اخر الاخبار

افتتاح “ساحة المزروعة” الجديدة بسوق “أم صلال” المركزي

الدوحة – قنا:

افتتحت وزارة البلدية اليوم “ساحة المزروعة” لبيع المنتج الزراعي المحلي بموقعها الجديد في سوق أم صلال المركزي، بحضور عدد من المسؤولين بكل من وزارتي البلدية والتجارة والصناعة وشركة حصاد الغذائية.
وأكد سعادة الدكتور المهندس عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي وزير البلدية، في تصريحات صحفية على هامش افتتاح الساحة أن الوزارة تعمل حاليا على إسناد، الخدمات الزراعية التي تقوم بها مثل “الحرث وتوزيع الأسمدة والمبيدات الحشرية والبذور وغيرها” إلى شركة حصاد الغذائية، بهدف تطوير وتحسين هذه الخدمات وتقديمها وفق أعلى المستويات، إضافة إلى تلبية احتياجات المزارع بشكل أفضل.
وأضاف سعادة وزير البلدية أن افتتاح ساحة المزروعة بمكانها الجديد داخل سوق أم صلال المركزي، يعد نوعا من التطوير بعد تطوير السوق ونقلها من موقعها القديم، وحرصا على تشجيع المبادرات التي تدعم المزارع القطرية، والأمن الغذائي، موضحا أن وجود ساحة بيع المنتج الزراعي المحلي ضمن سوق متكامل يضم الخضروات والأسماك والذبائح، يحفز المستهلكين على ارتيادها.
وأعرب سعادة وزير البلدية عن أمله أن تحافظ المبادرات التي تطرحها الوزارة على المكتسبات التي حققتها خلال السنوات، في خدمة المزارع القطرية، والمضي قدما في الأهداف التي تم وضعها من أجل استراتيجية الأمن الغذائي، خاصة وأننا الآن في بداية موسم الإنتاج المحلي.
وأشار سعادة الدكتور المهندس عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي إلى اجتماعه مع أصحاب المزارع وتبادل النقاش معهم، والاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم، والعمل على دراستها ومحاولة تلبية المتطلبات التي تحافظ على مكانتهم وعلى المكتسبات التي تحققت، لافتا إلى وجود العديد من المبادرات لدعم أصحاب المزارع، وذلك في إطار برنامج عام تنفذه الوزارة.
ونوه إلى أن ساحات بيع المنتج الزراعي المحلي تسوق جزءا كبيرا من إنتاج المزارع القطرية، وتساعد المنتجين على الوصول للمستهلك مباشرة، وتسهم في اكتمال سلسلة الإمدادات الغذائية في الدولة، مبينا أن وجود الساحة داخل سوق أم صلال المركزي، يعتبر عنصر جذب أكثر للمستهلك، لافتا إلى دراسة وتطبيق هذه التجربة في ساحة الوكرة، حيث يجري العمل على نقلها لمكان يخدم المستهلكين بشكل أفضل ويضم خدمات متكاملة.
في الإطار ذاته وعلى هامش افتتاح ساحة المزروعة أعلنت وزارة البلدية خلال مؤتمر صحفي عن تمديد اتفاقية مركز التسويق الزراعي التابع لشركة حصاد الغذائية لتسويق منتجات المزارع للموسم الزراعي المقبل.
وبموجب هذه الاتفاقية سيقوم مركز التسويق الزراعي (محاصيل) بشراء المنتجات من المزارعين بأسعار تفوق أسعار السوق المركزي، كما سيقوم مركز التسويق بفرز هذه المنتجات وتعبئتها ومن ثم توريدها إلى المنافذ التسويقية بجميع أنحاء الدولة.
وفي هذا الصدد أوضح السيد يوسف خالد الخليفي مدير إدارة الشؤون الزراعية بوزارة البلدية أن نقل ساحة المزروعة إلى سوق أم صلال المركزي، يأتي في إطار خطط تطوير وتحديث ساحات بيع المنتج الزراعي المحلي، بهدف تحسين الخدمات التسويقية بمساحات مناسبة للمزارعين والمستهلكين، وكذلك نتيجة لزيادة الإقبال الكبير على هذه الساحات من المستهلكين والمزارعين، مما يتيح لأصحاب المزارع زيادة الكميات المسوقة من إنتاج مزارعهم، فضلاً عن قيام ساحة المزروعة بتوفير احتياجات المستهلكين من السلع الطازجة بشكل يومي على مدار الأسبوع.
وأكد أن نقل ساحة المزروعة إلى سوق أم صلال المركزي، سيساهم أيضا في زيادة أعداد المزارع المشاركة وإتاحة المزيد من المنافذ التسويقية أمام الجمهور، مشيرا إلى أن عدد المزارع المشاركة في الموسم الحالي (العاشر) للساحات بلغ 160 مزرعة مقارنة بـ150 مزرعة في العام الماضي.
ونبه الخليفي إلى أن هذا الموسم سيشهد تحسينًا وتطويرا في جميع البرامج التسويقية المحلية، بما يتواكب مع الجهود التي تتبنّاها الدولة لتحقيق التنمية الزراعية ودفع عجلة الإنتاج الزراعيّ، مُؤكّداً أن الهدف من تلك البرامج التسويقية هو مُساعدة المزارع المُسجلة بالدولة على تسويق إنتاجها بأسعار مُناسبة وبما يُساهم في تشجيع المزارع على زيادة الاستثمار في المجال الزراعي في ظل ضمان أسعار محفزة لتسويق الإنتاج.
