fbpx
المحليات
تسهيل حركة دخول القادمين لدولة قطر.. أشغال:

الانتهاء من الأعمال المؤقتة لتطوير منفذ أبو سمرة

زيادة الطاقة الاستيعابية للمنفذ قبل انطلاق فعاليات بطولة مونديال العرب

المقدم خالد البوعينين: المنفذ جاهز لاستقبال جماهير الفعاليات والأحداث الرياضية

المهندس أحمد العبيدلي: الأعمال تسهّل الحركة البرية للدخول والخروج من قطر

الدوحة – الراية:

 انتهت هيئة الأشغال العامّة «أشغال» من الأعمال المؤقتة لتطوير وتوسعة منفذ أبو سمرة الحدودي، بالتعاون مع اللجنة الدائمة لمنفذ أبو سمرة الحدودي التابعة لوزارة الداخليّة، وذلك لتسهيل حركة دخول المسافرين القادمين لدولة قطر تزامنًا مع استضافتها فعاليات مونديال العرب FIFA قطر 2021، وتمكين أعمال توسعة المنفذ الرئيسي لزيادة الطاقة الاستيعابيّة قبل انطلاق فعاليات بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.

و قال المقدّم خالد البوعينين، رئيس اللجنة الدائمة لمنفذ أبوسمرة الحدودي: إن المنفذ في أتم الجاهزية لاستقبال حركة الدخول والخروج لجماهير جميع الفعاليات والأحداث الرياضيّة التي تنظمها دولة قطر خلال الفترة القادمة إلى حين الانتهاء من التوسعة النهائيّة، مضيفًا: إن وزارة الداخلية قد عملت خلال الفترة الماضية على تذليل كافة الصعوبات والمعوقات حتى تسير الحركة في المنفذ بشكل سلس وآمن، وأن انتهاء الأعمال المؤقتة لتطوير وتوسعة المنفذ سيساهم كثيرًا في إنجاز الإجراءات بكل سلاسة وبأسرع وقت ممكن.

أما النقيب علي البوعينين، مدير المشروع من جانب وزارة الداخلية، فإشار إلى أن التوسعة المؤقتة من شأنها رفع الطاقة الاستيعابيّة للمنفذ وتحسين تجربة الزوّار والمشجعين القادمين لحضور بطولة مونديال العرب FIFA قطر 2021، وأن هذا الإنجاز قد تمّ في وقت قياسي نتيجة لتعاون وحرص جميع الأطراف المعنيّة في المشروع.

ونبّه المهندس أحمد محمد العبيدلي، من إدارة مشروعات الطرق في «أشغال»، إلى أن أعمال تطوير منفذ أبو سمرة الحدودي تزداد أهميته مع تنظيم دولة قطر فعاليات مونديال العرب FIFA قطر 2021، واستضافتها بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، ما يجعلها وجهة رياضيّة عالميّة تستقطب أهم الفعاليّات لتثبت عامًا تلو الآخر قدرتها على استضافة وتنظيم الأحداث الرياضيّة الكبرى العالميّة والإقليميّة بمستوى عالٍ من الكفاءة. كما لفت إلى أن الأعمال تسهّل الحركة البريّة للدخول والخروج من دولة قطر وتوفّر ظروفًا مريحة للمسافرين.

وعن الأعمال التي تمّ تنفيذها ضمن المرحلة الأولى من المشروع، بيّن أنها تضمنت تحويل مسارات المسافرين إلى نقاط خاصّة بالتسجيل لوزارة الصحة، ونقاط خاصة بدفع مصاريف وعمل المسحة (PCR)، وعدد 12 مسارًا خاصًا بإدارة الجوازات، وإنشاء ساحة تفتيش إضافية تستوعب 32 مركبة في نفس الوقت، إلى جانب توفير 4 نقاط خاصة بالتسجيل للجمارك و4 مسارات خاصّة بتأمين المركبات و4 مسارات خاصّة بالتدقيق النهائي قبل دخول البلاد.

ونوه المهندس العبيدلي إلى أنه عند اكتمال جميع أعمال توسعة المعبر الرئيسي، التي من المخطط أن تنتهي في الربع الثالث من 2022 استعدادًا لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، سيوفّر تطوير المنفذ خدمة المسافرين من وإلى دولة قطر بضعف الطاقة الاستيعابيّة في عدد من المباني الجديدة وعدد من الممرات، بالإضافة إلى مواقف شاحنات تخدم 500 شاحنة بنفس الوقت بمساحة إجمالية تغطي 190 ألف متر مربع، وذلك لتتماشى مع متطلبات مستخدمي المنفذ.

يذكر أن الهيئة تحرص على تشجيع المنتج المحلي والمُصنّعين القطريين عند تنفيذ جميع مشاريعها، حيث تمّ استخدام العديد من المواد المصنّعة محليًّا في الأعمال المؤقتة والدائمة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X