الراية الإقتصادية
خالد المري رئيس مجلس الإدارة لـ الراية الاقتصادية :

QSN منصة لمزادات أرقام السيارات والجوالات

إقبال كبير على المشاركة في مزادات إنستَجرام

QSN منصة لمزادات أرقام السيارات والجوالات

ملاك الأرقام المميّزة يتابعون الإجراءات «لايف»

توقيع عقود موثقة مع الملاك قبل إطلاق المزادات

الدوحة – الراية:
أكد السيد خالد المري، رئيس مجلس إدارة شركة كيو إس إن للمزادات والتجارة، أن منصة QSN للمزادات التي أطلقها على إنستجرام تحقق نجاحًا كبيرًا في تنظيم مزادات «لايف» لبيع أرقام السيارات والجوّالات المميّزة.
وقال لـ الراية الاقتصادية : إن المنصة حصلت على التراخيص القانونية ولديها سجل تجاري صادر من وزارة التجارة والصناعة لممارسة نشاط إجراء المزادات على موقع إنستجرام.
وقال: إن المنصة التي أسسها تجري مزادات مباشرة بمجرد توقيع عقود بين الأشخاص المالكين لأرقام السيارات والجوّالات المميّزة وبين الشركة لحفظ حقوق الطرفين. وأشار إلى الحرص الكبير من إدارة الشركة على قانونية إجراء المزادات، لافتًا إلى أن العقود الموقعة بين الشركة وبين مالك رقم السيارة أو الجوال تتضمن القيمة المتوقعة للرقم وعمولة الشركة وموعد عرض الرقم في المنصة، مؤكدًا ضرورة الرجوع لمالك الرقم المميّز قبل إتمام عملية البيع. وأكد أن المنصة التي جرى تأسيسها خلال عام 2020 نجحت في استقطاب العديد من ملاك الأرقام المميزة، مشيرًا إلى إجراء 54 مزادًا على المنصة منذ إطلاقها، منوهًا بأن أغلبها لأرقام سيارات مميّزة.
وقال السيد خالد المري: إن المنصة تحقق نجاحات متواصلة في إجراء مزادات على أرقام سيارات ثلاثية ورباعية وخماسية وسداسية، لافتًا إلى أن قيمة المزادات التي جرت خلال الأسبوع الماضي تجاوزت 4 ملايين ريال، ما يعكس حجم الإقبال الكبير على المنصة.
وأشار إلى أن أعلى مزاد أجرته المنصة تجاوزت قيمته 2 مليون و100 ألف ريال وكان على رقم سيارة ثلاثي، مبينًا الحرص على أن تكون الشفافية عنوان المزادات التي تجرى على المنصة.

 

  • نجحنا في إجراء 54 مزادًا منذ تأسيس المنصة

  • مواقع التواصل أصبحت وجهة جاذبة للاستثمارات

  • لدينا شباب طموح قادر على النجاح في عالم الأعمال

  • مستقبل واعد للتجارة الإلكترونية في دولة قطر

 

وقال المري: إن مواقع التواصل أصبحت وجهه جاذبة للاستثمارات للشباب في دولة قطر لما توفره من سرعة في الوصول إلى المستهلكين المستهدفين، مشيدًا بإجراءات تأسيس الشركات في دولة قطر والحرص على توفير المناخ الملائم لتحفيز أعمال الشباب، ولفت إلى أن المزادات التي يتم إجراؤها تتم بشكل «لايف»، ويستطيع ملاك الأرقام المميّزة متابعتها مباشرة على منصة الشركة دون وجود وسيط آخر، كما تجري العادة في المزادات التقليديّة.
وحول الخُطوة المستقبلية، قال السيد خالد المري: إنه يجري حاليًا وضع اللمسات الأخيرة على إطلاق توسع كبير لأنشطة المنصة الإلكترونية، متوقعًا تدشين الخُطوة الجديدة العام المقبل.
وأشار إلى أن التوسّع المرتقب الكبير في أنشطة المنصة سوف يتضمن العديد من المفاجآت السارة لمحبّي اقتناء الأرقام المميزة خاصة والسيارات عمومًا، لافتًا إلى الحرص الشديد على تلبية كافة الاحتياجات في هذا القطاع بكفاءة عالية واقتدار.
وقال المري: إن المنصة تتسم بسهولة إجراءات عرض أرقام السيارات والجوالات المميزة مع مراعاة الدقة والاحترافية العالية في متابعة المزادات بصورة مباشرة.
وحول أهم العوامل التي تساهم في انتعاش الأعمال والتجارة على مواقع التواصل الاجتماعي في دولة قطر، قال السيد خالد المري رئيس مجلس إدارة شركة كيو إس إن للمزادات: إن أهم هذه العوامل التطور الكبير للقطاع الرقمي في دولة قطر وكثرة عدد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي خاصة إنستجرام.
ونوّه المري بما ذكرته غرفة تجارة قطر من انتعاش التجارة الإلكترونية في السوق المحلي بشكل كبير والتي وصلت قيمتها إلى 2.2 مليار دولار أمريكي عام 2020 مقابل 1.5 مليار دولار عام 2019 بنمو نسبته 47%.
وتوقع أن يتضاعف حجم التجارة الإلكترونية في قطر خلال عام 2021 الجاري في ظل زيادة انتشار استخدام خدمات شبكات الإنترنت، وكذلك توفير البنية التحتية المتطوّرة للإنترنت وأجهزة الهاتف الجوال الذكيّة.
وقال المري: إن دولة قطر تتمتع ببيئة ملائمة لتبني التجارة الإلكترونية، وتتوفر فيها بنية تحتية متطورة للإنترنت، إذ تحتل دولة قطر المرتبة الأولى عالميًا من حيث نشر شبكات الألياف الثابتة وتحتل مكانة رائدة في تنفيذ شبكات المحمول والجيل الخامس.
كما تحتل المرتبة الثانية عالميًا في اختبار سرعة الإنترنت عبر شبكات الهاتف الجوال، ويحظى مواطنوها وسكانها بمستويات عالية من الدخل، ونتج عن كل ذلك ارتفاع معدل إنفاق الفرد على المنتجات خاصة في عمليات الشراء الإلكتروني.
وقال المري: إن الشباب القطري لديه طموح كبير وقدرة على دخول عالم الأعمال والتجارة بمجالاته العديدة خاصة الجديدة منه، مشيدًا بنجاح العديد من المواطنين والمواطنات في إطلاق مشروعات طموحة خلال الفترة الأخيرة.

 

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X