fbpx
المحليات

جامعة حمد بن خليفة تنظّم دورة توعوية حول مكافحة الاتّجار بالبشر

الدوحة الراية:

نظَّمَ مركزُ الدراسات التنفيذية بجامعة حمد بن خليفة دورةً تدريبيةً متعددةَ التخصّصات حول مُكافحة الاتجار بالبشر عُقدت في الولايات المتحدة بالتعاون مع السفارة القطرية في العاصمة الأمريكية واشنطن، وتحالف المدعين العموميين الذي يتخذ من الولايات المتحدة الأمريكية مقرًا له، وهو تحالف من المدعين العموميين والدول والمنظمات والبلدان والشركاء من جميع أنحاء العالم. وقدَّم الدورة، التي هدفت إلى تعزيز الوعي بأسباب ظاهرة الاتجار بالبشر وعواقبها، أعضاء من هيئة التدريس والمُتخصصين من جامعة ستانفورد وتحالف المدعين العموميين. وتناولت الدورةُ التدريبيةُ تعريفَ ظاهرة الاتجار بالبشر بموجب القانون الدولي والمحلي، وهُوية الأشخاص الذين يتأثّرون بها، وطرق استخدامها، والاستراتيجيات المتبعة لمكافحتها.

وتؤثّر ظاهرة الاتجار بالبشر على جميع القارات وكل أنواع الاقتصادات، ويستمرّ نموّ هذه الممارسات غير المشروعة مع تحقيقها أرباحًا عالمية تصل إلى ما يقرب من 32 مليارَ دولار أمريكي سنويًا. وتحظى هذه الظاهرة بأهمية خاصة بالنسبة لدولة قطر نظرًا لموقعها الجغرافي الاستراتيجي وجهودها الحثيثة الرامية لدعم جهود الأمم المتحدة والهيئات الدولية الأخرى في مُكافحة هذه الممارسات غير القانونية والالتزام بدفع هذه الجهود إلى الأمام.وأوضحت السيدةُ أفروديت سمير حماد، المدير التنفيذي لمركز الدراسات التنفيذية في جامعة حمد بن خليفة، أهداف الدورة وتأثيرها، فقالت: «صُمم البرنامج التدريبي لدعم الموظفين الحكوميين الذين قد يواجهون هذا النوع من الاستغلال في سياق أدائهم لمهامهم اليومية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X