fbpx
الراية الرياضية
مدربنا الوطني عبدالله مبارك يؤكد لـ الراية الرياضية :

الأدعم مرشّح قوي للفوز بمونديال العرب

منتخبنا بطل آسيا ويمتلك الحظوظ الأوفر لعدة أسباب

لقب النسخة الاستثنائية هدف مشروع لجميع المنتخبات المشاركة

إقامة البطولة تحت مظلة الاتحاد الدولي تكسبها رونقًا خاصًا

المستوى الفني سيكون الأفضل.. والمنافسة على الكأس لن تكون سهلة

منتخبات عرب شمال إفريقيا المنافس الأبرز لنا.. والسعودي في الصورة

حوار- رمضان مسعد:

أكّد مُدربُنا الوطنيُّ عبدالله مبارك أن مونديال العرب الذي ينطلق في الدوحة نهاية الشهر الجاري سيكون نسخة استثنائيّة بكل المقاييس، حيث يعتبر فرصة للمنتخبات المشاركة من أجل التنافس على اللقب العربي الأوّل الذي يقام تحت مظلة الاتحاد الدولي «FIFA»، وقال: إن إقامة مباريات البطولة على ملاعب مونديال قطر 2022 تعطيها رونقًا خاصًا في الحدث الاستثنائي.
وأضاف: هذه النسخة من البطولة يتوقع أن تشهد مستويات مرتفعة ومنافسة قوية بين عدد كبير من المنتخبات العربيّة المشاركة في ظل تقارب المستويات ورغبة الجميع في تقديم أفضل مستوى ممكن للمنافسة على اللقب الاستثنائي في ضيافة دوحة المونديال، وقال مبارك: إن حظوظ العنابي في المنافسة على اللقب ستكون قوية، وهو أحد المنتخبات المرشحة للتتويج باللقب لعدة أسباب في مقدمتها الإعداد القوي، والاستقرار الفني خلال الفترة الماضية، بالإضافة إلى أن البطولة تقام على أرضه، وبالتالي الجمهور سيكون له دور في تقديم الدعم اللازم للاعبين من أجل تحقيق الهدف بالتواجد على منصة التتويج، كل ذلك وغيرها من النقاط المهمّة عن بطولة مونديال العرب التي تقام للمرّة الأولى تحت مظلة الاتحاد الدولي على ملاعبنا الموندياليّة تحدّث عنها مُدربنا الوطني عبدالله مبارك في السطور التالية:

 

بطولة استثنائيّة

 

في البداية، شدّد عبدالله مبارك على أهمية هذه النسخة من البطولة التي وصفها بالنسخة الاستثنائية كونها تقام للمرّة الأولى تحت مظلة الاتحاد الدولي «FIFA»، وعلى ملاعب مونديال قطر 2022، وقال: إن ذلك يجعلها هدفًا لجميع الفرق المشاركة ويدفعها لتقديم أفضل ما لديها من مستويات على أمل الصعود فوق منصة التتويج لمونديال العرب، وهو ما يجعلنا على موعد مع بطولة تختلف تمامًا عن النسخ السابقة، وقال مدربنا الوطني: إن كل منتخب يشارك في هذه النسخة سيحاول بقدر المستطاع تقديم أفضل ما لديه من مستوى من أجل المنافسة في المقام الأول، والتأكيد على قدرته على تقديم الأفضل في هذه المرحلة المهمة بالنسبة لجميع المنتخبات لا سيما التي تنافس بقوة من خلال التصفيات القاريّة للتواجد في مونديال قطر 2022.

مستويات قوية

 

وعن رؤيته الفنيّة للمستويات المتوقع أن تقدمها المنتخبات العربيّة المشاركة في هذه النسخة من مونديال العرب، قال: كل التوقعات تشير إلى أن مستوى البطولة سيكون قويًا والمنافسة على اللقب ستكون شرسة للغاية لعدة أسباب منها أن معظم الفرق في قمة مستوياتها من حيث المباريات التي خاضتها كل المنتخبات من خلال التصفيات المؤهلة لمونديال قطر، كما أن إقامة البطولة في منتصف الموسم بالنسبة لجميع المنتخبات المشاركة تجعل الفرق تعيش حاليًا حالة فنيّة وبدنيّة عالية، الأمر الذي يجعلها قادرة على تقديم أقوى المستويات، كما أن عامل الطقس مساعد، حيث تقام خلال فترة زمنية الطقس فيها بالدوحة أكثر من رائع، ما يساعد اللاعبين على الظهور بأفضل مستوى، والأهم أن جميع لاعبي المنتخبات خاضوا عددًا معقولًا من المباريات في الدوريات المحليّة.

 

منافسة شرسة

 

وبالنسبة لتوقعاته للمنتخبات المرشحة للفوز بلقب هذه النسخة الاستثنائية من مونديال العرب، قال مدربنا الوطني: إن التوقعات تقوم في الأساس على ما قدمته المنتخبات في الفترة الماضية وما تمتلكه من إمكانات في المرحلة الحالية، كما يلعب التاريخ دورًا في التوقعات، لذلك فهي عملية صعبة ومعقدة نوعًا ما، لكن من خلال تحليل مستويات المنتخبات خلال الفترة الأخيرة أعتقد أن المنافسة على الأدوار المتقدمة من البطولة ستكون قوية بين العنابي بطل آسيا وصاحب الأرض الذي يخوض البطولة وسط جماهيره وبرغبة كبيرة في التتويج وبين عدد من المنتخبات الأخرى صاحبة الخبرة التي تمتلك لاعبين على مستوى فني قوي وأبرزها منتخبات الجزائر ومصر وتونس والمغرب، وأيضًا السعودية فهو منتخب قوي ومرشح.

حظوظ قوية للعنابي

 

واعتبر عبدالله مبارك أن حظوظ العنابي في المنافسة على لقب هذه النسخة الاستثنائية من مونديال العرب ستكون قوية لعدة أسباب، منها كونه المُنتخب المستضيف ويحظى بدعم قوي من جماهيره، بالإضافة إلى أن العنابي تم إعداده بشكل قوي وجيّد لهذه النسخة من البطولة العربية من خلال خوض التصفيات الأوروبية واللعب مع منتخبات قوية تضم نجومًا وأساطير في كرة القدم، وهو ما أكسب اللاعبين الثقة بالنفس وسيعود عليهم بالفائدة في المرحلة المقبلة، ومنتخبنا الوطني هو بطل آسيا، وبالتالي ستكون لديه الرغبة القوية في تقديم نفسه بالصورة المشرّفة خاصة أن البطولة تقام على ملعبه، كما أن منتخبنا يمتلك الروح القتاليّة، واللاعبون لديهم ثقة بأنفسهم، ما يساعدهم على تقديم أفضل ما لديهم من مستوى، خاصة أنهم يلعبون مع بعض منذ فترة طويلة بفضل الاستقرار الفني الذي سيكون عاملًا مساعدًا للمُنافسة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X