fbpx
كتاب الراية

من دروس الحياة.. انشغل بنفسك ولا تنشغل بغيرك

الانشغال بالنفس يجعلك مشغولًا بتقوية نفسك وإحياء روحك وهويتك

الحياة فيها ملايين من الأشخاص، وكل شخص في هذه الحياة لديه حياته الخاصة، وروتين يومه، وكل شخص يحاول أن يطوّر من نفسه، وتطوير ذاته، إذا كان الشخص فعلًا لديه أبعاد، ويريد فعلًا أن يطور من نفسه، ولايفكر بشيء سوى أن يحقق ذاته خصوصًا أنه يركز في ذاته لدرجة أنه
لايرى ماحوله، أو يركز في حياة الآخرين بسبب تركيزه كلية على حياته وليس لديه وقت للآخرين لأنه في نهاية الأمر مايهمه بالحياة هو حياته وليس حياة الآخرين.
ولكن عندما يأتي الأمر بالتركيز بحياة الآخرين لمجرد الفضول بشكل سلبي هنا يصبح الأمر محزنًا، لأن هؤلاء الأشخاص مهمتهم بالحياة فقط النظر إلى حياة الآخرين دون أي سبب، مجرد التطلع والحسد على حياتهم بشكل أقرب وكأنهم مجهر إلكتروني أو أبراج مراقبة، يحاولون أن يعلموا أخبار غيرهم بشتى الطرق -دون أي سبب- مهمتهم وعملهم بالحياة التطفل على حياة الآخرين فقط، وليس لهم شغف أو شيء في الحياة سوى هذا العمل السلبي والأسوأ بالأمر أن هؤلاء الأشخاص يحاولون بقدر الإمكان أن يتعرفوا على أخبارهم من أي شخص، ولو كان يعرفه بشكل بسيط. المهم أنني ألاحق أخباره بشتى الطرق.
في الحقيقة هؤلاء الأشخاص ليس لديهم حياة أو هدف أو شغف، فقط وجودهم فقط لمشاهدة الآخرين يكافحون بحياتهم وشغفهم، وهم جالسون فقط، ويرون كل خطوة يخطونها بحياتهم الخاصة وأنا أقول لهم لاشيء سوى: ظلّوا بأماكنكم وظلوا على مراقبتهم والتعرف على كل خطوة يخطونها، ومشاهدة كل حياتهم بكل بوضوح بشكل كبير، وظلوا اسألوا الغير عن أخبارهم وعن كل شيء. ولكن ضعوا بعين الاعتبار بالمقابل هم سيكبرون ويتطورون ويرفعون من شأنهم، ويجتهدون على أنفسهم، ويتعبون لأنفسهم ويطمحون ويحققون أحلامهم، ويعبرون طريقهم للقمة، ويفتخرون بوصولهم ويستمرون بالتطوير مدى الحياة. وأنتم فقط شاهدوا وأبقوا بأماكنكم تشاهدون الآخرين يعلون ويعلون.

في النهاية

 

ستنبهر بنتائج عندما تنشغل بنفسك، بمعنى آخر: ركز على مايعنيك ولا تركز على مالايعنيك. سترى النتيجة التي ترضيك وسترى أنك كلما انغمست بحياتك وعملت على تطويرها ستجد أنك تنغمس أكثر وأكثر فقط لترى جانبك الآخر، الذي تتخيله أعلى وأعلى. وللذين ينغمسون بغيرهم بكل التفاصيل فأحب أن أقول لكم إنكم ستظلون بمكانكم لوقت طويل، وأمر هؤلاء أشبه بمن وقعت أرجلهم بإسمنت وجف، ولايستطيعون التحرك مع أن حولهم أدوات لفك أقدامهم، لكنهم لايريدون، وباقون على الوضع الحالي بإرادتهم.
دائمًا وأبدًا الانشغال بالنفس يجعلك إنسانًا مشغولًا والأهم من هذا أنك مشغول في تقوية نفسك وخدمة نفسك وإحياء روحك وهويتك والتعرف على ذاتك التي قد لا تعرفها.
التعرف على أشخاص ملهمين وأشخاص تركوا أثر كل هذا، وأكثر، ستكتشفه فقط لكونك مشغولًا بنفسك، بحياتك، والمحاولة في تطويرها وهؤلاء الذين ليس لهم هدف دعهم يرون شريط حياتك المملوءة بالإنجازات.

 

[email protected]
@heba_alraeesi

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X