fbpx
المحليات
خلال ندوة ضمن فعاليات العام الثقافي «قطر – أمريكا 2021»

حديقة القرآن تعزز النظم البيئية

الدوحة- الراية:

عقدت حديقة القرآن النباتية، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع مؤخرًا ندوة تفاعلية عبر الإنترنت بالتعاون مع حديقة ميسوري الأمريكية النباتية، وذلك بعنوان «نحو دور جديد للحدائق النباتية: الحفاظ على الأنواع واستعادة النظم البيئية»، حيث سلّطت الندوة الضوء على الدور المهم للحدائق النباتية في حماية النظم الطبيعية وتجديدها وإحيائها، بالإضافة إلى ما توفره من مناظر طبيعية خلابة وما تؤديه من أدوار علمية وتعليمية وبيئية بالغة الأهمية.

أقيمت الندوة ضمن فعاليات العام الثقافي «قطر – أمريكا2021»، وشارك فيها خبراء من حديقة القرآن النباتية، وحديقة ميسوري الأمريكية النباتية، والمنظمة الدولية لحفظ الحدائق النباتية، والحديقة الملكية النباتية – كيو (المملكة المتحدة)، وحديقة النباتات الملكية الأردنية لمناقشة الاستراتيجيات المبتكرة لوقف تدهور النظم البيئية وتفاديه، وإزالة آثاره ومكافحة التغير المناخي.

وقالت فاطمة الخليفي، مديرة حديقة القرآن النباتية: «نحن سعداء بهذه الفرصة التي أتاحت لنا التعاون مع حديقة ميسوري النباتية والمنظمة الدولية لحفظ الحدائق النباتية، ونظرائنا من الحدائق النباتية الأخرى في أوروبا والشرق الأوسط، لمناقشة الأهمية المتزايدة للتنوع الحيوي وأثر حشد الجهود التعاونية بيننا في تعزيز تأثيرنا الإيجابي على كوكب الأرض».

وأضافت: «لأن التنوع الحيوي هو الذي يجعل الأنظمة البيئية تقوم بوظائفها مثل توفير الهواء والماء النقي وتلقيح النباتات وتوفير الحلول الطبيعية التي تحمينا من السيول والعواصف، وضعت حديقة القرآن النباتية التنوع البيولوجي في مقدمة أولوياتها وفي صدارة مبادراتها بهدف دعم رؤية قطر الوطنية 2030 واستراتيجية الأمم المتحدة العالمية للحفاظ على النباتات. وفي عام 2021 وحده، نجحت حديقة القرآن النباتية في إعادة تأهيل 315 شجرة صحراوية أصيلة في منطقة روضة الفرس، كما غرست 120 شجرة في موقع إعادة التأهيل في مؤسسة قطر».

إلى ذلك قال الدكتور بيتر وايز جاكسون، رئيس حديقة ميسوري النباتية: «إنني سعيد للغاية باتفاق حديقة القرآن النباتية وحديقة ميزوري النباتية على بناء قنوات وثيقة للتعاون المشترك فيما بينهما. ففي ظل السياق الحالي الذي يشهد تدهورًا واضمحلالًا متسارعًا في التنوع الحيوي وتأثيرًا متناميًا للتغير المناخي على السكان والنباتات والبيئة. من الضروري أن نتكاتف وتتحد أيدينا عبر شراكات وثيقة لتحديد الأولويات واتخاذ الخطوات الفاعلة لصون النباتات حول العالم والحفاظ عليها لكي تبقى لأجيال المستقبل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X