fbpx
الراية الإقتصادية
بالمحال التجاريّة ومراكز التسوّق.. وزارة التجارة:

حظر تداول السلع الحاملة لشعارات ورموز مخلّة

ضبط الأسواق وضمان تقيد المحال بالقيم والآداب

التنسيق مع الموردين قبل استيراد المنتجات

الدوحة – الراية:

أصدرت وزارةُ التجارة والصّناعة تعميمًا بشأن عدم تداول السلع الحاملة لشعارات ورموز مُخلّة بالقيم الإسلامية والعادات والتقاليد، بعد أن لاحظت الوزارةُ في الآونة الأخيرة قيام بعض المحال التجارية ومراكز التسوّق الكبرى بعرض وبيع وترويج منتجات تحمل شعارات وألوانًا وتصاميم منافية للآداب العامة. ويأتي التعميمُ في إطار جهود الوزارة في ضبط الأسواق وضمان تقيّد المزوّدين والتجار والقائمين على المحال التجارية بالدولة بالتزاماتهم في مجال حماية حقوق المُستهلك والحفاظ على القيم الإسلاميّة واحترام العادات والتقاليد والتراث الثقافي للدولة، وذلك بما ينص عليه القانون رقم (8) لسنة 2008 بشأن حماية المستهلك ولائحته التنفيذية، حيث تنصّ المادة (2) منه على أنّ «حقوق المستهلك الأساسية مكفولة بمقتضى أحكام هذا القانون، ويحظر على أي شخص إبرام أي اتفاق أو ممارسة أي نشاط يكون من شأنه الإخلال بتلك الحقوق وعلى الأخص الحقوق التالية:-…. الحق في احترام القيم الدينية والعادات والتقاليد». كما حمّلت المادة (16) من القانون ذاته المزود المسؤولية عن أي ضرر يحصل للمستهلك ينجم عن استخدام السلعة واستهلاكها.

وأكّدت الوزارةُ على أنّ مزاولة النشاط التجاري وتداول السلع والخدمات يجب أن يتمّ في إطار احترام قيم وتعاليم الدين الإسلامي والالتزام بعادات وتقاليد المجتمع القطري، داعيةً في هذا الصدد التجار والقائمين على المحال التجارية ومراكز التسوّق، إلى ضرورة مراعاة ذلك عند رسم سياساتهم التجارية والالتزام بالتعاميم الصادرة عن الوزارة والحرص على تقديم منتجات ذات جودة عالية للمستهلك. وأوضحت الوزارةُ بموجب التعميم، الالتزاماتِ التي يتعين على كافة التجار ومراكز التسوق الكبرى العاملة بالدولة الالتزام بها، وذلك على النحو الآتي:

1- التنسيق مع مصادر الاستيراد قبل توريد أي منتجات بهدف تداولها في السوق القطري، والتثبت من عدم ترويجها أو حملها لشعارات أو تصاميم أو رموز أو عبارات منافية لتعاليم الدين الإسلامي أو مخلة بالآداب العامة والعادات والتقاليد.

2- الالتزام بعدم عرض أي سلع على واجهات المحال التجارية من شأنها الإخلال بالآداب العامة وتقاليد وعادات الدولة وعدم استخدام هدايا ومواد للتغليف غير مناسبة أو التسويق والترويج لمنتجات تحمل شعارات أو رموزًا أو عبارات ذات إيحاءات غير أخلاقيّة تمسّ بالقيم الدينية والثقافية للمجتمع.

  1. عدم نشر أيّ صور أو مقاطع صوتية أو موادّ مرئية وغيرها ذات محتوى غير أخلاقي ومخلّ بالآداب العامة.

وفي هذا الصدد تؤكّد وزارةُ التجارة والصناعة أنها ستقوم بتكثيف حملاتها التفتيشية وستُحيل كلَّ من يخالف القوانين والقرارات الوزارية إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات المناسبة ضده والمتمثلة فيما يلي:

– غرامة مالية تصل إلى مليون ريال قطري.

– الإغلاق الإداري لمدة ثلاثة أشهر.

– إلغاء الترخيص والرخصة التجارية والمنع من ممارسة أي نشاط تجاري.

كما تهيب الوزارة بجميع المستهلكين الإبلاغ عن أي سلع تحمل شعارات أو تصاميم منافية للعادات والتقاليد وتحديد مواقعها ليتسنّى لمُفتشي الوزارة اتخاذ الإجراءات اللازمة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X