fbpx
الراية الإقتصادية
لتأسيس مركز إقليمي لوجستي

المناطق الحرة تعقد شراكة مع «الفردان أوتوموتيف»

أحمد السيد: ملتزمون بدعم الشركات الوطنية

ترسيخ مكانة قطر كمركز إقليمي وعالمي للتجارة

عمر الفردان: نقلة نوعية في توفير أفضل الخدمات اللوجستية

تأثير إيجابي على قطاع السيارات والمركبات

الدوحة- الراية:

أعلنت هيئة المناطق الحرة – قطر وشركة «الفردان أوتوموتيف»، إحدى الشركات التابعة لمجموعة الفردان الرائدة في قطر والمنطقة، عن عقد اتفاقية تعاون استراتيجي لتأسيس مركز إقليمي لوجستي للمركبات المختلفة ووسائل النقل وقطع الغيار وغيرها. وتمثل هذه الشراكة المهمة امتدادًا لسلسلة الشراكات البارزة التي تعقدها الهيئة مع شركات القطاع الخاص في الدولة. كما أنها تمثل بداية لتعاون وثيق بين الهيئة وشركة «الفردان أوتوموتيف»، وتمهد الطريق لمزيد من المشاريع المشتركة مستقبلًا في المناطق الحرة.

هذا وحضر مراسم التوقيع سعادة السيد أحمد بن محمد السيد، وزير الدولة ورئيس مجلس إدارة هيئة المناطق الحرة – قطر، والسيد عمر حسين الفردان، الرئيس التنفيذي لمجموعة الفردان وعدد من كبار المسؤولين في الهيئة والفردان أوتوموتيف.

وقام بتوقيع الاتفاقية من قبل هيئة المناطق الحرة السيد ليم مينج وي، الرئيس التنفيذي لهيئة المناطق الحرة – قطر، ومن طرف الفردان أوتوموتيف السيد عمر حسين الفردان، الرئيس التنفيذي لمجموعة الفردان. وتبع توقيع الاتفاقية جولة تعريفية في مجمع الأعمال والابتكار بمنطقة راس بوفنطاس الحرة.

سيتواجد المركز الإقليمي لشركة «الفردان أوتوموتيف» في مجمع صناعات وسائل النقل بمنطقة أم الحول الحرة، والتي تقع بالقرب من ميناء حمد، الميناء المستدام والصديق للبيئة، بما يساهم في تنشيط التجارة عبر الميناء وزيادة حجم البضائع التي تمر من خلاله. وسيمتد المركز على مساحة 67 ألف متر مربع وسيعتمد أحدث الأنظمة اللوجستية والعمليات لاستيراد المركبات، والمعدات الثقيلة، والدراجات النارية وقطع الغيار بما يلبي احتياجات السوق، بما في ذلك تنمية القدرات والكفاءات البشرية.

مركز إقليمي

ورحب سعادة السيد أحمد بن محمد السيد، وزير الدولة ورئيس مجلس إدارة هيئة المناطق الحرة – قطر بهذه الشراكة وقال: «نرحب بشراكتنا مع مجموعة الفردان الرائدة وبتأسيس مركز إقليمي للمركبات في المناطق الحرة. تعكس هذه الشراكة التزامنا الراسخ بدعم الشركات الوطنية البارزة التي تتمتع بإمكانات هائلة وتساهم في دعم سلاسل التوريد. وأضاف: تقدم المناطق الحرة من خلال بنيتها التحتية المتقدمة وبيئة العمل الملائمة منصة مثالية للشركات الوطنية لتحقق المزيد من النجاح والتوسع في المنطقة. وقال: إننا حريصون على تمكين الشركات الوطنية وشركائهم العالميين للاستفادة من المزايا والفرص الاستثنائية التي تتيحها المناطق الحرة لتحقيق أهدافنا المشتركة الرامية إلى ترسيخ مكانة قطر كمركز إقليمي وعالمي للتجارة.

