامة أخرى من وجوه المجتمع ووسط حضور صحفي لتغطية هذا الحدث الثقافي الهام الذي يؤسس لثقافة تحويل المكتبات الخاصة إلى عموم القُرّاء. وتضمن الحفلُ كلمةً ترحيبية بالضيوف وعرض فيديو لنقل المكتبة، ولقطات من سيرة ومسيرة الراحل، وكلمات شكر، ثم تمّ تدشين المكتبة والقيام بجولة داخلها وتقديم هدية للضيوف تمثلت في طبعة فاخرة لكتاب الراحل د. أحمد يوسف العبيدان حول الأمثال القطرية، تم نشرُه لأوّل مرة في العام 1985، ثم أعادت عائلتُه طباعتَه بعد وفاته وتم توزيعه مجانًا على الحضور.

وأكّدت الأستاذة بثينة إبراهيم محمد اللنقاوي حرم المرحوم، وصاحبة فكرة إقامة هذه الفعالية أنّ توسيع ونشر العلم من الأهداف النبيلة التي جعلتها تخطّط ثم تنفّذ هذه الفكرة، ووجدت الدعم والمساندة من الجميع، متقدمةً لهم بكل الشكر والتقدير.

وفي كلمته بهذه المناسبة، أشادَ سعادة الدكتور حسن بن راشد الدرهم رئيس جامعة قطر بهذه البادرة الإنسانية الثقافية التي تمثّلت في نقل مكتبة ضخمة وثرية لشخصية وطنية معروفة بعطائها الوطنيّ إلى مكتبة جامعة قطر.

وقال الدكتور الدرهم: « نفتتح معَكم في هذا اليومِ الميمونِ، ونسنُّ سُنّةً حسنةً جديدةً تخدمُ الأجيالَ الحاضرةَ والقادمةَ، وتكونُ صدقةً جاريةً وذكرى طيبةً لأهلِها، سُنَّةً تتمثَّلُ في نقلِ المكتباتِ الخاصّةِ مِن ضيقِ الخاصِّ إلى رحابةِ العامِّ، ومِن ظُلماتِ المستودعاتِ إلى نورِ الحياةِ، الحياةِ المعرفيّةِ التي يرتادُها الشُّداةُ مِن أبناءِ جامعةِ قطر طُلَّابًا وأساتذةً وموظفينَ وخرّيجينَ؛ لتكونَ فراتًا سائغًا لكلِّ ظامئٍ متعطشٍ إلى المعرفةِ، ولا سيما إذا كانتْ هذه المكتباتُ لشخصياتٍ قطريةٍ عظيمةٍ كان لها أثرٌ طيِّبٌ في جانبٍ مِن مسيرةِ وطنٍ يأبى إلَّا أن يظلَّ واقفًا على قدمَيهِ بكلِّ شموخٍ، ويتطلَّع إلى مستقبلٍ مشرقٍ بالعلمِ والمعرفةِ.

وأكد أنَّ نقلَ مكتبةِ أحمدَ العبيدان رحمَهُ اللهُ تعالى إلى مكتبةِ جامعةِ قطرَ بادرةٌ لا يسعُ جامعة قطرَ إلَّا أن تقابلَها بكلِّ التَّقديرِ والثَّناءِ والشُّكرِ لعائلتِهِ والدَّعوةِ الصَّادقةِ له .

وذهب الدكتور الدرهم إلى أنَّ المكتباتِ ليستْ مجردَ كتبٍ مخزَّنةٍ، بل هي فكرٌ ومعرفةٌ وعصارةُ حياةٍ وخلاصةُ تجاربَ، أبدعتْها عقولٌ كبيرةٌ.

د. محمد كافود: مكتبات خاصة كثيرة لا يستفيد منها أحد

أكّد سعادة د. محمد بن عبد الرحيم كافود، وزير التعليم الأسبق، أنّ انضمام مجموعة المكتبة الخاصة بالدكتور أحمد العبيدان إلى مكتبة جامعة قطر خُطوة مهمة وبادرة جديدة تشجع الآخرين أن يتخذوا خطوات مماثلة. وقال: نامل أن تنتشر ثقافة التبرع بالمكتبات الخاصة إلى مكتبة جامعة قطر، لأن كثيرًا من الأفراد يحتفظون بمكتبات خاصة ثرية ورثوها عن آبائهم وأجدادهم بعيدة عن أيدي الناس ولا يستفيد منها أحد. وقال: من الصعوبة بمكان أن تذهب إلى أحد من الناس وتطلب منه مرجعًا من مكتبة والده مثلًا، ولكن إتاحتها بين أيادي الناس في مكتبة الجامعة خُطوة مهمة، لأن مكتبة جامعة قطر يحتاجُها الطالب والباحث ويستفيد منها الجميع. وأضاف: هذا العمل عمل خيري مهم، ونأمل أن ينتشر بين الناس لإثراء مكتبة جامعة قطر بمزيد من مصادر المكتبات الخاصّة القيّمة.

