fbpx
الراية الإقتصادية
مديرون بقطاع الضيافة لـ الراية الاقتصادية:

فنادق قطر جاهزة لمونديال 2022

جهود كبيرة لدعم خطط النهوض بالسياحة

الدوحة – عاطف الجبالي:

أكّد مديرو فنادق جاهزية قطاع الضيافة لاستقبال الجمهور والمنتخبات المشاركة في مونديال 2022، حيث لم يتبقَّ سوى عام على انطلاق البطولة، وأعربوا عن تفاؤلهم أن يشهد العام المقبل انطلاقة قوية للسياحة بدعم من جهود الدولة للنهوض بالقطاع كأحد المصادر المهمة لتنويع الاقتصاد الوطني. وقالوا لـ الراية الاقتصادية على هامش معرض قطر الدولي للسياحة والسفر -الذي اختتم فعالياته مؤخرًا: إن الفنادق تحقق معدلات إشغال مرتفعة رغم التوسعات الفندقية الكبيرة التي يشهدها السوق المحلي، وأرجعوا ذلك إلى عدة عوامل أبرزها، استضافة أبرز المعارض والفعاليات الرياضية، والتعافي من تداعيات (كوفيد- 19)، والجهود المثمرة من «قطر للسياحة»، وتوسعات الخطوط القطرية.

وأشاروا إلى أن أبرز العلامات الفندقية العالمية تحرص على ترسيخ تواجدها في السوق القطري للاستفادة من الطفرة السياحية واستضافة الدولة أبرز الفعاليات والبطولات الرياضية وسطوع الدوحة كوجهة سياحية رائدة في المنطقة، بالإضافة إلى خطط الدولة للنهوض بالقطاع واستقطاب 6 ملايين سائح بحلول 2030. وأوضحوا أن معدلات نموّ الزوار من أهم وأكبر الأسواق، شجعت القطاع الخاص على الاستثمار في القطاعات السياحية المختلفة، خاصة القطاع الفندقي وقطاع تنظيم الفعاليات والمهرجانات السياحية، ونوهوا إلى أن الدعم الذي توليه الدولة للسياحة ساهم في تحقيق طفرة في نوعية وجودة المنتجات والخدمات السياحية التي تقدّمها قطر لزوّارها.

بلال القادري: طفرة سياحية مرتقبة

توقّع السيدُ بلال القادري، المدير العام لفندق ومنتجع «شيراتون جراند» أن يحقّق القطاع السياحي طفرة كبيرة بدعم من جهود «قطر للسياحة» واستضافة أبرز الفعاليات والمعارض والبطولات الرياضية، مُؤكّدًا أنّ قطاع الضيافة يسجّل معدّلات إشغال مرتفعة. وقال: إنَّ معرض قطر الدولي للسياحة والسفر تمكن من تحقيق نجاح كبير في نسخته الأولى، حيث شارك في المعرض 34 دولة، مُشيرًا إلى أنَّ شيراتون جراند يحرص على المشاركة في جميع الفعاليات التي تهدف لترويج وتسويق السياحة في قطر. وأكّد القادري أنَّ قطر تمتلك بنية تحتية متطوّرة لقطاع السياحة، التي تشمل أرقى العلامات الفندقية، وأفضل شركة طيران في العالم، بالإضافة إلى مطار حمد الدولي الأفضل في العالم، وأشار إلى أن القطاع السياحي يوفر فرصًا واعدة. وأشار إلى أن شيراتون جراند وجهة لرجال الأعمال والسياح والمُواطنين والمقيمين، مُبينًا أنَّ الفندق يتمتع بطرازه المثير للإعجاب، وديكوره الفخم، وتاريخه الغني.

يزن عبداللطيف: الدوحة وجهة سياحية بارزة

أبدى السيدُ يزن عبداللطيف، المديرُ العام لفندق ومنتجع فريج شرق، تفاؤله الكبير بنتائج قطاع الضيافة في قطر بدعم من استضافة الدولة أبرز الفعاليات والمعارض والبطولات الرياضية، مؤكدًا أن الدوحة باتت وجهة بارزة على خريطة السياحة. وقال: إنَّ معرض قطر الدولي للسياحة والسفر حقق نجاحًا كبيرًا بفضل المكانة السياحية البارزة التي تحتلها الدوحة، مؤكدًا أنَّ فندق فريج شرق يحرص على دعم خطط ترويج السياحة بما يتماشى مع رؤية الدولة التنموية 2030. وأوضح يزن عبداللطيف، أنَّ النجاح الكبير الذي حققته قطر في تجاوز أزمة جائحة (كوفيد -19) ساهم في عودة القطاع السياحي لتحقيق نتائجه القوية، مُشيرًا إلى أن فندق فريج شرق تمكن من تحقيق معدلات إشغال مرتفعة خلال العام الجاري.

