fbpx
اخر الاخبار

وزير العمل يؤكد التزام قطر بدعم جهود توفير لقاحات “كورونا” عالميا بطريقة عادلة ومنصفة

جنيف – قنا :

أكد سعادة الدكتور علي بن صميخ المري وزير العمل، اليوم، التزام دولة قطر بدعم الجهود الهادفة إلى توفير لقاحات كورونا /كوفيد-19/ ووصولها للجميع بطريقة عادلة ومنصفة، لافتا إلى أن دولة قطر قدمت، في إطار جهودها لدعم وإغاثة المتضررين من الجائحة أكثر من 140 مليون دولار، استفادت منها 80 دولة والعديد من المنظمات المحلية والدولية، فضلا عن مساعدتها لأكثر من 3.1 مليون شخص على العودة إلى ديارهم.
جاء ذلك في كلمة لسعادة وزير العمل خلال مشاركته في الاجتماع رفيع المستوى لمجلس المنظمة الدولية للهجرة، الذي تستضيفه العاصمة السويسرية جنيف اليوم وغدا.
وهنأ سعادة الدكتور علي بن صميخ المري، في بداية كلمته، المنظمة الدولية للهجرة بمناسبة الذكرى السبعين لتأسيسها، مثمنا إسهامها في خدمة البشرية عبر أنحاء العالم، وسعيها “لضمان عدم ترك الفئات الأكثر ضعفا وراء الركب”، ومشيرا إلى أهمية تنظيم هذا الحدث الدولي.
ونوه سعادته إلى أنه لم يسلم أي بلد من جائحة كورونا أو من الآثار الاقتصادية والاجتماعية والصحية المرتبطة بها، لافتا إلى أن هذه الأزمة غير العادية تطلبت من الحكومات اتخاذ تدابير استثنائية لمواجهة التحديات التي طرحتها، حيث تم “تنفيذ تدابير أولية بشأن التنقل البشري، لا سيما عبر الحدود، متبوعة بالقيود المحلية على الحركة والإغلاق في العديد من البلدان، بما في ذلك قطر، كإجراءات لا مفر منها للحد من انتشار المرض والحفاظ على عمل النظم الصحية بشكل صحيح”.
وأبرز سعادة وزير العمل أنه على الرغم من أن هذه التدابير التي فرضها تفشي الجائحة ساهمت في الحد من انتشار المرض، إلا أنها أضافت تحديات أخرى للتحديات القائمة بالفعل، مستعرضا سعادته تجربة دولة قطر في التعامل مع الجائحة، حيث أدركت الدولة فور تفشي /كوفيد-19/ الحاجة إلى استجابة منسقة على المستويين الوطني والدولي، ومن ثم اتخذت مجموعة من الإجراءات للاستجابة للوضع الطارئ.
كما تطرق سعادته إلى جهود قطر خارج حدودها لإغاثة المتضررين من الجائحة، قائلا “منذ البداية، وطوال فترة تفشي الوباء، ساعدت قطر، من خلال شركة طيرانها، أكثر من 3.1 مليون شخص على العودة إلى ديارهم، ووفرت شريان حياة للأشخاص في بعض الصناعات مثل البحارة، وإجلاء أكثر من 150 ألف شخص، ونقل أكثر من 250 ألف طن من الإمدادات الطبية والمساعدات على مستوى العالم”، مضيفا أنه “ووفاء لواجبها الإنساني، المتمثل في مساعدة الدول المحتاجة والمتضررة بشدة، واصلت دولة قطر تقديم المساعدات للاستجابة العاجلة للوباء، بمساهمات تجاوزت 140 مليون دولار، استفادت منها 80 دولة، والعديد من المنظمات المحلية والدولية، لا سيما منظمة الصحة العالمية، والتحالف العالمي للقاحات والتحصين”.
كما أشار سعادة وزير العمل إلى أنه تم تطعيم أكثر من 85 بالمئة من سكان دولة قطر بشكل كامل ضد /كوفيد-19/ بجرعتين.
وشهد الاجتماع مداخلات لعدد من المسؤولين الدوليين المختصين بشؤون الهجرة، من دول القارات الأربع، لمناقشة قضايا الهجرة والتحديات التي تواجهها، عبر العالم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X