د. حجر البنعلي: نناشد من لديه مكتبات بتقديمها للجامعة

ثمّن سعادة د. حجر بن أحمد البنعلي وزير الصحة الأسبق، مُبادرة انضمام المجموعة المكتبية للدكتور أحمد العبيدان إلى مكتبة جامعة قطر، مناشدًا من لديه مكتبات من هذا النوع بتقديمها إلى مكتبة الجامعة.

وقال: إن انضمام المكتبات الخاصة إلى مكتبة جامعة قطر يضيف بعدًا جديدًا ويعدّ عنصرًا مهمًا في إثراء البحوث بالجامعة وزيادة وتنوع المصادر وإتاحتها للجميع من باحثين وطلبة وأعضاء هيئة تدريس ما يعظّم النفع بها.

بثينة اللنقاوي: هدفنا توسيع ونشر العلم

قالت بثينة إبراهيم محمد اللنقاوي، حرم المرحوم، وصاحبة فكرة إقامة هذه الفعالية: إنّها تشكر كل من ساهم في إقامة هذه الفعالية الهامة وفي مقدمة من يستحقون الشكر أعضاء مجلس أمناء الجامعة، وعلى رأسهم سمو الشيخ عبد الله بن حمد بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس أمناء جامعة قطر، وإدارة جامعة قطر ممثلةً في الدكتور حسن بن راشد الدرهم رئيس الجامعة ونوابه، وإدارة المكتبة وكل الإدارات التي ساهمت في تسهيل إقامة حفل تدشين نقل مكتبة المرحوم الدكتور أحمد العبيدان إلى مكتبة جامعة قطر.

كما شكرت ضيوف الحفل الذين حضروا هذه الفعالية ومن ضمنهم شخصيات محبّة للعلم والمعرفة تقاسمت الشغف بالعلم والمعرفة مع المرحوم ولبّت نداء حضور حفل التدشين.

وقالت حرم الدكتور أحمد العبيدان: إن توسيع ونشر العلم من الأهداف النبيلة التي جعلتها تخطط ثم تنفّذ هذه الفكرة ووجدت الدعم والمُساندة من الجميع، فلهم جميعًا كلّ الشكر والتقدير.

أسماء البوعينين: إثراء لمجموعة مكتبة الجامعة

قالت أسماء البوعينين مدير إدارة المكتبات الجامعية: احتفلت مكتبة جامعة قطر أمس بالكتب المهداة من حرم الدكتور أحمد العبيدان رحمه الله، وتتضمن المجموعة القيمة حوالي 20 ألف مجلدٍ من الموسوعات وكتب اللغة العربية والبلاغة والأعمال الشعرية وغيرها . وأكدت مدير إدارة المكتبات بجامعة قطر أن هذا الإهداء يعتبر إضافة وإثراء لمجموعة مكتبة جامعة قطر لاحتوائها على موسوعات وكتب نادرة ومواضيع تختصّ بدولة قطر، مشيرة إلى أن مكتبة جامعة قطر تفرد قاعةً خاصة للكتب والإصدارات القطرية.

يوسف الدرويش: مكسب كبير لجامعة قطر

أكد السيد يوسف جاسم الدرويش أن انضمام مجموعة د. أحمد يوسف العبيدان مكسب كبير لمكتبة جامعة قطر بما فيها من ثراء وتنوّع في المصادر. وقال: هذه المبادرة محل فخر لكل مبادر وكل المقتنيات المعروضة تاريخيّة تحكي جزءًا من تاريخ قطر وهي مهمة ومفيدة للغاية. وأضاف: نرجو من كل من لديه مكتبات أن يُبادر ويتخذ مثل هذه الخطوات بدلًا من أن تظلّ حبيسة البيوت كي يستفيد منها الباحثون وطلبة الجامعة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X