fbpx
الراية الرياضية
حضور جماهيريّ كبير لافتتاح البيت وتفاعل لافت مع انطلاقة مونديال العرب

الخور تعيش ليلة تاريخية في أجواء عالمية

العروض التراثيّة تجذب الأنظار واستمتع بها الصغار والكبار

متابعة- حسام نبوي:
عاشت مدينةُ الخور مساء أمس ليلةً تاريخيّةً، وكانت محطَّ أنظار وإعجاب العالم بالافتتاح المبهر لاستاد البيت الذي سيشهدُ افتتاحَ المونديال التاريخيّ، وكانت ليلةً لا تنسى عاشتها الجماهيرُ القطرية والعربية بمُختلف انتماءاتها وميولها الكُروية باستاد البيت الموندياليّ، فالجماهيرُ التي حضرت لمُتابعة المباراة من الملعب المونديالي، استمتعت بالبرنامج الترفيهيّ الشامل بداية من الوصول إلى الاستاد وحتى مُغادرته، وكل ذلك بسلاسة ويُسر ومرونة متناهية، نظرًا للتّنظيم الرائع من قبل اللجنة المنظمة.
ليلة أمس كانت كرنفالًا رياضيًّا احتفاليًّا رائعًا، استمتع خلاله الجمهورُ بالفعاليات المصاحبة التي شهدها مُحيط الاستاد واشتملت على فعاليات ثقافيّة وتراثيّة ألقت الضوءَ على الثقافات المختلفة للبلدان العربيّة والتعرّف على التراث القطري، بالإضافة إلى الفعاليات الترفيهية التي ناسبت كل الأذواق والأعمار بداية من الأطفال وحتى الكبار وشهدت تجاوبًا كبيرًا من قبل الجماهير، فالجماهير حرصت على التوافد إلى استاد البيت قبل المُباراة بأربع ساعات تقريبًا لتجنّب الازدحام المروري، والاستمتاع بالفعاليات، في محيط الاستاد، وقبل المُباراة بساعة تقريبًا انطلقت فعاليات داخل أرض الملعب شارك فيها العديدُ من الفرق الموسيقية التي أمتعت الحضور بالغناء والإنشاد والعروض بشكل مميّز للغاية.
الجديرُ بالذكرِ أنَّ اللجنة المحلية المنظمة للبطولة أعلنت عن باقةٍ واسعةٍ من الفعاليات والأنشطة الترفيهية للمشجعين في المناطق المُحيطة بخمسةٍ من الاستادات الستة المُستضيفة للبطولة وهي: البيت، وأحمد بن علي، والجنوب، والثّمامة، واستاد 974.

 

عروض غنائيّة

تفاعلت الجماهير مع الفرقة الموسيقيّة التي قدّمت عروضًا غنائية رائعة للغاية تمّ خلالها بثُّ مقاطع غنائية لفنانين من كل الوطن العربي تتناسب مع جميع الميول والأهواء ما بين الأغاني الحديثة والقديمة لكبار الفنانين الذين يتمتّعون بشعبية جماهيرية كبيرة، في مزيج رائع وجميل تمايلت على أنغامه الجماهيرُ التي ملأت استاد البيت في الافتتاح الكبير والذي تبلغ سعتُه 60 ألفَ متفرج.

ظهور سعيد صالح وعبدالحسين عبدالرضا

ما زالت أجواءُ المتعة والحماس والإثارة مستمرة في افتتاحية بطولة مونديال العرب على أرض استاد البيت، حيث أخذت الجماهير إلى الزمن الجميل وتفاجأ المشاهدون بظهور الفنان الكوميدي الراحل سعيد صالح والفنان الكويتي الراحل عبدالحسين عبدالرضا بخاصية الهولوجرام على أرض الاستاد. والهولوجرام خاصية فريدة يمكنها إعادة تكوين صورة الأجسام بأبعادها الثلاثة، وقد كان لهذه اللقطة سحر خاص على المدرجات القطريّة التي جمعت كلَّ العرب في مونديال العرب.

فقرة جحا

ضمت الفعالياتُ التي سبقت المباراة داخل الملعب فقرةً عن الشخصية التاريخية جُحا، التي وجهت رسالة قوية للجميع تؤكّد على ضرورة التجمع وعدم التفرقة لأبناء العرب، ولقيت الفقرة التمثيلية الرائعة استحسانَ جميع الحضور بالمدرجات، وسط أجواء ساحرة بإضاءات مميزة في غاية الجمال.

علم ونشيد

في فقرةٍ أكثرَ من رائعة تمّ نشرُ أغنية مميزة للغاية خلال حفل الافتتاح وهي مزيج من الأناشيد الوطنيّة للبلدان العربية المشاركة في البطولة، بالإضافةِ إلى نشر علم كل دولة مع غناء النّشيد، وتجاوبت الجماهير بشكلٍ كبيرٍ مع الفكرة الرائعة، التي نُفّذت باحترافية ودقة متناهية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X