شادي قاسم: نمتلك كل مقومات جذب السياح

قال السيّدُ شادي قاسم، مدير عام فندق ذا أفينيو: إن معرض قطر الدولي للسياحة والسفر يأتي في الوقت المناسب في ظل التعافي التدريجي لقطاع السياحة، ويمثل بداية لثمرة المعارض السياحية في قطر، مشيرًا إلى أن قطاع الضيافة جاهز لمونديال 2022 ليكون انطلاقة قوية لقطاع السياحة.

أضاف: إنَّ قطر تمتلك كافة المقومات لاستقطاب السياح من جميع دول العالم مع الالتزام الكامل بالإجراءات الاحترازية، مُشيدًا بالدور البارز لشركة كتارا للضيافة وقطر للسياحة والخطوط الجوية القطرية في دعم القطاع السياحي، الذي يشكل أحد أبرز القطاعات لتنويع مصادر الدخل الوطني.

وأشاد شادي قاسم بالجهود الكبيرة التي بذلتها الجهات المعنية في الدولة لمكافحة (كوفيد- 19) وحملة التطعيم القوية ما عجّل بدوره تعافي قطاعَي السياحة والسفر، مُبديًا تفاؤلَه بتحقيق نتائج قوية بفضل الدعم اللامحدود للنهوض بالسياحة.

علي أحمد: دفعة قوية لنتائج قطاع الضيافة

قالَ السيدُ علي أحمد مدير عام منتجع سميسمة: إنَّ حضور 150 عارضًا من 34 دولة في النسخة الأولى لمعرض قطر الدولي للسياحة والسفر، يعكس التطور الكبير الذي شهدته السياحة في قطر، وأن الدولة باتت وجهة بارزة على خريطة السياحة الإقليمية والدولية. وأضاف: إنَّ استضافة المعارض والمؤتمرات والبطولات الرياضية تمثل دفعة قوية لأداء قطاع الضيافة، حيث تستقطب هذه الفعاليات أعدادًا كبيرة من الزوار، مُبديًا تفاؤله بأن تحقق السياحة في قطر قفزة كبيرة بدعم من خطط تطوير السياحة التي تستهدف استقطاب 6 ملايين سائح بحلول 2030.

وأشار علي أحمد إلى أنّ الفنادق والمنتجعات تكثف استعداداتها لاستضافة ضيوف قطر في ظلّ بدء العد التنازلي لاستضافة مونديال 2022، مُؤكّدًا أن بطولة كأس العالم ستشكل انطلاقة قوية للسياحة في قطر، حيث إن أنظار العالم تتّجه لدولة قطر التي تستضيف المونديال كأول دولة في منطقة الشرق الأوسط.

وسام سليمان: ترويج السياحة في قطر أولوية

قال السيدُ وسام سليمان -المدير العام لفندق سانت ريجيس: الحضورُ القوي في معرض قطر الدولي للسياحة والسفر يعكس المكانة البارزة التي تتبوّؤها الدولة في القطاع السياحي على الخريطة الإقليمية والدولية، حيث باتت الدوحة وجهة سياحية بارزة. وأضاف: إن مشاركة 34 دولة في النسخة الأولى من معرض قطر الدولي للسياحة والسفر تمثل انطلاقة قوية للمعرض في النسخ المقبلة، مشيدًا بالجهود الكبيرة التي تبذلها الجهات المعنية في الدولة خاصة «قطر للسياحة» والخطوط الجوية القطرية. وأكد وسام سليمان أنّ سانت ريجيس يهدف من خلال مشاركته في معارض السياحة والسفر المحلية والدولية إلى ترويج السياحة في قطر وتسليط الضوء على المقوّمات الكبيرة التي تمتلكها الدولة لاستقطاب الزوّار، مُشيرًا إلى أن جميع الجهات في القطاع يجب أن تتكاتف لدعم خطط تطوير السياحة.

