fbpx
كتاب الراية

من حقيبتي.. قانون البقرات العجاف

قانون السبع العجاف يشير إلى أن نستخدم الشحن البحري في أضيق الحدود

خلق الله الإنسان وكلفه بعمارة الأرض، ولم يتركه من دون توجيه، بل من البداية وقبل وجود الرسل والأنبياء أرسل الحيوان ليعلم ابن آدم ما يجهله، وهكذا كان الغراب هو الطائر الذي أرسله الله ليتعلم الإنسان كيفية دفن جثة الميت، ثم علمه أيضًا صنعة لبوس عن طريق الوحي إلى الأنبياء عليهم السلام لتقينا قسوة المناخ، وتدرج تعليم البشر المهارات المختلفة، التي بها يستطيعون مواصلة الحياة بشكل أفضل، وتعدّى العلم إلى التخطيط الاستراتيجي في تجاوز الأزمات، فوجود حياة الإنسان في كَبَد يتطلب وجود فترات من الشدة، ففي قصة النبي يوسف عليه السلام كانت هناك أزمة كبيرة في المستقبل -في حينها- حيث شعر ملك مصر أن في حلمه من السبع البقرات السمان حين يأكلهن السبع العجاف إشارات لأزمة قادمة، لكن عجز عن فكّ طلاسمها أكبر المستشارين عنده، ليستعين بعدها بيوسف عليه السلام، الذي بوحي من عالم الغيب، يفسر الحلم وطريقة تجاوز الأزمة المستقبليّة، فأخبره بترك الحبوب في سُنبُلها، طريقة تخزين مبتكرة في ذاك الوقت، إضافة إلى خُطة الترشيد في الاستهلاك، بحيث يأخذ منها الناس ما يحتاجون إليه في أضيق الحدود تاركين الباقي محفوظًا لهم، وهو الأسلوب الذي أبهر الملك، ما جعله يوافق على أن يجعل هذا النبي الكريم أمينًا على خزائن الدولة، فهل يمكن أن نستفيد نحن في هذا الوقت بنفس أسلوب السبع العجاف في الأزمات المحتملة، هناك مؤشرات على قدوم سنين عجاف، ولا نعلم كم ستبقى وما مدى التأثير على حياتنا اليوميّة، فبات علينا أخذ الاحتياطات لتجاوز الأزمة المحتملة، ولنأخذ إحدى الأزمات مثالًا، وهي ارتفاع تكلفة الشحن البحري إلى أكثر من خمسة أضعاف، فإن قانون السبع العجاف يشير إلى أن نستخدم الشحن البحري في أضيق الحدود وإشراك النقل البري أو السكك الحديدية في شحن البضائع، والاعتماد على ما يصنع في البلد أو خلق تحالفات أو مقايضة مع البضائع المُصنعة في الدول المجاورة، هذا سيقلل تأثير مشكلة تكلفة الشحن وأيضًا مشكلة سلاسل الإمداد، فقانون البقرات العجاف يجعلك تستفيد مما عندك أطول فترة ممكنة حتى تمر الأزمة بأقل الخسائر.

[email protected]

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X