fbpx
الراية الرياضية
مواجهة لها حسابات خاصة في المجموعة الثانية

«البيت» يستضيف التونسي والسوري.. الليلة

الدوحة – الراية:
يواجه المنتخب التونسي لكرة القدم في ال 10:00 مساء اليوم نظيره السوري على استاد البيت ضمن الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الثانية.ويسعى المنتخب التونسي اليوم إلى تحقيق انتصاره الثاني بالبطولة بعد فوزه في الجولة الأولى على نظيره الموريتاني بنتيجة (5-1) وتعزيز صدارته للمجموعة الثانية، التي تضم أيضًا إلى جانب المنتخب السوري منتخبَي موريتانيا والإمارات.ويطمح منتخب تونس إلى الذهاب بعيدًا في البطولة وحصد اللقب للمرّة الثانية في تاريخه بعد فوزه بلقب النسخة الأولى عام 1963 بلبنان، وتأكيد زعامته لتصنيف المنتخبات العربيّة على لائحة FIFA، نظرًا لامتلاكه لاعبين جيّدين بمقدورهم الوصول بعيدًا في هذه المسابقة التي تعتبر مقياسًا جيدًا لاختبار مستواهم الحقيقي، كما تمثل هذه المسابقة فرصة لمنتخب تونس للاستعداد لبطولة أمم إفريقيا التي ستقام بالكاميرون مطلع العام المقبل.في المقابل يسعى المنتخب السوري لتحقيق الفوز غدًا لمصالحة جماهيره وتعويض هزيمة المباراة الأولى في البطولة أمام نظيره الإماراتي بهدفين لهدف.كما يبحث المنتخب السوري أيضًا عن تحقيق نتيجة إيجابيّة في البطولة عقب سلسلة من النتائج المتواضعة في التصفيات الآسيويّة المؤهّلة لكأس العالم FIFA قطر 2022، حيث فشل في تحقيق أي انتصار طيلة الجولات الست في التصفيات، واكتفى بتعادلين مقابل أربع هزائم، وسجل خمسة أهداف مقابل قبوله 11 هدفًا، ليحتلّ المركز الأخير في المجموعة.ويتطلع منتخب سوريا للمنافسة بقوة في بطولة مونديال العرب FIFA قطر 2021 للفوز ببطاقة التأهّل عن المجموعة الثانية إلى ربع النهائي، حيث يتأهّل أفضل منتخبين من كل مجموعة إلى مرحلة خروج المغلوب.

مدرب منتخب سوريا:نخوض لقاء الفرصة الأخيرة

أكد الروماني تيتا فاليريو، مدرب المنتخب السوري، أن الفريق سيعمل اليوم بقوة من أجل تحقيق الفوز في المباراة التي ستجمعه مع نظيره التونسي ضمن الجولة الثانية من المجموعة الثانية من بطولة مونديال العرب.
واعتبر فاليريو، في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بالمركز الإعلامي الخاص بالبطولة، أن المباراة تعدّ الفرصة الأخيرة للمنتخب السوري من أجل الاستمرار في المنافسات خاصة بعد الخسارة التي تعرّض لها في مباراته الأولى أمام الإمارات، ومشيرًا إلى أن المباراة تعدّ صعبة، لكن ثقته كبيرة في لاعبي المنتخب الذين يتوقع منهم تقديم مستوى جيّد رغم أن المنافس من المنتخبات المرشّحة للفوز باللقب.
وأضاف: رغم النقص العددي بالمنتخب السوري لغياب عدد من عناصره الأساسيّة في هذه البطولة، إلا أن اللاعبين الشباب لديهم إمكانات جيّدة ويعملون باجتهاد من أجل إثبات ذاتهم في هذه البطولة، مؤكدًا أنه حديث عهد بتدريب المنتخب السوري، لكن الآن بدأ يتعرّف على المنتخب وعناصره جيدًا، وهدفه هو الظهور الحسن في هذه البطولة وخوض المباريات المتبقية في التصفيات المؤهّلة إلى كأس العالم FIFA قطر 2022 بشكل يمنحهم فرصة المُنافسة بقوة.

إبراهيم عالمة:أمامنا فرصة للظهور الجيد

قال إبراهيم عالمة، حارس مرمى المنتخب السوري في المؤتمر الصحفي: أمامنا فرصة للظهور الجيّد في المباراة التي ستجمعنا بمنتخب تونس القوي، واصفًا المباراة بالصعبة، وعلى المنتخب السوري العمل من أجل الفوز.
وأشار إلى التغييرات المتواصلة التي تحدث في تشكيلة المُنتخب وتؤثّر على شكله في المباريات التي يلعبها.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X