وكانت وزارة البلدية ممثلة بإدارة الشؤون الزراعية قد افتتحت يوم الخميس الماضي موسم عمل ساحات بيع المنتجات الزراعية المحلية في الوكرة والخور والذخيرة والشمال والشيحانية، من الساعة السابعة صباحا وحتى الساعة الثالثة عصرا لمدة 3 أيام في الأسبوع (الخميس والجمعة والسبت)، وذلك بالتزامن مع بداية الموسم الزراعي، والذي يعتبر الموسم العاشر لعمل الساحات منذ انطلاق العمل بها عام 2012.
وحققت ساحات المنتج الزراعي المحلي منذ إطلاق العمل بها على مدار (9) مواسم سابقة، مبيعات قياسية من الخضروات المحلية، تم خلالها تسويق ما يزيد عن 59 ألف طن من الخضروات المحلية الطازجة.
من جهته، بين المهندس علي هلال الكواري، نائب الرئيس التنفيذي لشركة حصاد، أن شركة أسواق لإدارة المنشآت الغذائية، إحدى الشركات التابعة لشركة حصاد، قامت بتطوير وتجهيز كامل للساحة المغطاة التي تبلغ 1800 متر مربع في سوق أم صلال المركزي، وتضم 44 دكة مخصصة لبيع المنتج المحلي استكمالا للتعاون المثمر والناجح بين وزارة البلدية وشركة حصاد، وتماشيا مع استراتيجية الشركة في تطوير منصات تسويقية متكاملة، بهدف المساهمة في تحقيق الأمن الغذائي ودعم المنتج الوطني.
وأضاف الكواري أن التعاون بين وزارة البلدية وشركة حصاد يعد بمثابة نموذج للتكامل الاستراتيجي الناجح بين مؤسسات الدولة، معربا عن سعادته بتوقيع الاتفاقية الخاصة بتمديد عمل مركز التسويق الزراعي (محاصيل) إحدى الشركات التابعة لشركة حصاد لنهاية الموسم الزراعي 2021-2022، خاصة وأن محاصيل أسهمت خلال السنوات الماضية في دعم المزارعين المحليين من خلال تقديم البرامج التسويقية والزراعية لهم.
بدوره، شدد الدكتور محمد أحمد البوهاشم السيد مدير إدارة التراخيص النوعية ومراقبة الأسواق بوزارة التجارة والصناعة، على الأهمية التي توليها الوزارة لدعم المنتج الوطني من خلال تنفيذ حزمة من المشاريع وفق الخطة الاستراتيجية، لافتا إلى أن قطاع شؤون المستهلك قام بإطلاق مبادرات عديدة لتعزيز تسويق المنتج الوطني لا سيما المنتجات الزراعية المحلية من خلال دعم أسعار بيع المنتج.
وتابع بأن لجنة تعيين الحد الأقصى للأسعار ونسب الأرباح أصدرت قرارها رقم 6 لسنة 2020 بشأن تعيين الحد الأقصى لأجور خدمات عرض وتسويق السلع الغذائية والاستهلاكية المنتجة أو المعبئة محليا، بتقليل نسبة أجور ورسوم العرض على المزارعين إلى 10 بالمائة كحد أقصى، وإلزام كافة المجمعات الاستهلاكية بشأن أولوية عرض المنتج المحلي بنسبة 50 بالمائة على الأرفف كميزة وأولية لها.
وأفاد الدكتور محمد أحمد البوهاشم السيد بأنه من خلال الشراكة بين وزارة التجارة والصناعة ووزارة البلدية، تم إطلاق عدة مبادرات تدعم تسويق المنتج الزراعي المحلي كإعفاء المنتج الزراعي المميز الذي تتم زراعته بطرق غير تقليدية من التسعيرة الجبرية، وكذلك مبادرة “مزارع قطر” برفع ريال واحد للكيلوجرام على التسعيرة الجبرية عن المنتج الزراعي التقليدي بهدف زيادة نسبة مبيعات المجمعات الاستهلاكية ورفع مستوى تسويق المنتج المحلي. كما أنه يجري العمل على البدء في تطبيق الحد الأدنى لأسعار المزاد على المنتجات المحلية في السوق المركزي بما يضمن إدخال التكلفة الإنتاجية وتحقيق هامش ربح مجز ومناسب للمزارعين، يشجع المزارع المنتجة على الاستمرار وتطوير العملية الإنتاجية، وبالتالي سيواكب أسعار تلك المنتجات المدرجة في نشرة الأسعار الجبرية اليومية مع تكاليف الإنتاج وفقا للعروة الزراعية.
ويعتبر برنامجا /المنتج المميز/ و/مزارع قطر/ من بين البرامج التسويقية التي اعتمدتها وزارة البلدية لدعم المزارعين، من خلال تسويق الخضروات القطرية في المجمعات الاستهلاكية بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة، بهدف إتاحة الفرصة للمزارع القطري لعرض إنتاجه المحلي في المجمعات الاستهلاكية بجودة عالية وبأسعار مناسبة للمستهلك دون وسيط، ودون دفع المزارع لأية عمولات مالية نظير ذلك. وذلك لدعم وتحفيز المنتج الزراعي المحلي بإعطائه أولوية العرض والتسويق.
وفي ظل رغبتها في تحسين وتطوير مستوى التسويق المحلي وتشجيع المزارع لزيادة إنتاجها من الخضروات الأساسية، قامت وزارة البلدية بالتعاون والتنسيق مع شركة محاصيل بإطلاق برنامج /ضمان/ لتسويق الخضروات المحلية الأساسية والتي تشمل الخضروات الأساسية والورقيات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X