fbpx
الراية الرياضية
سيتم تجريبها لأول مرة لكشف حالات التسلل

FIFA يثري البطولة بتقنية جديدة

لوزان – أ ف ب:
أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) أن بطولة مونديال العرب التي تنطلق اليوم، ستشهد اختبار تقنية جديدة «نصف آلية» لكشف حالات التسلل، تمهيدًا لإمكانية استخدامها نهاية العام المُقبل في كأس العالم، قطر 2022. وتهدف هذه التكنولوجيا إلى زيادة الموثوقية وتسريع اكتشاف التسلل، وسبق أن تمّ اختبارها «في ألمانيا وإسبانيا وإنجلترا» لكنها كانت تنتظر بدايتها في بطولة كاملة وفقًا ليوهانس هولتسمولر، مسؤول قسم الابتكار في «FIFA». وأطلق على التكنولوجيا «نصف آلية» (سيمي -أوتومايتد) لأن القرار النهائي في احتساب التسلل من عدمه يبقى في نهاية المطاف من صلاحية حكم الفيديو المُساعد «VAR»، خلافًا لتكنولوجيا خط المرمى التي تحدّد بشكل جازم تجاوز الكرة للخط. وتعتمد التقنية الجديدة على كاميرات في سقف الملعب يتراوح عددها بين 10 و12، وذلك لمتابعة اللاعبين ومُساعدة الحكّام على تقدير نقطتين حاسمتين: اللحظة التي يتم فيها تمرير الكرة أو لمسها، وموقع كل جزء من أجزاء أجسام اللاعبين المعنيين استنادًا إلى خط التسلل الوهمي.
وإذا أثبتت التجربة نجاحها، فمن المُحتمل أن تتم الموافقة على استخدامها في مونديال 2022 خلال الاجتماع السنوي لمجلس FIFA في مارس المُقبل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X