تأثير إيجابي

وقال السيد عمر حسين الفردان، الرئيس التنفيذي لمجموعة الفردان: «سيمثل المركز اللوجستي للاستيراد نقلة نوعية في تنمية وتوفير أفضل الخدمات اللوجستية التي سيكون لها تأثير إيجابي مباشر على مختلف القطاعات المستفيدة من هذه الخدمات، خصيصًا قطاع السيارات والمركبات. وقال: إننا فخورون بأن نعمل مع هيئة المناطق الحرة لتأسيس هذا المركز، ونرى هذه الخطوة على أنها تكملة لأعمالنا ونشاطاتنا في خدمة مختلف القطاعات في دولة قطر. وأضاف: تجسد هذه الشراكة الأهداف المشتركة لهيئة المناطق الحرة ومجموعة الفردان، التي تتمحور حول تطوير القطاعات المحلية بتوفير أفضل الخدمات العالمية.

يضم مجمع صناعات وسائل النقل في المناطق الحرة نخبة من الشركات العالمية البارزة بما في ذلك شركة «غوسين أدفانس موبيليتي»، «زووم كار»، و«آي بي بي» للنقل الكهربائي، و «فولكس واجن» وغيرها من الشركات العالمية. وتتوقع الهيئة انضمام المزيد من الشركات المحلية والعالمية المتخصصة في المجال قريبًا.

وتجدر الإشارة إلى أنه يوجد في المناطق الحرة مجمعات مخصصة لقطاعات مستهدفة تشمل الصناعات والخدمات البحرية، والخدمات اللوجستية، والتكنولوجيا الناشئة بما يدعم نمو هذه القطاعات من خلال توفير البنية التحتية والمرافق الأمثل. ويمثل مجمع صناعات وسائل النقل المتنامي إضافية مميزة إلى هذه المجمعات لتقدم بذلك المناطق الحرة منظومة أعمال متكاملة تدعم تحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة.

تم تصميم المناطق الحرة في قطر بما يقدم للمستثمرين ميزة تنافسية عالمية عبر مختلف القطاعات الرئيسية، بالإضافة إلى توفير بيئة محفزة للأعمال وتقديم خدمات عالمية المستوى بما يساهم في تعزيز الأداء المالي والتشغيلي للشركات. كما تواصل المناطق الحرة لعب دور جوهري في تطوير منظومة الأعمال القطرية عبر توطين سلاسل التوريد.

وبدأت هيئة المناطق الحرة – قطر ممارسة أنشطتها في 2019 بهدف دعم التنمية الاقتصادية وإنشاء مجموعة من المناطق الحرة عالمية المستوى في دولة قطر، فضلًا عن تأمين الاستثمارات الثابتة. وتوفر المناطق الحرة العديد من الفرص والمزايا التنافسية للشركات التي تسعى إلى التوسع إقليميًا وعالميًا بما في ذلك البنية التحتية الحديثة، الأيدي العاملة المدربة، والتملك الأجنبي بنسبة 100%، بالإضافة إلى الاستفادة من صناديق الاستثمار والإعفاءات الضريبية وفرص الشراكة مع كبرى الشركات القطرية والقطاع الخاص.

تعد مجموعة الفردان إحدى الشركات العائلية الرائدة في قطر والمنطقة، المبنية على القيم العائلية الأصيلة. تتمحور رؤية المجموعة بشكل أساسي على الالتزام التام بقِيَمْ النزاهة والتفاني في العمل وتقديم أفضل الخدمات وفق أعلى المعايير العالمية بما يتوافق مع مسؤوليتها الاجتماعية.

تمتلك مجموعة الفردان إرثًا يمتد إلى أكثر من 65 عامًا، تطورت خلالها المجموعة من شركة لتجارة اللؤلؤ، إلى واحدة من أكبر الشركات العائلية الرائدة التي تندرج تحت مظلتها مجموعة واسعة من الشركات من مختلف القطاعات. وبفضل تمسكها بجذورها ومبادئها العائلية وقيمها الراسخة مع الالتزام الدائم بأعلى معايير الجودة، تمكنت مجموعة الفردان من كسب ثقة كافة عملائها منذ تأسيسها.

ولطالما كان شغف مجموعة الفردان بالتميّز هو القوة الدافعة وراء ازدهار مختلف أعمالها، حيث تتميّز كافة منتجات وخدمات مجموعة الفردان بأعلى معايير الجودة والفخامة الفريدة من نوعها، سواء في قطاع المجوهرات، أو التطوير العقاري، أو الضيافة، أو الرعاية الصحية، أو السيارات، أو الخدمات البحرية والمالية. كما تسعى المجموعة بشكل مستمر الى تحقيق التميّز الدائم في مختلف استثماراتها، بهدف أساسي واحد هو تجاوز توقعات العملاء.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X