كريم طياش: المعارض والفعاليات تحفز السياحة

أكّدَ السيدُ كريم طياش، المدير العام لفندق مرسى ملاذ كمبينسكي، أنّ السياحة في قطر تشهد انتعاشًا قويًا بدعم من استضافة الدولة أبرز المعارض والفعاليات الرياضية، مُبينًا أنَّ قطر تمتلك أرقى العلامات الفندقية، التي تقدم خدمات عصرية تلبّي تطلعات ضيوف الدولة.

وقال: إنَّ معرض قطر الدولي للسياحة والسفر شهد في نسخته الأولى حضورًا قويًا ما يعكس التطور الكبير الذي شهده قطاع السياحة في قطر، حيث باتت الدولة محط أنظار شركات السياحة والسفر حول العالم، مُشيرًا إلى أنَّ قطاع الضيافة يحقق معدلات إشغال قوية. وأضاف كريم طياش: البطولات الرياضية التي تستضيفها دولة قطر تقفز بنتائج القطاع الفندقي، مُبينًا أن الفنادق جاهزة لاستضافة الجمهور والمشاركين في بطولة مونديال العرب وسباقات «الفورمولا- 1»، ما يمثل بروفة لاستضافة الحدث الرياضي الأبرز في العالم، وهو مونديال 2022.

إتيان جيليز: إقبال كبير على منتجع شاطئ سلوى

أشارَ السيد إتيان تشارلز جيليز – مدير عام منتجع وفلل هيلتون شاطئ سلوى- إلى أنّ مشاركة المنتجع في معرض السياحة والسفر تحت مظلة جناح كتارا للضيافة تأتي بهدف ترويج السياحة في قطر، مُشيرًا إلى أنَّ المنتجع يقدم خدمات عصرية تعكس الطفرة الكبيرة التي شهدتها السياحة. وقال: إن معدلات إشغال منتجع شاطئ سلوى تصل إلى 90% خلال الصيف، ويستقطب المنتجع أعدادًا كبيرة من السياح على مدار العام، وأعلن عن تكثيف الفندق استعداداته لاستقبال ضيوفه خلال احتفالات الدولة باليوم الوطني. وأكد إتيان جيليز دعم منتجع شاطئ سلوى لجميع خطط تطوير السياحة في قطر، مشيرًا إلى أن المنتجع يمتلك كافة مقومات جذب السياح، حيث يضم فللًا وشاليهات يبلغ عددها 115، وفندقًا خمس نجوم يحتوي على 246 غرفة، ومدينة ألعاب مائية، ومركزًا للمُؤتمرات، وقاعة للمناسبات، ومنتجعًا صحيّا، ومرسًى، وناديًا لليخوت، ومركزًا للغوص، ومركز تسوّق.

 رامي الجعبري: جهود جبارة من «قطر للسياحة»

أشادَ السيدُ رامي الجعبري، مدير عام فندق فوربوينتس باي شيراتون، بالطفرة الكبيرة التي تشهدها قطر، حيث إن الدولة تحقق إنجازات كبيرة في جميع القطاعات في وقت قياسي، مبينًا أن السياحة كانت من أبرز القطاعات التي شهدت تطورًا ملحوظًا بفضل الجهود الجبارة من «قطر للسياحة».

وقال: إن النجاح الكبير الذي حققه معرض قطر الدولي للسياحة والسفر في نسخته الأولى يمثل رسالة واضحة للنجاحات التي حققتها السياحة في قطر، مُبديًا تفاؤله بأن يواصل القطاع نهضته في ظلّ الاستعداد لاستضافة أبرز حدث رياضي عالمي وهو مونديال 2022. وتوقّع الجعبري أن تمثل استضافة قطر للمونديال انطلاقة قوية لقطاع السياحة، حيث إنّ أنظار العالم تتجه لدولة قطر، وستمثّل البطولة أقوى حملة ترويجيّة وتسويقية للسياحة في قطر، مُعربًا عن ثقته الكبيرة بأن يكون تنظيم مونديال 2022 الأفضل في تاريخ البطولة العريقة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X