fbpx
اخر الاخبار
مونديال العرب FIFA قطر 2021:

المنتخبان السعودي والأردني في لقاء الإثارة والندية

الدوحة – قنا :

يبحث المنتخبان السعودي والأردني عن تحقيق العلامة الكاملة في مستهل مشوارهما عندما يلتقيان غدا /الأربعاء/ على استاد المدينة التعليمية ضمن منافسات المجموعة الثالثة في النسخة العاشرة لبطولة كأس العرب FIFA قطر 2021 التي انطلقت اليوم وتستمر حتى 18 ديسمبر المقبل بمشاركة 16 منتخبا بإشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم /فيفا/.
ويتطلع المنتخب السعودي لمواصلة عروضه القوية مع تصدره ترتيب المجموعة الثانية في التصفيات الآسيوية برصيد 16 نقطة بفارق أربع نقاط عن أقرب منافسيه المنتخب الياباني ليقطع شوطا كبيرا نحو بلوغ نهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022.
ورغم مشاركة المنتخب السعودي بالفريق الرديف بقيادة الفرنسي لورينت بونادي المدرب المساعد لمواطنه هيرفي رينارد في المنتخب الأول لكن الآمال لاتزال معقودة على زملاء فراس البريكان لتسجيل حضور لافت والمنافسة على اللقب العربي في ظل وجود عدد وافر من المواهب والأسماء القادرة على التألق، ويبرز في قائمة المنتخب السعودي كل من مشعل الصبياني، حامد الغامدي، علي مجرشي، إبراهيم محنشي، محمد القحطاني، أيمن يحيى، تركي العمار، عبدالله رديف، هيثم عسيري فضلا عن هداف فريق الفتح فراس البريكان، والمهاجم عبدالله الحمدان أحد نجوم فريق الهلال المتوج مؤخرا بلقب دوري أبطال آسيا على حساب بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي.
ويمتلك المنتخب السعودي تاريخا طويلا في بطولة كأس العرب، فهو ثاني أكثر المنتخبات فوزا بالبطولة حيث رفع كأسها مرتين، خلف المنتخب العراقي الذي توج بها في أربع مناسبات سابقة، وتعود آخر مشاركة لمنتخب السعودية في البطولة العربية إلى النسخة التاسعة التي أقيمت في مدينتي جدة والطائف عام 2012، فقد ظهر بالمنتخب بالرديف واكتفى خلالها بالمركز الرابع بعد خسارته في نصف النهائي أمام ليبيا بهدفين، ثم أمام العراق بهدف في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.
وقدمت كأس العرب العديد من النجوم البارزة في صفوف المنتخب السعودي منهم: محمد الدعيع وصالح النعيمة وماجد عبدالله ويوسف الثنيان ومحيسن الجمعان وفهد المصيبيح وفهد الهريفي وسعيد العويران وفؤاد أنور وعبيد الدوسري ومحمد نور.
من جانبه، يتطلع المنتخب الأردني تحت قيادة المدير الفني العراقي عدنان حمد لكتابة فصل جديد في المنافسات العربية وهو الذي لم يغب سوى عن نسخة 2012 التي أقيمت في السعودية وتواجد قبلها في ثماني نسخ متتالية.
ويعول مدرب المنتخب الأردني على جهود عدد من اللاعبين أبرزهم محمد أبو حشيش، يزن العرب، هادي الحوراني، بجانب بهاء عبدالرحمن، ياسين البخيت، أحمد سريوة، حمزة الدردور، بهاء فيصل يزن النعيمات، فيما يفتقد المنتخب لجهود نجمه موسى التعمري لارتباطه مع ناديه آود هيفرلي لوفين البلجيكي الذي رفض التحاقه بالمنتخب، فيما لم يستدع المدير الفني عدنان حمد اللاعب محمد أبو زريق شرارة لاعب فريق الرمثا لأسباب فنية.
وتنتظر الجماهير الأردنية الكثير من منتخب بلادها في المنافسات العربية لاسيما بعد الإخفاق في الترشح للدور الثاني الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم FIFA قطر 2022 والذي استدعى الاتحاد الأردني لتسليم مهمة القيادة الفنية للمنتخب للعراقي عدنان حمد خلفا للبلجيكي فيتال وركيلمانز.
وسبق للمنتخبين السعودي والأردني أن التقيا ضمن كأس العرب في مناسبة واحدة وذلك في النسخة الرابعة وتحديدا في شهر يوليو 1985 وانتهت بتفوق المنتخب السعودي برباعية نظيفة، والتقيا في منافسات كأس آسيا التي استضافتها الدوحة عام 2011 وانتهى اللقاء بفوز المنتخب الأردني بهدف سجله بهاء عبدالرحمن، أما آخر لقاء رسمي جمعهما فكان في بطولة اتحاد غرب آسيا 2019 وانتهى بفوز الأردن بثلاثة أهداف دون مقابل.
ويواجه المنتخب الأردني في اللقاء الثاني نظيره المغربي في الرابع من ديسمبر الجاري، قبل ملاقاة فلسطين يوم 7 ديسمبر، فيما يلتقي المنتخب السعودي في مباراته الثانية منتخب الفلسطيني في الرابع من ديسمبر وفي السابع منه يلاقي منتخب المغرب.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X