fbpx
اخر الاخبار

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان توقع مذكرة تفـــاهم وتعاون مشترك مع مشيرب العقارية

الدوحة- الراية :

أبرمت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ومشيرب العقارية أمس مذكرة تفـــاهم وتعاون مشترك بين الجانبينن، وقع عن سعادة السيدة مريم بنت عبد الله العطية رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان سعادة السيدة سلطان بن حسن الجمّالي الأمين العام للجنة فيما وقع عن السيد ناصر بن مطر الكواري الرئيس التنفيذي لمشيرب العقارية الدكتور حافط علي علي عبد الله رئيس متاحف مشيرب.
وأكد سعادة السيد سلطان الجمّالي لدى توقيع المذكرة على الدور المشترك والأهداف المرتبطة بين حقوق الإنسان والمتاحف في ضرورة الحفاظ على الهوية الثقافية والاجتماعية والسلوكية للإرث الإنساني بكل أشكاله التاريخية؛ وذلك للإرتقاء بكل ما هو إيجابي من حضارات سابقة وتجنب السلبي منها خاصة فيما يتعلق بالممارسات العنصرية والنعرات القبلية. وقال الجمّالي: وفقاً لذلك فقد جاءت هذه المذكرة متناسقة مع أهداف اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في عملية تعزيز وحماية حقوق الإنسان وصون كرامته، وحشد طاقات المجتمع حول فهم وممارسة حقوقه وواجباته، وإلى جانب تعزيز ثقافة المساواة وعدم التمييز، وإعلاء قيم التسامح والعدالة، بالإضافة إلى نشر الوعي والتثقيف بحقوق الإنسان. علاوة على حرص اللجنة الوطنية لحقو ق الإنسان ومشيرب العقارية على التعاون معاً في مجال إقامة المعارض وتبادل المعلومات والمواد الترويجية والتقارير ودعم الدورات التدريبية والأنشطة التعليمية التي تنظمها المدارس والمؤسسات الأخرى، وإعداد البرامج والآليات المنفذة لها بالتنسيق مع الجهات المعنية بالدولة، وعرض القضايا الاجتماعية المعاصرة والتوعية بأهم الموضوعات المحلية والعالمية، وانطلاقاً من حرص الطرفين على التعاون في تنفيذ مشروعات في مجال تعزيز وحماية حقوق في دولة قطر.

من ناحيته قال الدكتور حافظ علي رئيس متاحف مشيرب: “يسرّ متاحف مشيرب توقيع اتفاقية تعاون مع اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر بهدف تظافر الجهود لتحقيق أهدافنا المشتركة والعمل معاً لرفع الوعي حول واحدة من أهم القضايا الاجتماعية وتعزيز المبادرات التي تعني بحقوق الإنسان. وسنقوم في المرحلة المقبلة بإعداد برامج عديدة لتنفيذ أجندة الاتفاقية بما يخدم مصلحة الإنسان والمواطن القطري. وستواصل متاحف مشيرب دورها الفعال في مجال التوعية المجتمعية وإعداد البرامج والمبادرات مع مختلف الجهات المعنية في قطر لتحقيق ما نصبو إليه من أهداف وحماية حقوق الإنسان وتعزيز سمعة قطر في المحافل الدولية”.

بينما نصت مذكرة التفاهم على أن يقوم الطرفان بالتعاون والتنسيق في المجالات نشر الوعي والتثقيف بحقوق الانسان، مع التركيز على أشكال الاستغلال الحديثة في بيت بن جلمود التابع لمتاحف مشيرب، إلى جانب تنظيم عدد من الأنشطة التوعوية المشتركة و المؤتمرات والندوات وحلقات النقاش في الموضوعات المتعلقة بالأهداف المشتركة بين الطرفين. فضلاً عن العمل المشترك لتسخير الفن في عملية حماية وتعزيز حقوق الإنسان ومحاربة العنصرية ونشر ثقافة السلم الاجتماعي. وتنظيم معارض فنية لنشر ثقافة حقوق الإنسان في مختلف المجالات ذات الصلة بالحقوق والواجبات وإبراز قيم الهوية الوطنية في احترام حقوق الأفراد والمجتمعات. وأكدت مذكرة التفاهم المبرمة بين الجانبين على أهمية التعاون في مجال مناهضة الأشكال المعاصرة للعنصرية والتمييز العنصري وكره الأجانب وما يتصل بذلك من تعصب، واستثمار الفنون والثقافة في تغيير المعتقدات والمفاهيم نحو المساواة وعدم التحيز أو العنصرية. بالإضافة إلى رفع الوعي بدور المتاحف كوسيلة هامة للتبادل الثقافي وإثراء المجتمعات وتعزيز التفاهم المتبادل والتعاون بين الشعوب وإرساء السلام بينها. علاوة على أية أنشطة أخرى ذات صلة للتعاون ذات الاهتمام المشترك يتم الاتفاق عليها مستقبلًا فيما بين الطرفين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X