fbpx
اخر الاخبار

مشاركة متميزة لوزارة الثقافة في مهرجان كتارا للمحامل التقليدية

الدوحة ـ قنا:

تشارك وزارة الثقافة في مهرجان كتارا للمحامل التقليدية في نسخته الحادية عشرة، وذلك بفعاليات وأنشطه تراثية متنوعة ومتميزة، خاصة وأن هذه الدورة تتزامن مع إقامة بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021، وأيضًا مع احتفالات الدولة باليوم الوطني تحت شعار “مرابع الأجداد أمانة”.
وقالت الشيخة نجلة فيصل آل ثاني مدير إدارة التراث والهوية في وزارة الثقافة، إن مشاركة الوزارة في المهرجان تشمل مجموعة من الفعاليات منها عرض الحرف التقليدية المرتبطة بالبحر، حيث تم اختيار مشاركة مجموعة من الحرفيين لممارسة حرفهم التقليدية، والمتمثلة في صناعه السفن التقليدية وكذلك إعداد شباك الصيد والجبس، حيث يقومون بهذه الصناعات أمام الزائرين، ويقدمون شرحاً لهم عن طبيعة هذه الحرف، والتأكيد على أنها أحد أركان الموروث البحري العريق، بالإضافة إلى عرض الصناديق الخشبية التي كان النوخذة يستخدمها لوضع اللؤلؤ وأدواته.
وأضافت مدير إدارة التراث والهوية إن جناح الوزارة في المهرجان، يعرض أيضًا أدوات الطواشة، وأنواع من اللؤلؤ وكتاب اللآلئ ، كما يتم تقديم عرض مصور لأهم أنواع السفن التقليدية مثل الشوعي والسنبوك والبغلة وعبرة وحصاية والبقارة والبتيل والبوم والبانوش وغيرها.
وقالت إن اللوحات تقدم شروحات عن أجزاء هذه السفن لكي يتعرف الزائر لجناح الوزارة عليها.
وأشارت مدير إدارة التراث والهوية إلى أن جناح وزارة الثقافة يعرض أيضاً مجسما لرسو السفن في قطر على السيف، كما يتم عرض أنواع من السفن التقليدية بأحجام مختلفة، إلى جانب عرض جوانب من الحرف التقليدية الأخرى مثل صناعة القراقير من سعف النخل وأيضا حرفة النقش على الجبس، إلى جانب شباك الصيد وأدوات الملاحة التقليدية.
وقالت الشيخة نجلة آل ثاني إن الجناح يعرض أيضًا الكتب الصادرة عن إدارة التراث والهوية مثل مجلة المأثورات الشعبية وكتاب الألعاب الشعبية في قطر وكتاب فن الفجري وكتاب عن سعيد البديد والشاعر صالح بن سلطان الكواري وكتاب محمد الفيحاني وكتاب موسوعة قطر البحرية، وغيرها من الكتب الصادرة عن الوزارة.
وتابعت: إنه يتم توزيع كتيبات صغيرة تعريفية صدرت مؤخرًا وهي كتيب العمارة التقليدية في قطر والألعاب الشعبية في قطر وصياغة الذهب والأزياء الشعبية النسائية في دولة قطر، وهي كتيبات باللغتين العربية والانجليزية، وذلك حتى يتعرف الزائر على هذه الجوانب من التراث القطري الأصيل، “خاصة ونحن بحاجة اليوم إلى أن يتعرف الجيل الحالي على إرثه العريق، وفق ما تسعى إليه إدارة التراث والهوية، لتقديم كافة المعلومات التراثية لأفراد المجتمع، بشكل مبسط، ويحقق الهدف المطلوب”.
وقالت الشيخة نجلة فيصل آل ثاني إن إدارة التراث والهوية تستهدف من وراء مشاركتها في مهرجان كتارا للمحامل التقليدية التعريف بجهودها في جمع وتوثيق وتدوين التراث، مؤكدة حرص وزارة الثقافة على المشاركات في مثل هذه الفعاليات، للتعريف بعراقة الموروث القطري الأصيل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X