fbpx
كتاب الراية

كلمات من القلب.. أين التدريب التخصصي في مجال العلوم الإنسانية؟

المجال الإنساني يحتاج لتطوير مُستمر.. لا يمكن أن يقتصر على مرحلة الجامعة فقط

نحن نرتقي بالفرد ونطوّره في كل المجالات، ولكن لماذا لا توجد جهة تدعم التدريب التخصصي في مجال الإرشاد النفسي؟ لأننا بحاجة إلى التدريب والتطوير في مجال التواصل النفسي مع الآخر
مثال counselling psychology communication skills نحن بحاجة لها في كل المجالات، المعلم، الممرض، الطبيب، الأسرة، كلنا بحاجة لتعلم مهارات التواصل النفسي.
لماذا لا يوجد تعاون بين الوزارات لدعم القطاع الخاص الذي يدمج بين التدريب والصحة النفسية؟ لماذا لا توجد مراكز تدريب إرشادي، كالإداري والتعليمي، تختص بتدريب المُهتمين في مجال الإرشاد؟
ولماذا لا ننفتح على أنواع ومجالات ومراكز التدريب في العالم حتى ننوّع ونطوّر؟
لماذا لا تكون كلمة تدريب أعمّ وأشمل مما عليه الآن؟
التدريب التخصصي يحتاج مُتخصصين في المجال، وأعتقد أن هناك من هو مُهتم ولديه خبراته، ولكن المجال غير موجود، متى ننوّع ونطوّر؟
أتمنّى من وزارة التربية والتعليم أن تفتح المجال لمكاتب التدريب الإرشادي، الذي بدوره سيساعد كثيرًا الأخصائيين النفسيين خريجي جامعة قطر أو بالتعاون معها على تدريب وتطوير المهارات ما بعد التخرج،
وكذلك تشجيع القطاع الخاص على المشاركة والدعم،
المجال الإنساني يحتاج لتطوير مُستمر، لا يمكن أن يقتصر على مرحلة الجامعة فقط.
في الدول المتقدمة في هذا المجال، هناك الإشراف والمُتابعة للطالب من خلال الخبراء والمُختصين،
نحن بحاجة لمكاتب تدريب متخصصة في مجال الإرشاد، الذي يمكن أن يساهم كثيرًا في توفير المرشد الأسري أيضًا، فيصبح المكتب معنيًا بالإرشاد والتدريب في مجال الأسرة والأخصائيين والمهن الإنسانية والعامة من المُهتمين.

بطاقة إرشادية:

 

التدريب الإرشادي في مجالاته المتنوّعة تخصصي ويحتاج أصحاب خبرة، ولنبدأ من الآن حتى نطوّر ونتطوّر.

دكتوراه في الإرشاد النفسي

[email protected]

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X