fbpx
المحليات
وزارة الصحة ومؤسسة حمد تعززان التوعية بمناسبة اليوم العالمي

برنامج وطني لتوعية المجتمع بفيروس الإيدز

الدوحة – قنا:

تشارك وزارةُ الصحة العامة ومؤسّسة حمد الطبية في الاحتفال باليوم العالمي للإيدز الذي يصادف الأول من ديسمبر من كل عام، وذلك بالتأكيد على أهمية التزود بأكثر المعلومات عن فيروس الإيدز لتجنب كل العوامل والأسباب المؤديّة للإصابة به. ودعا خبراء الأمراض المعدية بوزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية الجمهور إلى التعرّف على المزيد حول فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) ومتلازمة النقص المناعي المكتسب (AIDS) وإجراء الفحوصات للكشف عن الإصابة بهما.

وتعتبر عدوى نقص المناعة البشريّة ومتلازمة النقص المناعي المكتسب (الإيدز) مجموعة من الأمراض التي تنتقل عدواها إلى الإنسان عن طريق العدوى بفيروس نقص المناعة البشرية، حيث تشير إحصائيات الأمم المتحدة إلى أن عدد المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية يبلغ 37.7 مليون شخص على مستوى العالم ومن بينها نحو 1.5 مليون إصابة وقعت في العام 2020، وهو ما يمثل انخفاضًا بنسبة 30% في عدد الإصابات الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية منذ عام 2010. كما أنه في العام 2020 كان نحو 6.1 مليون شخص حول العالم من المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية غير مُدركين لإصابتهم بهذا المرض. وقال الدكتور عبداللطيف الخال رئيس قسم الأمراض المعدية في مؤسسة حمد الطبية: إنّه من الضروري تذكير الجمهور حول كيفية انتقال فيروس نقص المناعة البشريّة وسبل الوقاية من التعرّض للإصابة به، والتعريف بأهمية الكشف المبكر عن الإصابة بهذا المرض، مؤكدًا أن مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية ومرض الإيدز تعد مسؤوليّة مشتركة.

وأفاد بأنّ المرض ينتقل على الأغلب عن طريق الاتصال الجنسي غير المحمي أو عن طريق التشارك في استخدام الحقن مع أشخاص مُصابين بهذا المرض، لافتًا إلى أنّ المرض يمكن أن ينتقل من الأم لجنينها أثناء فترة الحمل وعند الولادة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X