أخبار دولية
وكالات إغاثية دوليّة تدقّ ناقوس الخطر

تفاقم موجة الجفاف في الصومال

مقديشو- قنا:

أعربَ بيانٌ مشتركٌ أصدرته وزارةُ الإغاثة وإدارة الكوارث الصوماليّة، ووكالات إغاثة دولية، عن القلق البالغ إزاء تفاقم موجة الجفاف في كثيرٍ من المناطق في البلاد.

وأوضح البيانُ الذي صدر أمس ونقلته وكالة الأنباء الصومالية، أنّ توقعات الطقس تُشير إلى أنَّ الصومال على وشك فقدان موسم الأمطار الرابع على التوالي، ما قد يؤدي إلى وضع خطير بحلول أبريل 2022. وكانت الوزارة الصومالية عقدت في ال31 يوليو الماضي، اجتماعًا طارئًا لوزارات الولايات الأعضاء بالحكومة ومحافظة بنادر، حيث أعربت عن قلقها للأوضاع الصعبة التي يواجهها حوالي 5.9 مليون شخص داخل البلاد.

وأعربت الأمم المتحدة في وقت سابق، عن قلقها من «التفاقم السريع» للجفاف في الصومال، حيث يواجه 2.3 مليون شخص نقصًا خطيرًا في المياه والغذاء، مشددة على أنه يمكن لهذا الوضع أن يتفاقم مع احتمال تراجع هطول الأمطار للموسم الرابع على التوالي.

وحذّر مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة «أوتشا»‏ في بيان، من أن نحو 2.3 مليون شخص يعيشون وسط «نقص خطير في المياه والغذاء والمراعي لأن خزانات المياه والآبار جفّت»، مؤكدًا أن القرن الإفريقي على شفير «موسم رابع من نقص الأمطار على التوالي».

يُشار إلى أنّه في السنوات الأخيرة، شكلت الكوارث الطبيعية -أكثرَ من النزاعات- الدافع الرئيسي لنزوح السكان في الصومال، البلد الذي يُعاني من عدم استقرار، ويعدّ من بين أكثر البلدان عرضةً لتداعيات تغير المناخ في العالم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X